الرئيس البرازيلي المنتخب يؤكد أن الشراكة مع إسرائيل “على الطريق السليم”

برازيليا- (أ ف ب): أكد الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونارو الذي يتولى منصبه في الأول من كانون الثاني/ يناير، الثلاثاء أن الشراكة مع إسرائيل على الطريق السليم، معلنا مفاوضات لانتاج المياه في شمال شرق البلاد الذي يعاني جفافا.

وكتب الرئيس اليميني المتطرف الذي يرغب في نقل السفارة البرازيلية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، على غرار الولايات المتحدة، على تويتر أن “الشراكة بين البرازيل وإسرائيل والتي سيستفيد منها شمال شرق البلاد هي على الطريق السليم”.

وأعلن أيضا أن وزير العلوم والتكنولوجيا المقبل، رائد الفضاء ماركوس بونتيس، سيتوجه إلى اسرائيل في كانون الثاني/ يناير للقاء نظيره الإسرائيلي و”زيارة مصانع لتحلية المياه ومزارع”.

وأضاف أن الشراكة تشمل اختبار تقنيات “لانتاج المياه من رطوبة الهواء في مدارس ومستشفيات في المنطقة”.

ويتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو نهاية الاسبوع إلى البرازيل في “زيارة تاريخية”، وفق ما ذكرت صحيفة “جيروزالم بوست”.

وقال نتانياهو الذي كان اكد زيارته للبرازيل عشية دعوته الى اجراء انتخابات مبكرة في نيسان/ ابريل، “سألتقي فور وصولي الرئيس المنتخب جاير بولسونارو ثم مسؤولين سياسيين آخرين”.

ويؤيد بولسونارو إقامة تحالف مع اسرائيل رغم أن هذه السياسة قد تؤثر سلبا في العلاقات التجارية بين البرازيل والدول العربية وفي القطاع الزراعي، بحسب متخصصين.

وفي 18 كانون الاول/ ديسمبر، دعت الجامعة العربية أستراليا، التي تؤيد الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، الى “احترام القانون الدولي”، وقررت أن ترسل وفدا رفيع المستوى للقاء المسؤولين الأستراليين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here