الرئاسة الايرانية تؤكد المحادثة الهاتفية بين روحاني واوباما

obama-and-rohani11

طهران ـ (ا ف ب) – اكدت الرئاسة الايرانية حصول محادثة هاتفية بين الرئيس الايراني حسن روحاني ونظيره الامريكي باراك اوباما الجمعة، مشيرة الى انهما جددا تأكيد رغبتهما في حل الازمة النووية.

وقالت الرئاسة الايرانية على موقعها على الانترنت ان الرئيسين “شددا على الارادة السياسية لحل المسالة النووية سريعا واعداد الطريق لحل مسائل اخرى اضافة الى التعاون في الشؤون الاقليمية”.

وبحسب الموقع، فان الرئيسين اتفقا ايضا على ان يوكلا الى وزيري خارجية البلدين — الوزير الايراني محمد جواد ظريف والوزير الاميركي جون كيري — مهمة اعداد الظروف “لتعاون ضروري في اسرع وقت”.

والاتصال الهاتفي هو اول محادثة مباشرة بين الرئيسين الامريكي والايراني منذ اكثر من 30 عاما وقد حصل بينما كان روحاني “في الطريق الى المطار مغادرا نيويورك”.

واختتم روحاني زيارة استغرقت خمسة ايام بمناسبة انعقاد الجمعية العمومية للامم المتحدة التي اجرى خلالها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف محادثات مهمة مع الولايات المتحدة.

والرئيس الايراني الجديد المعتدل الذي خلف في اب (اغسطس) الرئيس المحافظ محمود احمدي نجاد، انتخب على اساس الوعد الذي قطعه بتخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة على بلاده بسبب برنامجها النووي.

وتشتبه القوى الغربية واسرائيل في ان طهران تسعى الى تطوير السلاح الذري تحت غطاء برنامج نووي مدني وهو ما تنفيه طهران.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here