الرئيس التونسي يوقع قرارا بتنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية ويمضي على الامر المتعلق بالتمديد في حالة الطوارئ  

تونس/يسرى ونّاس/الأناضول – وقع رئيس الجمهورية التونسي الباجي قائد السبسي، اليوم الجمعة على الأمر الرئاسي، المتعلق بالدعوة للانتخابات التشريعية والرئاسية.

جاء ذلك وفق تدوينة نشرتها المتحدثة الرسمية باسم الرئاسة، سعيدة قراش، وبيان مقتضب نشرته الرئاسة على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك، مرفوقا بصورة الأمر الرئاسي.

وقالت قراش في تدوينتها رئيس الجمهورية يمضي الامر المتعلق بالدعوة للانتخابات التشريعية و الرئاسية لسنة 2019 و يمضي على الامر المتعلق بالتمديد في حالة الطوارئ.

ووفق الفصل 101 ـ من القانون الانتخابي فانه تتم دعوة الناخبين بأمر رئاسي في أجل أدناه ثلاثة أشهر قبل يوم الاقتراع بالنسبة إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية، وفي أجل أدناه شهران بالنسبة إلى الاستفتاء.

ومن المقرر أن تجري تونس انتخاباتها التشريعية في 6 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، تليها الرئاسية في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأواخر 2015، تم إعلان حالة الطوارئ في البلاد، إثر حادث إرهابي، ومنذ ذلك الحين تم تمديدها لعدة مرات.

وتعيش تونس، منذ مايو 2011، أعمالا إرهابية تصاعدت منذ 2013، وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب.

وتعطي حالة الطوارئ وزير الداخلية، صلاحيات استثنائية تشمل منع الاجتماعات، وحظر التجوال، وتفتيش المحلات ليلًا ونهارًا، ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية، دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here