الأسد يستقبل الرئيس السوداني في دِمشق بأوّل زيارة لزعيم عربي منذ بدء الأزمة السوريّة.. والبشير يؤكد: سوريا دولة مواجهة.. وبقيت مُتماسِكة رغم الحرب (صور وفيديو)

 

دمشق ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

اعلنت رئاسة الجمهورية العربية السورية ان الرئيس السوري بشار الأسد استقبل رئيس جمهورية السودان عمر حسن البشير، في مطار دمشق الدولي.. الذي وصل بعد ظهر اليوم في زيارة عمل للجمهورية العربية السورية، في اول زيارة لرئيس عربي منذ اندلاع الازمة في البلد.

الرئيسان توجها بعدها إلى قصر الشعب حيث عقدا جلسة محادثات تناولت العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في سورية والمنطقة..

وأكدا خلال المحادثات أن الظروف والأزمات التي تمر بها العديد من الدول العربية تستلزم إيجاد مقاربات جديدة للعمل العربي تقوم على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وهذا بدوره كفيل بتحسين العلاقات العربية – العربية بما يخدم مصلحة الشعب العربي، حسب “سانا”.

وأشار الرئيسان السوري والسوداني إلى أن ما يحصل في المنطقة وخاصة في الدول العربية يؤكد على ضرورة استثمار كل الطاقات والجهود من أجل خدمة القضايا العربية والوقوف في وجه ما يتم رسمه من مخططات تتعارض مع مصالح دول المنطقة وشعوبها.

وأوضح عمر البشير أن سوريا هي دولة مواجهة وإضعافها هو إضعاف للقضايا العربية وما حدث فيها خلال السنوات الماضية لا يمكن فصله عن هذا الواقع، مضيفا أنه وبالرغم من الحرب بقيت متمسكة بثوابت الأمة العربية.

وأعرب الرئيس السوداني عن أمله بأن تستعيد سوريا عافيتها ودورها في المنطقة في أسرع وقت ممكن وأن يتمكن شعبها من تقرير مستقبل بلده بنفسه بعيدا عن أي تدخلات خارجية.

كما أكد البشير وقوف بلاده إلى جانب سوريا وأمنها وأن الخرطوم على استعداد لتقديم ما بوسعها لدعم وحدة أراضيها.

من جهته، أفاد الرئيس بشار الأسد بأن سوريا وعلى الرغم من كل ما حصل خلال سنوات الحرب بقيت مؤمنة بالعروبة ومتمسكة بها، موضحا في الوقت ذاته أن تعويل بعض الدول العربية على الغرب لن يأتي بأي منفعة لشعوبهم لذلك فالأفضل هو التمسك بالعروبة وبقضايا الأمة العربية.

وشكر الرئيس الأسد للرئيس البشير زيارته وأكد أنها ستشكل دفعة قوية لعودة العلاقات بين البلدين كما كانت قبل الحرب على سوريا.

وعاد البشير الأحد إلى العاصمة السودانية، وقال وزير الدولة بالخارجية السوداني أسامة فيصل للصحافيين في مطار الخرطوم إن الرئيس السوداني “عاد من زيارة مهمة إلى العاصمة السورية” التقى خلالها نظيره السوري.

وقال فيصل إن البشير والأسد عقدا جلسة مباحثات أكدا خلالها “أن الأزمات التي تمر بها البلاد العربية تحتاج إلى مقاربات جديدة تحترم سيادة الدول”.

وتعاني دمشق عزلة دبلوماسية على الصعيدين العربي والدولي منذ اندلاع النزاع فيها في اذار/مارس 2011، تجلت خصوصا في اغلاق غالبية الدول العربية والغربية سفاراتها وممثلياتها في سوريا.

وفي 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2011، اي بعد نحو ثمانية اشهر من بدء الاضطرابات في سوريا، اتخذت الجامعة العربية قرارا بتعليق عضوية سوريا مع فرض عقوبات سياسية واقتصادية على دمشق، مطالبة الجيش السوري ب”عدم استخدام العنف ضد المتظاهرين المناهضين للنظام”.

وتسبب النزاع منذ اندلاعه بمقتل أكثر من 360 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

 

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. كل الشواهد تشير الى أن البشير مرسل من قبل السعودية . وهذه الزيارة مأمور بها . ولا فخر له بها .
    فلا بشرى ولا بشير .

  2. هذه هي سوريا والشام دائما كبيره باهلها وشعبها وقيادتها تفتح أبوابها وتمد ايديها لإخوانها العرب أصدقاء كانوا ام أعداء فهي دائما بيت لكل العرب وكبيرة العرب … اكبروا أيها العرب بكبرها وكبريائها .. امر عجيب لا يصدق.

  3. سوريااا انتصرت بحماة ديارها لا بالعروبة……دع العروبة لكم ومباركة عليكم……..ومن يحشر العروبة بسوريا سيسمع وسيجد ما لا يسره………تحيا سوريااا

  4. طبعا..كلهم زي بعض…بحافظوا على مصالحهم…والمهم انم ابطال على شعوبهم..ويستمروا على الكراسي للابد..هذا شعارهم مع اتباعهم..اما نحن الشعوب المسحوفه..سيبفى راينا فيهم بدون تعيير حتى لو حكمونا لنهاية العالم

  5. فعلا هو شيء محير , لماذا البشير الذي سار مع دول معاديه لسوريا !!

