الرئاسة الفلسطينية ترفض اتهاما لعباس بالتدخل في انتخابات إسرائيل

رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول: رفضت الرئاسة الفلسطينية، الأحد، اتهاما إسرائيليا للرئيس محمود عباس بالتدخل في الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية المقبلة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، في بيان، إن “موقف الرئاسة ثابت من عدم التدخل في الشؤون الداخلية الإسرائيلية، خاصة فيما يتعلق بالانتخابات”، حسب الوكالة الرسمية الفلسطينية للأنباء (وفا).

وأضاف: “ترفض الرئاسة رفضا كاملا تصريحات رئيس لجنة الكنيست الإسرائيلي، التي حاول من خلالها الزج باسم السيد الرئيس باتهامه بالتدخل بالانتخابات الإسرائيلية”.

وتابع أبو ردينة: “نعتبر أن الانتخابات الإسرائيلية شأن داخلي إسرائيلي، وكما جرت العادة فإنه يجري التعامل مع نتائج هذه الانتخابات أيا كانت”.

وطالب رئيس لجنة الكنيست (البرلمان)، النائب ميكي زوهر، لجنة الانتخابات المركزية بفتح تحقيق فوري بشبهات تدخل جهات خارجية في الانتخابات، حسب الإذاعة الإسرائيلية.

وجاء هذا المطلب في ضوء ما نُشر من أنباء عن أن عباس التقى مع علي سلام، رئيس بلدية الناصرة (بلدة عربية شمالي إسرائيل)، وحثه على الحفاظ على “القائمة المشتركة”، وهي تضم أحزابا عربية في إسرائيل.

وقررت الحكومة الإسرائيلية، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حل الكنيست وتبكير موعد الانتخابات، إلى 9 أبريل/ نيسان المقبل؛ لعدم قدرتها على إقرار مشاريع قوانين؛ بسبب انسحاب وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، من الائتلاف الحكومي.

وحسب استطلاعات الرأي الأخيرة في إسرائيل، من المتوقع أن يتنافس بيني غانتس، زعيم حزب “حصانة إسرائيل”، مع رئيس الحكومة الحالي، زعيم حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، بقوة على رئاسة الحكومة المقبلة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here