الرئيس الايراني يتوقع “تغييرا ايجابيا جدا” ووقف التوترات في المنطقة إن أوقفت واشنطن “حربها الاقتصادية”.. ورئيس وزراء اليابان يدعو إيران للعب دور بناء من أجل استقرار الشرق الأوسط

طهران  ـ (أ ف ب) – توقع الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء “تغييرا إيجابيا جدا” في الشرق الأوسط والعالم إذا ما أوقفت الولايات المتحدة ضغوطها الاقتصادية على بلده عبر العقوبات المفروضة عليه.

وقال روحاني خلال مؤتمر صحافي في طهران مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي “إذا كان هناك توترات، فإن جذورها تعود إلى الحرب الاقتصادية التي تشنها أميركا على إيران. وعندما تتوقف، سنشهد تغييرا إيجابيا جدا في المنطقة والعالم”.

ومن جهته دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم الأربعاء إيران للعب دور بناء في تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط وقال إن اليابان عازمة على بذل أقصى ما في وسعها للمساعدة.

وقال آبي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الإيراني “في ظل التوترات المتفاقمة، لا بد أن تلعب إيران دورا بناء في تعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط حتى لا تزيد الاضطرابات أو تقع اشتباكات عارضة”.

ووصل رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، إلى طهران اليوم الأربعاء ليبدأ زيارة تستغرق يومين وسط توترات متزايدة بين إيران والولايات المتحدة.

وقال آبي لصحفيين لدى مغادرته مطار هانيدا في طوكيو: ” استنادا إلى العلاقات الودية على نحو تقليدى بين اليابان وإيران، أود أن أتبادل آراء صريحة من أجل نزع فتيل التوترات”.

يشار إلى أن آبي يعتزم الاضطلاع بدور الوساطة، نظرا لأن اليابان ترتبط بعلاقات صداقة مع إيران. وكانت اليابان قد اعتمدت لفترة طويلة على النفط المستورد من إيران حتى أنهت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعفاءات من العقوبات منحت لمن يشترون النفط الخام الإيراني.

وأضاف: “مع الاهتمام الدولي الذي تحظى به هذه الزيارة، تود اليابان أن تضطلع بأكبر دور نستطيع القيام به من أجل استقرار المنطقة وسلامها”.

وتأتي زيارة آبي لإيران بالتزامن مع ذكرى مرور 90 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين هذا العام.

وكان آبي قد تحدث إلى ترامب عبر الهاتف أمس الثلاثاء لمناقشة مسائل خاصة بإيران، وفقا لما قاله المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوجا في مؤتمر صحفي.

وقال سوجا إنه خلال الاتصال الهاتفي الذي استمر 20 دقيق، تبادل ترامب وآبي “وجهات النظر حول الأوضاع الإقليمية، بما في ذلك ما يتعلق بإيران”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. إذا كان هاذا حقا يريد إستقرار المنطقة وسلامها فلماذا أوقفوا تصدير الغاز الايراني؟؟؟
    على إيران ان لا تتراجع عن مقاومة الإرهاب الصهيوامريكي و المرتزقة…

  2. وهل تم استعمال العقل الياباني مجردا من التبعيه المملاة كشرط من شروط الحرب مابعد هورشيما حيث راس المال الأمريكي مقابل العقل الياباني ومخرجاته (انظر حجم رؤوس الأموال الأمريكيه في اليابان تجاوزت 70% من رؤوس الأموال اليابانيه ناهيك عن حجم الإستثمار الياباني الثاني بعد الصين في سندات الدين الأمريكي لايستشرف من تحرك اليابان كما الصين في العديد من الضايا العالميه إلا نتيجة إبتزاز السياسة الأمريكيه (مكره أخاك لامصلح) وهذا مايؤكد أهداف صنّاع القرار الأمريكي (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني) عندما أعلن الناطق الرسمي ضاربا بعرض الجائط كافة مخرجات العولمة من سياسة وإقتصاد وإجتماع والخ……. بعد ان تشابكت اقتصادات العالم واضعا سيف الوصايه على عجلة اقتصادات الدول والأنكى حل قضايا حقوق الشعوب وتقرير مصيرها بالمقايضه الإقتصاديه والعودة الى شريعة الغاب والإقطاع (اقتصاد السخرة ) ودون ذلك إنهيار الإقتصادي العالمي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وكما اشرنا تعليقا بهذا السياق “إذا عطست بورصة نيويورك (مقر صنّاع القرار لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني)اصاب اقتصادات الدول (العقم ) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وحتى لانطيل السؤال المشروع هل أبهرت الأرقام ورغد العيش في اليابان (وهذا ما يتغنى به مستر ترامب اذا ما وافقت ايران على الإنصياع والخضوع سالسيد روحاني ودون ذلك تناغم سياسة المصالح وتبريد الأجواء في الداخل الإيراني وهذا ما اشرنا اليه مجازا على صدر راي اليوم منبر إعلام المعرفه وبلج الحقيقه بحلوها ومرّها “هل يعقل ذبح الدجاجه التي تبيض ذهبا مهما غلا واو رخص لحمها ” عندما اعادو حرب الفتنه المذهبيه بالبث المباشر مابين السعوديه وإيران بعد اعدام الشهيد الرئيس صدام حسين عندما استشرف أهدافهم الخسيسه ومن تبعهم من بني جلدتنا ودمار العراق وقوننة الفتنه مابين مكونه ؟؟؟؟؟ في وجه طفرات الشعوب العربيه والإسلاميه من أجل التغيير والإصلاح وخلع عبأة التبعيه لهذا وذاك ولوجا لتحقيق استقلال الذات والقرار والتحكم بالثروات وما زاد سعارهم وجهة بوصلتها نحو تشريع ديننا السمح؟؟؟؟ وتجوع الحرّة ولاتأكل بثديها ؟؟؟؟

  3. اقترح ان تشن السعوديه عاصفة حزم على اليابان لكي تمنع التمدد والتغلغل الايراني في اليابان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here