الديمقراطيون الأحرار بألمانيا يتهمون حزب البديل اليميني بالتشهير بالبرلمان

 

 

برلين ـ (د ب أ)- وجهت الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر انتقادا لاذعا لحزب البديل من أجل ألمانيا (إيه إف دي) اليميني المعارض لكونه يعتزم تقديم شكوى ضد البرلمان الألماني “بوندستاج” أمام المحكمة الدستورية الاتحادية.

وقال المدير البرلماني للحزب الديمقراطي الحر بالبرلمان الألماني ماركو بوشمان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “يرغب حزب البديل لمرة ثانية التشهير بالمؤسسات الديمقراطية. إنه يسيء استخدام المحكمة الدستورية كساحة للدعاية”.

يشار إلى أن الكتلة البرلمانية لحزب البديل تعتزم التوجه للمحكمة الدستورية العليا في كارلسروه، لأنه تم منعها في جلسة بالبرلمان الألماني “بوندستاج” عقدت بعد منتصف الليل من المشاركة في إحدى إجراءات التصويت بالبرلمان، والتي كان يتم من خلالها تحديد النصاب القانوني للبرلمان. وكان من المفترض أن تكون نتيجة ذلك وقف الجلسة، إلا أن مجلس إدارة الجلسة تحت رئاسة نائبة رئيس البرلمان كلوديا روت لم تر ضرورة لاتخاذ هذه الخطوة.

وأعلنت الكتلة البرلمانية لحزب البديل عزمها تقديم شكوى دستورية وبررت ذلك بأنه يتم انتهاك قوانين البرلمان الألماني. كما تعتزم التقدم بطلب حماية قانونية مؤقتة من شأنها أن تحمي القوانين في حالة الضرورة الملحة -في هذه الحالة للبرلمان الألماني- قبل اتخاذ قرار بشأن الشكوى.

ويعتزم حزب البديل الإعلان عن تفاصيل أكثر بهذا الصدد خلال اليوم.

ومن جانبه قال المسؤول البرلماني بالحزب الديمقراطي الحر إنه إذا كان ما يهم حزب البديل حقا الأغلبية، لاستطاع فرض عملية التصويت بالاسم خلال الجلسة العامة (بالبرلمان) على الفور، وأوضح ذلك قائلا: “من شأن ذلك أن يوثق بوضوح النواب الذين شاركوا في التصويت، ولكنه لم يفعل ذلك، لذا فإنه من الواضح أن ما يهمه فقط هو الحصول على فرصة لتقديم شكاوى متعصبة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here