الرئيس الجزائري المؤقت يقيل مدير التلفزيون الحكومي

 

الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله/ الأناضول – أقال الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، السبت، المدير العام للتلفزيون الحكومي، لطفي شريط وعيّن  سليم رباحي في المنصب.

جاء الإعلان عن القرار في بيان للرئاسة نشرته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، دون الكشف عن خلفياته.

يُشار أن  شريط  تسلم إدارة التلفزيون الحكومي نهاية مارس/آذار الماضي، بقرار من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، قُبيل استقالة الأخير مطلع أبريل/نيسان.

ويذكر أن بن صالح رئاسته، قبل تسلمه رئاسة البلاد إثر استقالة بوتفليقة.

وفي السياق، أقال بن صالح، وفق البيان ذاته، جازية جدو، مديرة الوكالة الحكومية للاتصال والنشر والإشهار، وعين منير مايدية في المنصب.

يشار أن هذه المؤسسة تدير سوق الإعلانات الحكومية الموجهة لوسائل الإعلام، وعادة ما تتهم النقابات السلطة باستغلالها في الضغط على الصحف والقنوات، من خلال التلويح بحرمانها من الإعلانات، التي تعد أحد أهم مصدر دخل المؤسسات الإعلامية.

كما أعلنت الرئاسة إقالة لزواوي بن حمادي ، رئيس سلطة ضبط السمعي البصري، وتعيين عبد الرزاق زوينة في المنصب.

يشار أن هذه الهيئة مكلفة بالرقابة على عمل التلفزيونات الخاصة بالبلاد.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. إقتلاع (تمنجيل) كل رؤوس و رموز الفساد و المفسدين مستمرّ و آت لا محالة و لو بعد حين ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here