الديلي تليغراف: حاخام بقدرات خاصة يعثر على أنفاق حزب الله

الديلي تليغراف نشرت تقريرا لمراسلها في القدس راف سانشيز بعنوان “حاخام بقدرات خاصة يعثر على أنفاق حزب الله”.

يقول راف إن الجيش الإسرائيلي استعان بحاخام يمتلك قوى خاصة ويتبع طائفة غامضة من الديانة اليهودية للعثور على أنفاق لحزب الله اللبناني شمال البلاد مشيرا إلى أن الحاخام يبلغ من العمر 50 عاما ويُعرف باسم يهودا وسبق له التعاون مع الجيش والشرطة في عدة مهام بين عامي 2013 و 2016.

وينقل راف تصريحات لضباط في الجيش الإسرائيلي نشرتها جريدة تايمز أوف إسرائيل عبروا فيها عن دهشتهم من تمكن الحاخام من معرفة ما يخفيه باطن الأرض من أنفاق وآلات رغم أنه لا يستخدم أي معدات ولا يهتم بالاطلاع على تقارير الأجهزة المخابراتية لدرجة أن عقيدا في الجيش كتب تقريرا طالب فيه القيادة بضرورة الحرص على الاستمرار في التعاون مع الحاخام.

ويضيف الصحفي أن قائدا في الجيش الإسرائيلي لم يقبل باستمرار التعاون مع الحاخام بعد العام 2016 وقرر وقف الاستعانة به وهو الأمر الذي أثار انتقادات من بعض المتدينين وبينهم حاخام آخر قال”لا أعرف لماذا يرفض الجيش الاستعانة بخدمات الحاخام يهودا. لو كانت عقولهم غير متفتحة لقبوله فسوف تبقى حياة الناس تبقى بحاجة لمن ينقذها”.

ويختم راف قائلا “عثر الجيش الإسرائيلي على عشرات الأنفاق على الحدود مع لبنان وقطاع غزة خلال السنوات القليلة الماضية، لكن متحدثا باسم الجيش رفض بإصرار الإقرار بوجود علاقة للحاخام يهودا باكتشاف هذه الأنفاق”.

 (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. للصهاينه سحركم ودجلكم يمشي على عربان الخليج وذيولهم من تكفيرين ودواعش وقاعدة ولكن مع رجال الله في لبنان او غزة لن تنفعكم لان قلوبهم ممتلئة حبا لله وخشيتهم منه فقط وتوكلهم عليه وحده ومن كان يحمل هذا الايمان فكل مكائد الاعداء ليست شي يذكر عندهم

  2. لقد دخلوا عصر الهلوسة
    ابشروا بهزيمة ساحقة ماحقة

  3. في الوقت الذي تقوم إسرائيل بالترويج لحاخامتها ومدى علمهم الغيب تقوم السلطات السعودية والذين يدعون أنهم حماة الاسلام بقتل وسجن رجال دينها خدمة الصهيونية العالمية وطالما أن هذا الحاخام لديه سطوة على اكتشاف الإنفاق اين كان عندما أطلق الصاروخ من حزب الله على الغواصة الإسرائيلية في البحر المتوسط واغرقها وهل لديه القدره على حماية اسرائيل من صواريخ حزب الله وصواريخ حركة الجهاد الإسلامي حماهم الله.لنرى

  4. اااااه .. بلشنا الدجل رسمي

    على كل حال، نصيحة ببلاش، ما بينفع اي سحر مع (خزب الله) ولا مع (خماس)، ولا حتى بينفع الشيطان شخصيا معهم، وأنتو أكثر ناس بتعرف هالحكي…

    نصيحة ثانية (ببلاش برضو)، لا تلعبوا مع المقاومة، خاصة في الشمال، وإلا بتيجيكم واواا كبيرة !

    بيسيدر خبيبي؟

  5. من المعروف بان اليهود هم اكثر من يستخدمون السحر من قديم القدم، وكلنا نعرف كيف حاولوا ان يسحروا الأنبياء ومنهم الرسول محمد نفسه صلى الله عليه وسلم،
    وبوقتنا الحالي ما زالوا هم اقوياء بالسحر، والمتخصصين منهم متواجدين بمناطق قرب مدينة نابلس الفلسطينية، واعتقد انهم يسمون بالسامريين،
    فيقومون يعمل الطلاسم، والجلسات السحرية، وما زالوا يستخدمونها لأغراضهم الخاصة والعامة، ويتوارثونها أبً عن جد، ويقال انهم زرعوا السحر في مدينة القدس
    لكي تعود اليهم، وهم مستعدين ان يسحروا الاشخاص، لمصالح قومهم،، والله يجيرنا منهم، ومن أعمالهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here