الرئاسة الفلسطينية: لم يتم أي حديث مع الإدارة الأمريكية حول ما يسمى بـ “صفقة القرن”

رام الله- (د ب أ)- قالت الرئاسة الفلسطينية اليوم الجمعة إنه لم يتم أي حديث بينها وبين الإدارة الأمريكية “لا بإيجاز أو بإسهاب” حول ما يسمى بـ “صفقة القرن”.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في بيان أوردته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) الرسمية، إن “الموقف الفلسطيني واضح وثابت وهو رفض قرارات واشنطن المتعلقة بالقدس وغيرها من القضايا، وبكل ما يتعلق بصفقة القرن المرفوضة”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صرح بأن إدارته تحدثت بإيجاز مع الفلسطينيين، وستتحدث معهم مجددا حول صفقة القرن التي من المتوقع طرحها قريبا، بحسب ما أوردته “وفا”.

ووجه ترامب دعوة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزعيم المعارضة بيني غانتس لزيارة واشنطن لإطلاعهما على تفاصيل الصفقة، علما بأن الفلسطينيين يقاطعون الإدارة الأمريكية منذ إعلانها نهاية عام 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 وكشفت صحيفة” إسرائيل هايوم” أمسم الخميس أنه قد يتم عرض “صفقة القرن” على مسؤولين إسرائيليين في وقت أقرب من المتوقع، وربما الأسبوع المقبل.

ورغم أن البيت الأبيض لم يؤكد هذا ، إلا أن تقرير الصحيفة الذي يستند إلى محادثات مع كبار المسؤولين في البلدين يشير إلى أن الرئيس دونالد ترامب قد أعطى فريق السلام التابع له ، بقيادة مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر، الضوء الأخضر لإعلان الخطة خلال مراسم تتم في الولايات المتحدة الأسبوع المقبل.

ولم يعلق البيت الأبيض بعد على التقرير ولم يكن من الواضح ما إذا كان قد تم اتخاذ قرار بشأن هذا الموضوع ، ناهيك عن توقيت الإصدار.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here