الرئيس التركي يهدد: ردنا على الجيش السوري لن يقتصر على محافظة إدلب إذا ما تكرر الاعتداء على قواتنا

أنقرة- الأناضول- حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن الجيش التركي سيضرب الجيش السوري، في حال كرر اعتداءاته على الجنود الأتراك، حتى لو كان ذلك خارج المناطق المشمولة باتفاق سوتشي.

تصريحات أردوغان جاءت في كلمة ألقاها باجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بالبرلمان التركي في العاصمة أنقرة.

وقال أردوغان في هذا السياق: “في حال اعتدائه على قواتنا، سنضرب جيش النظام السوري حتى في المناطق غير المشمولة باتفاق سوتشي”.

وأضاف أن الطائرات التي تقصف المدنيين في إدلب، لن تستطيع التحرك بحرية كما كانت في السابق.

وأشار إلى أن تركيا لن تظل صامتة حيال ما يجري في إدلب، رغم تجاهل الجميع للمأساة الحاصلة هناك.

وأردف قائلا: “أقولها علناً، لن يكون أحد في مأمن بمكانٍ أُهدر فيه دم الجنود الأتراك، ولن نتغاضى بعد الآن عن عمالة أو حقد أو استفزاز أي كان”.

وجدد أردوغان إصرار بلاده على خروج الجيش السوري الى خارج نقاط المراقبة حتى نهاية فبراير.

واستطرد في هذا السياق: “لن نتراجع عن ذلك وسنقوم بكل ما يلزم على الأرض وفي الجو دون تردد”.

وترحم الرئيس أردوغان على أرواح القتلى الأتراك الذين سقطوا في قصف مدفعي للجيش السوري، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

وتابع قائلا: “النظام السوري ومن يدعمه، يستهدفون المدنيين باستمرار في إدلب، ويرتكبون مجازر ويريقون الدماء، والذين يدّعون الدفاع عن حقوق الإنسان يتجاهلون هذه المجازر”.

وأكد أردوغان أن معظم هجمات القوات السورية وروسيا والمجموعات التي تعمل معها، لا تستهدف “الإرهابيين”، بل المدنيين بشكل مباشر.

واستطرد قائلا: “الهدف من هذه الهجمات إجبار المدنيين على التوجه نحو الحدود التركية كي يسهل عليهم عملية احتلال المناطق”.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. حسب أردوغان يبدو أنه قد زود المعارضة بالدفاع الجوية .و هذا السلاح قد يرتد عليه .إلا أنه قد يكون اتفق مع الروس علي تحيد الغارات الجوية لحفظ ماء وجه تركيا و يواصل الجيش السوري و حلفائه تحرير الأراضي كما هو متفق عليه سلفا في استانس و تسوتشي

  2. مفلس فقد توازنه ولكن كيف اعطوه الروس اس ٤٠٠ شئ غير مفهوم وهو الان اصبح يعربد ويشتغل ضدهم… هل ال اس ٤٠٠ تتعطل على العمل عندما يتجاوز اوردكان الاتفاقات حيث فيها برنامج يدار عن بعد لما لا من غير المعقول انهم الروس بهذه السذاجه..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here