الرئيسة التنفيذية لهونج كونج تعارض قبول ألمانيا للاجئين سياسيين

 

بكين  (د ب أ)- أعربت الرئيسة التنفيذية لهونج كونج كاري لام عن “معارضتها القوية” لمنح ألمانيا صفة اللاجئ السياسي لاثنين من نشطاء هونج كونج.

ودعت لام إلى اجتماع يوم الجمعة مع القائم بأعمال القنصل الألماني العام في هونج كونج ديفيد شميدت. وجاءت هذه الخطوة بعد أيام من ظهور تقارير إعلامية عن منح ألمانيا حق اللجوء إلى اثنين من النشطاء المطلوبين من جانب هونج كونج بتهمة القيام بأعمال شغب.

وقال مكتبها في بيان إن لام “أعربت عن أسفها العميق ومعارضتها القوية لما تردد” عن منح ألمانيا حق اللجوء لاثنين من الهاربين من المحاكمة، مما قوض بشكل غير مبرر سمعة هونج كونج الدولية فيما يتعلق بسيادة القانون والاستقلال القضائي.

وأوضح البيان أن لام لديها شكوك حول ما إذا كان قرار السلطات الالمانية “قائم على حقائق” .

يشار إلى أن راي وونج25/ عاما/ و ألان لي27/ عاما/ أصبحا في أيار/مايو 2018 أول ناشطين من هونج كونج يحصلان على صفة اللاجئ السياسي في أوروبا. ولم يعلن عن منحهما اللجوء السياسي إلا في الأسبوع الماضي.

وكان الاثنان قد اتهما في هونج كونج بالمشاركة في احتجاجات عنيفة أسفرت عن إصابة أكثر من مئة شخص في عام .2016

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here