إيران تنفي صحة تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بشأن احتجاز سفينة تابعة لها تحمل أسلحة لليمن والرئيس روحاني يحمل واشنطن مسؤولية أزمة العملات الأجنبية التي تضرب بلاده

طهران-(د ب أ)- وكالات- نفت الخارجية الإيرانية اليوم الخميس صحة ما أعلنه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس بشأن ضبط سفينة الشهر الماضي تحمل أسلحة إيرانية للحوثيين في اليمن.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن المتحدث باسم الوزارة عباس موسوي القول إن “الكذب والاتهامات ونشر الكراهية من الثوابت الأساسية للسياسة الخارجية الأمريكية وخصوصا في ظل إدارة (الرئيس دونالد) ترامب الحالية”.

وأضاف موسوي :”هذه المزاعم الواهية لا أساس لها من الصحة… الأمريكيون كلما أحسوا بالفشل على الساحة الدولية ومجلس الأمن في تمديد الحظر التسليحي على إيران، عمدوا إلى الكذب وإطلاق الاتهامات في محاولة لمواصلة الضغوط القصوى لتحقيق أهدافهم الخبيثة”.

وكان بومبيو قال أمس أيضا :”لا بد لمجلس الأمن أن يمدد حظر الأسلحة على إيران لمنع مزيد من الصراعات في المنطقة… لا يسع أي شخص جاد الاعتقاد بأن إيران ستستخدم الأسلحة التي تحصل عليها لأغراض سلمية”.

ومن المقرر أن ينتهي حظر الأسلحة المستمر منذ 13 عاما على إيران في تشرين أول/أكتوبر القادم وذلك بموجب الاتفاق النووي الذي كانت أبرمته طهران مع الدول الكبرى عام . 2015

وفي سياق آخر قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن الضغوط الأمريكية على طهران تهدف لجعل إيران تعاني من مشكلات في تأمين العملة الأجنبية.

وأضاف روحاني، خلال افتتاح عدة مشاريع صناعية في أقاليم أصفهان وفارس وسيستان، اليوم الخميس عبر الفيديو، أن تذبذب أسعار العملات الأجنبية مؤخرا يعود إلى توقف الصادرات الإيرانية خلال الشهور الماضية، نتيجة إغلاق الحدود في ظل جائحة كورونا.

ودعا إلى زيادة الإنتاج والتصدير، معتبرا أن ذلك أحد وسائل السيطرة على أسعار العملات الأجنبية في البلاد.

وشدد الرئيس الإيراني، على ضرورة عودة العملة الصعبة من عائدات السلع المصدرة، إلى الدورة الاقتصادية في البلاد، والاستفادة منها لتوفير إحتياجات التوريد والانتاج، مشيرا إلى أن 20 مليار يورو ناجمة عن الصادرات، لم تعد إلى البنك المركزي، ومحذرا من أنه سيجري التعامل بالقانون مع التجار الذين لا يعيدون عائدات الصادرات.

وتأتي تصريحات الرئيس الإيراني، على وقع تهاوي سعر صرف الريال الإيراني في السوق السوداء، حيث يواصل تسجيل أرقام قياسية مقابل الدولار الأمريكي.

وتم تداول الدولار الواحد بأكثر من 22000 ريال إيراني في معاملات اليوم وأمس

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here