  6. طريقة ذكيه في قلب الصورة التي سلطّت الأضواء على زيارة النتن ياهو للسودان الشقيق وقد تتيح للسيد البشير إكمال دحض الخبر من خلال خطوات اكثر حيث ليس من السهوله اللعب بعواطف الشعب السوداني (السهل الممتنع وخاصة في الأمور العقديه)؟؟؟وهكذا قفز من برميل النار الى برميل البارود ؟؟ من باب العناد حيث بات البشير في وضع لايحسد عليه بعد ان غرق في بحر الفوضى الخلاقّة وبات كمبارس في يد الكمبارس الذي ظنّ انه شريك في الإنتاج ؟؟؟؟؟؟؟؟ولاراد لقضاء الله بل اللطف فيه

  7. هذا هو النفاق العربي الواضح يوم يكون عدوك اللدود لانك ضعيف تتكالب عليك السباع الضارية و تنهش جسمك من صوب و يوم يكون اول الزائرين لانك اصبحت قويا و اني لاظن ان البشير زار سوريا لاجل ان تتوسط بينه و بين ايران بعد قضي وطرا من السعودية و دولاراتها و الان لفظه ابن سلمان فلجأ الي الاسد ليكون وسيطا له مع ايران بعد ما شتمها و سبها علي منابر النفاق مدة من الزمن

  8. اعتقد انه جاء يتوسط لاعادة العلاقات بين سوريا وتركيا لو اخذنا بالاعتبار علاقة السودان الجيده مع تركيا. على اي حال خطوه مباركه ان شاء الله وعسى ان تحذو الدول العربيه الاخرى وخاصة مصر حذو السودان .

  9. “وأوضح عمر البشير أن سوريا هي دولة مواجهة وإضعافها هو إضعاف للقضايا العربية”
    سيادة المشير عمر البشير، الرئيس السوداني

    لماذا لم توضح هذا مع بداية الأزمة السورية ولماذا لم تدعم سوريا ما دمت تعرف أنها دولة مواجهة واضعافها هو اضعاف للقضايا العربية في بداية الأزمة.
    ولماذا أنحزت إلى صف أعداء سوريا قطر والسعودية.
    لماذا تقول هذا الكلام بعد السبع السنوات العجاف وبعدما تحقق النصر أواقترب وأوشك.

    وماذا عن إضعاف اليمن الذي ارسلت له جنودك لتدميره ارضاءا للسعودية والامارات.
    هل إضعاف اليمن هو قوة للقضايا العربية.
    هل زيارتك لسوريا هو طلبا للتوسط لك مع إيران لإعادة العلاقات بعدما خاب ظنك في الدعم السعودي الاماراتي القطري.

    سيسجل التاريخ إنه في عهدك يا سيادة المشير عمر البشير أصبح السودان دولتين.

  10. السودان فتحت اجواءها للطيران الاسراءيلي ويعلم الله لشو كمان …وماشي بالططبيع مع اسراءيل وشو هذا اللي اسمو عمر البشير بيسوي بسورية

  11. كان لا بد من عودة السودان الثورة الى مكانه الطبيعي و لابد للشعب السوداني من ان يتحرر من الفساد والسطوة وسرقة الثروات ولكن هذا لن يتم بالتحالف مع الخليج والصهاينة.

  12. أول المعتذرين أخر المتامرين ….الجرح الاخير هو اول ما يخاط…

  13. برغم أنها متأخرة بعض الشئ ولكن هذا الذي كنا نتمناها ونتمنى تطبيع العلاقات مع إيران كذلك
    فحضن المقاومة هو المكان الطبيعي للشعب السوداني وكل الشعوب الحرة
    فالتحية للشعب السوري والجيش السوري والتحيه
    لأبناء. شهداء غزة وفلسطين

  14. مبارك يا سورية العروبة والتاريخ مبارك انتصارك على الدواعش وعلى اعداء العروبة واعداء التاريخ والحضارة العربية واعداء الانسانية شكرًا لكل من ساعد سورية في انتصارها على الرجعية العربية الوهابية الصهيونية وعلى رأسهم الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله شكرًا احرار العرب على دعمكم لسورية ولو بقلوبكم انتصار سورية وانتصار اليمن وهزيمة السعودية يعني انتصار فلسطين وهزيمة كيان اسرائيل الصهيوني الهش الذي يصارع معركة وجود الان وغدا وبعد غد حتى يرحل الصهاينة عن ارضنا العربية

  15. الررئيس السوداني الذي قسم بلاده وشعبة واسال الدم السوداني قبل الدم اليمني ؛ اعتقد ان هذا الرجل يريد الحديث مع الاسد عن القوة العربية المزعومة لحفظ السلام في الشمال السوري . والايام بيننا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here