الرئاسة السورية: بوتين يبلغ الأسد خطط تسليم سوريا منظومات “إس-300” بعد أسبوع من سقوط الطائرة الروسية فوق مياه البحر المتوسط قبالة السواحل السورية

دمشق ـ وكالات: أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نظيره السوري بشار الأسد، اليوم الاثنين، عن خطط تسليم سوريا منظومة صواريخ إس-300 المضادة للطائرات، وذلك بعد أسبوع من سقوط الطائرة الروسية فوق مياه البحر المتوسط قبالة السواحل السورية.

وقالت الرئاسة السورية، في بيان لها، إن “بوتين أبلغ الرئيس الأسد، خلال اتصال هاتفي، بأن روسيا ستطور منظومات الدفاع الجوي السورية وتسلمها منظومة إس-300 الحديثة”، محملا إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة.

بدوره، أعرب الأسد، خلال الاتصال، عن “تعازيه للرئيس بوتين والشعب الروسي بحادثة سقوط الطائرة العسكرية الروسية “إيل 20″، التي أدت لاستشهاد العسكريين الروس الأبطال الذين كانوا على متن الطائرة، والذين كانوا يقومون بمهامهم النبيلة في محاربة الإرهاب في سوريا”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. هل تسليم هذه الاسلحة يحرر قوات الدفاع السوري بحرية المناورة ام سيكبلها ويحد من تحركها اكثر ؟

  2. والله اني خائف ان يتراجع بوتن وخاصة ان هناك اسبوعين.

  3. حادثة ايل 20 فكت عقده S300 الدبلوماسيه بين روسيا و أمريكا و إسرائيل و ايران و سوريا و بين الروس انفسهم .

  4. والله انه لاحلى خبر سمعته منذ سنوات واتمنى ان يتحقق!

  5. هذا كلام الجدّ والذي ينتظره السوريون من حليف وشرك مهم في محاربة الإرهاب والأهم منه التنفيذ ولا نشك بأن الرئيس بوتين إذا قال فعل .

  6. يجب أن يدرك الغرب أن وعي الشعوب العربية قد سبق قادتهم بأشواط بعيدة ، و أن روسيا لن تسلم النظام السوري منظومة ال S300 ، و انها ان فعلت هذا ، فستكون غلطة تكلف بوتين شخصيا ثمنا كبيرا، و كل ما في الامر أن بوتين يريد أن يحقق أكبر مكاسب من هذا الخطأ الذي حصل ، و في النهاية العلاقات الاسرائيلية الروسية لأقوى بكثير من العلاقات الروسية السورية ، اذ لا ننسى أن هناك مليون مواطن اسرائيلي يحملون الجنسية الروسية ، او بمعنى آخر سدس شعب اسرائيل من روسيا ، لذا نقول لبوتين: على هامان يا فرعون!!!!

  7. التعليق:و أخيراً فعلها بوتين في الوقت المناسب في المكان المناسب و لا عزاء للمشككين الجبناء.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here