الديلي تليغراف: روحاني يقول إن بلاده قد تلجأ لاستفتاء المواطنين بخصوص الملف النووي في ظل تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة

لندن ـ نشرت الديلي تليغراف تقريرا عن الملف النووي الإيراني بعنوان “روحاني يقول إن بلاده قد تلجأ لاستفتاء المواطنين بخصوص الملف النووي في ظل تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة”.

يقول التقرير إن الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن أن بلاده قد تلجأ إذا اقتضى الأمر إلى إجراء تصويت لاستفتاء الشعب حول الملف النووي.

ويشير التقرير إلى أن هذه التصريحات تأتي بعد أيام من تعرض روحاني “للتوبيخ” بشكل علني من جانب المرشد الأعلى للبلاد علي خامنئي بسبب إدارته “غير الناجحة” للملف النووي مع الغرب، مضيفا أن روحاني رد على فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على بلاده قبل أسابيع بالتهديد بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي عقده مع القوى الغربية الكبرى عام 2015.

ويوضح التقرير أنه بالرغم من أن العديد من قادة النظام الإيراني لا يرغبون في الوصول إلى مرحلة خوض حرب ضد الولايات المتحدة إلا أن “التأنيب” الذي وجهه خامنئي لروحاني خلال مناسبة عامة يشير إلى أن المرشد الأعلى للنظام يتبنى اتجاها أكثر تشددا خاصة وأن رأيه بخصوص الاتفاق النووي كان معروفا منذ سنوات حين أشار إلى أنه يرى أن المفاوضين الإيرانيين تساهلوا بشكل مبالغ فيه مع الغرب خلال عملية التفاوض.

ويعتبر التقرير أن غالبية الشعب الإيراني تؤيد الاتفاق النووي وترغب في تحسين الوضع الاقتصادي في البلاد خاصة وأن الطبقة الوسطى هي أكثر الطبقات التي عانت ولا زالت من العقوبات وتراجع العملة المحلية لكن يبقى هناك اتجاه آخر يرى أن الاستفتاء الشعبي قد يشكل مخرجا يسمح للنظام بالعودة إلى تخصيب اليورانيوم في المنشآت الإيرانية. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لا يوجد أي سلاح نووي في إيران ، في التدخل والحروب مع العالم العربي ، دورك المدمر قد انتهى ، يجب عليك سحب قواتك من البلدان الأربعة ، وترك شعارات الخداع والتدخل في شؤون الآخرين ،
    هذا ما يريدة 80 مليون إيراني

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here