الديوان الملكي الأردني ينتظر رئيساً والبحث متواصلٌ عن بديل “أوروبي” للرزاز

 

برلين – “رأي اليوم” – فرح مرقه:

ينتظر القصر الملكي في الأردن رئيسا جديدا يحل مكان الرئيس الحالي يوسف العيسوي وفق معلومات من داخل الديوان الملكي.

ويبحث ملك الأردن عبد الله الثاني عن شخصية قوية “تتناسب مع معطيات مرحلة ما بعد إعلان صفقة القرن” وفق مقربين من مؤسسة القصر، كما يحاول عاهل البلاد إيجاد بدائل احتياطية لرئيس وزرائه الحالي أيضا الدكتور عمر الرزاز تزامناً مع احتياطات لاحتجاجات قد تؤدي لرحيل الحكومة والبرلمان بصورة مبكرة.

وتتصاعد عدة أسماء لمنصب رئيس الديوان، بينما يتحدث خبراء امنيون وسياسيون ان البحث هذه المرة عن رئيس وزراء ذو خلفية أوروبية وليست أمريكية، بعد تقديرات بتضييق شديد على هوامش المناورة الأردنية في المرحلة الحالية.

ويتصاعد اسما رئيس الديوان الأسبق ناصر اللوزي ورئيس الوزراء الاسبق سمير الرفاعي أكثر من غيرهما لرئاسة الديوان الملكي غير ان القصر لا يزال يبحث عن خيار إضافي يتأرجح بين ثلاثة أسماء عاملة في المؤسسات المقربة من الملك وزوجته الملكة رانيا العبد الله.

أما رئاسة الحكومة فتتجه دوائر القرار اكثر لشخصية مسالمة تركز على الملفات الاقتصادية في محاولة لاستنساخ تجربة الرزاز نفسها.a

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. السنة القادمة سوف يصبح الشعب الاردني كله يحمل لقب معالي من كثرة تغيير الوزارات الظروف المحيطة بالاردن تحتاج إلى هذا التجديد هل الرواتب والميزات التي تصرف لهم تأتي من خارج الاردن ام من جيب المواطن المتعثر الذي لم يجد حكومة من خمسون سنة خففت عليه.

  2. .
    — يا ابنتي فرح ، انتبهي ، جماعتنا كهنه يمررون اخبارا من ابتكارهم توحي بإعادتهم لمناصب كيلا يفقدوا نفوذهم على كوادر الدوله بعد طول غياب .
    .
    .
    .

  3. إن جاز لنا التعليق تحليلا ؟في ظل تسارع تقنية التواصل (الصحفي المتقصي صوت وصورة للفعل وردة الفعل ) باتت السياسات وآثارها مكشوفة للقاصي والداني ولم تفلح (اسلوبا وأو دلجة واو تقليدا )السياسة البريطانية الناعمة (الحلزونيه ) حمّالة الأوجه كما السياسة الأمريكية التي زادها الكذب والتضليل والغطرسة (One way ticket) على مذبح سياسة الفعل وردة الفعل التي تعرّت حتى كشفت سؤتها للراي العام العالمي والداخل الأمريكي في إمتصاص غضب الغالبية الصامته التي تعيش في حالة السكون الذي يسبق النفير العام الغير مؤطر ؟؟؟؟؟ ناهيك ان المؤدلج واحد ( صهيوني الهوى والعقيدة ) على مذبح سياسة المصالح وفلسفة الغاية تبرر الوسيلة ؟؟؟؟؟؟؟ والحق ابلج والباطل لجلج والسيوف عوار؟؟؟؟؟؟؟

  4. من فشل إلى فشل … لا اتوقع انكم سوف تحققون اي نجاح يضمن عيش كريم للمواطن وحفظ هيبة البلد لا محليا دوليا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here