الرئاسة الجزائرية قد تتجه نحو التمديد لمناقشة الدستور الجديد و63 بالمئة من التعديلات عميقة وشاملة وتقليص صلاحيات الرئيس تعبيرا عن مطالب الحراك وأيلول المقبل موعد الاستفتاء الشعبي

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 كشف المستشار في الرئاسة الجزائرية محمد لعقاب إن السلطات قد تتجه نحو التمديد لمناقشة الدستور الجديد قبل طرحه للاستفتاء العام معلنا أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قد يطلب من البرلمان تأجيل غلق الدورة البرلمانية وذلك إلى غاية 15 يوليو/ تموز القادم حتى يتسنى عرض المسودة النهائية على البرلمان للنقاش ثم عرضه فيما بعد على الاستفتاء الشعبي.

وحدد يوم 20 من الشهر الجاري، آخر موعد لتقديم الأحزاب السياسية مقترحاتها وملاحظاتها لرئاسة الجمهورية بشأن مسودة الدستور الجديد، وفق تصريحات مستشار الرئاسة.

ويتوقع متابعون أن يعرف الدستور الجديد تعديلا عميقا وشاملا وذلك بادخال أكثر من 63 بالمئة من التعديلات على مشروع الدستور الحالي، وحسب محمد العقاب، هذه المواد جرى اضافتها أو تصحيحها أو حذفها، وتهم معظمها ما يتعلق بتوازنات السلطات، لافتا الى أن رئاسة الجمهورية تسلمت ما يزيد عن 1200 مقترحا.

وينتظر أن تشرع لجنة الخبراء المكلفة بمناقشة الدستور، في ادخال التعديلات المقترحة ابتداء من الأسبوع المقبل، حسب تصريحات لعقاب، على أن يكون 30 من الشهر الجاري أقصى موعد للوصول الى دستور توافقي، للمرور الى مرحلة عرضه على الاستفتاء الشعبي في أيلول/ سبتمر القادم.

و المستشار المكلف بمهمة في رئاسة الجمهورية أن معظم التعديلات المقترحة مست المضمون وبصفة أدق تلك المتعلقة بتوازن السلطات وصلاحيات رئيس الجمهورية.

وبشأن الصلاحيات الممنوحة للرئيس في الدستور الحالي، أوضح المتحدث أنها تقلصت بشكل محسوس في مسودة المشروع تعبيرا عن مطالب الحراك الشعبي والطبقة السياسية وعن رغبة حقيقية وصادقة من رئيس الجمهورية شخصيا”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

10 تعليقات

  1. بخصوص ارسال الجيش الى الخارج اصبح الغرب يمسح الموس في الجيوش العربية او ما يسمى التنظيمات الارهابية و هدا ما تجلى في العديد من الدول منها افغانستان فالمجازر التي ارتكبت من طرف الامريكيين مسحت في طالبان و في العراق فان هول المجازر التي ارتكبتها امريكا مسحت في القاعدة و داعش و الحشد وو وكدلك في سوريا اما اليمن فالمماليك ومن تابعهم قد اعد لهم ملف خاص …حداااااااااااااااااااااري من اقحام الجيش ليمسح فيه الموس………….كما حداااااااااااااااااااااري من عائلة بيار

  2. من تداعيات تعديل الدستور: أليست فكرة إرسال الجيش للخارج حجة أجنبية قديمة بامتياز؟ في الماضي القريب لم ينجح واضعوها، وخاصة منهم الأمريكيون والفرنسيون … على الرغم من ضغوطاتهم المتعددة بعد “الفوضى الليبية” التي هم كانوا سببا مباشر فيها. هل يمكن لهؤلئك الذين “يتناولون اليوم فاكهة الدفاع عن أمن البلاد من خارج حدودها” أن يزعموا أنهم أكثر جزائرية او حتى أكثر كفاءة استراتيجية ممن سبقوهم… من يريد للجزائر الوقوع تحت حجة التطور الوهمي في فخ “السلام الأمريكي” تحت غطاء بعثة سلام الأمم المتحدة. أو بما يسمى اليوم: الجيل الخامس من «الحروب الناعمة “.

  3. دستور يهدف إلى إحكام جنرالات الجيش السلطة الحاكمة في الجزائر على جميع مفاصل الدولة والى الأبد لسرقة حلم الحراك بدولة مدنية

  4. الرئيس الحالي رئيس منتخب من طرف الشعب وحاز على الأغلبية وهو رئيس شرعي للجزائر .
    هناك أقلية أزعجها المسار الجديد للدولة الجزائرية ولم تتحمل فقدانها للقوة والثروة المنهوبة بلا حسيب أو رقيب.
    الرئيس تبون واصل بارك الله فيك.

  5. يا ليت إخواننا المغاربة ينصحوننا دون ذكر العسكر، لأن التخفي وراء أسماء عامة مع ذكر العسكر يجعلنا نتوجس من النصيحة.
    ألم تقتنعوا أن شعار ” جيش، شعب، خاوة خاوة ” أصبح نظرية و منهجا لأي إحتجاج سلمي؟ بل لقد تبناه البنتاغون في وجه ترمب

  6. سمير .. اكيد انت لست جزائريا ، فنحن نعرفكم من خلال المصطلحات التي تستعملونها في تعليقاتكم ،، تختبئون وراء اسماء وهمية وتطلقون سعاركم في اي موضوع يخص الجزائر لماذا ؟؟ ما دخلكم في شان داخلي يخص الشعب الجزائري وحده لانه هو الذي ينتخب وليس انتم .

  7. اضاعة أخرى للوقت انصتوا إلى صوت الشعب الذي يقول دولة مدنية و لا للدولة العسكرية ما دام العسكر و المتنفذون و منظمة المجاهدين و أبناء ما يسمون الشهداء ناهبي أموال الشعب فالجزائر تبقى عليلة

  8. اتمنى تاجيل تقديم المشروع الى المناقشة لان من يقومون بدراسة جدية للمسودة لم ينهوا بعد دراسة كل البنود .

  9. دستور ممنوح من جمهورية العسكر للجزائريين سيتم التصويت عليه بالطريقة التى تم بها التصويت على الرئيس الحالي رغم مقاطعة الكل.الشعب الجزائري يطالب لما يزيد عن سنة بدولة مدنية ويخرج علينا قائد العسكر ليمدح الدستور الذي صاغة.الجزائر تمشي بخطى ثابثة الى المواجهة بين الشعب ودولة العسكر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here