الرئيس البرازيلي مستعد لمناقشة إقامة قاعدة عسكرية أميركية في بلده معبرا عن قلقه من العلاقات العسكرية بين فنزويلا وروسيا

برازيليا (أ ف ب) –

أكد الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو الخميس استعداده لأن يناقش “في المستقبل” إقامة قاعدة عسكرية أميركية على الأراضي البرازيلية، معبرا عن قلقه من العلاقات العسكرية بين فنزويلا وروسيا.

وقال الرئيس الجديد لقناة “اس بي تي” في أول مقابلة تلفزيونية له منذ تنصيبه في الأول من كانون الثاني/يناير “الأمر مرتبط بما يمكن أن يحدث في العالم، من يعرف ما إذا كنا سنضطر لمناقشة هذه المسألة في المستقبل”.

وكان بولسونارو التقى الأربعاء في برازيليا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. وتعهد خلال اللقاء تعزيز التعاون في المجالين الاقتصادي والأمني بين بلديهما ومكافحة “الأنظمة المستبدة” في فنزويلا وكوبا.

وصرح بولسونارو أيضا أنه “قلق” من المناورات العسكرية المشتركة التي أجرتها فنزويلا وروسيا مطلع كانون الأول/ديسمبر على الأراضي الفنزويلية بمشاركة قاذفتين استراتيجيتين روسيتين خصوصا.

وقال “كما كان مقررا أجرت روسيا مناورات في فنزويلا ونحن نعرف نوايا حكومة (الرئيس نيكولاس) مادورو”. وأضاف “يجب أن تشعر البرازيل بالقلق من ذلك”.

وتابع أن “تقاربي مع الولايات المتحدة اقتصادي لكنه يمكن أن يكون عسكريا أيضا”.

وفي المقابلة نفسها، صرح بولسونارو أنه “خلال السنوات ال20 أو ال25 الماضية (…) تم إهمال” القوات المسلحة البرازيلية “لسبب سياسي” هو “انها تشكل العقبة الأخيرة أمام الاشتراكية”.

وكان الرئيس الاشتراكي لفنزويلا اتهم مؤخرا الولايات المتحدة بالسعي إلى إسقاطه بالتواطؤ مع كولومبيا والبرازيل.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. هذا الشخص بدل ان يجعل من البرازيل دولة عظمى تنافس امريكا وغيرها من البلاد ينبطح كالحكام العرب ويضع مفاتيح البرازيل بايدي الصهيونية العالمية…

  2. هل يوجد بين القراء من يستطيع ان يوصل السؤال التالي الى رئيس البرازيل : هل ذكرت التوراة يا سيادة الرئيس المدعوم امريكيا واسرائيليا ان القدس في فلسطين هي اورشليم ؟ وهل ورد فيها اسم فلسطين ؟ وهل لديك دليل على ان بني اسرائيل دخلوا فلسطين في تاريخهم ؟ إن مصر وموسى واسرائيل وفرعون كانوا في اليمن القديم ، ولم تحمل مصر الحالية هذا الاسم الا بالفتح الاسلامي ، فالصهاينة او اليهود او بني اسرائيل الموجودون في فلسطين حاليا هم مغتصبون ، فكيف تؤيد مغتصباً على اغتصابه ارض الغير الا إذا كنت صنيعة امريكية صهيونية .

  3. ههههههه وما شأن روسيا بدولة كل المؤشرات المتصاعدة عندها هيا المديونية والجريمة والفقر
    قل لقد نصبتني أمريكا عميل ولن تنال شئ منها لأن ضرعها قد جف واسأل حلفائها التقليديين يجيبونك عن كم الأزمات التي يعيشونها

  4. بهذا اعرف ان أمريكا هي من اوصلته لحكم البرازيل وتوجته رئيسا .

  5. يبدو انه هالرئيس الجديد حذاء في القدم الامريكيه بامتياز و يذكرني هذا بزعماء العرب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here