الديلي تليغراف: النفط الصخري يعني استغناء الولايات المتحدة عن النفط السعودي

نشرت الديلي تليغراف موضوعا في قسمها الاقتصادي بعنوان “زيادة إنتاج النفط الصخري يعني أن الولايات المتحدة لن تعتمد أكثر من ذلك على النفط السعودي”.

وتقول الجريدة إن الاتفاق الأخير بين منظمة الدول المصدر للنفط “أوبك” وروسيا على تقليل حجم الانتاج اليومي، وهو ما يعني زيادة سعر البرميل، يؤدي إلى مواجهة أخيرة مع منتجي النفط الصخري.

وتضيف أن هذه الأنباء جيدة للولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم وأكبر اقتصاد كذلك لكنها أنباء سيئة للمصدرين الكبار للنفط في الشرق الأوسط مثل المملكة العربية السعودية.

وبحسب الديلي تليغراف، فإن السعودية تعتمد على الجيش الأمريكي في توفير الأمن لإنتاج وتصدير نفطها، حيث يتمركز الأسطول الأمريكي الخامس في مياه الخليج ليحمي الملاحة في مضيق هرمز الذي تعبر منه إمدادات النفط السعودية، وإنه من غير المرجح قريبا أن يغادر هذا الأسطول المنطقة بشكل مفاجئ لكن حاليا بدأت جدوى بقائه تقل.

وتوضح الجريدة أن الولايات المتحدة أصبحت لا تشعر بالضغط الكبير كما كان في السابق لتأمين مرور النفط السعودي من الخليج بهدف إيصاله إلى الأسواق الأمريكية بأقل تكلفة ممكنة لدفع عجلة الإنتاج وأن واشنطن بدأ شغفها بموارد النفط في المنطقة المضطربة سياسيا يقل بسبب وصول حجم الإنتاج اليومي للنفط الصخري إلى 10 ملايين برميل يوميا.

وتشير إلى هذه الأفكار عبر عنها دان بروليت، مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الطاقة، خلال المؤتمر العالمي لشؤون النفط والطاقة والذي انعقد مؤخرا في العاصمة البريطانية لندن.

وتضيف أن بروليت قال إن الولايات المتحدة “تستعد لتصبح دولة مصدرة للطاقة خلال السنوات العشر المقبلة أو أقل من ذلك” كما أضاف أن بلاده تعمل على الاستغناء عن مصادر الطاقة غير المستقرة من الخارج. (بي بي  سي)

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. طفرة النفط الصخرى لا تتوقف فقط عند الولايات المتحدة الامريكية كما هو معلوم فوفقاً لأخر الأحصائيات تكون “روسيا” هى الأولى فى التصنيف بالنسبة للأحتياطى من النفط الصخرى حيث تملك أمريكا احتياطات بنحو 58 مليار برميل نفط صخري قابل للاستخراج من حيث النظرة التقنية بينما تحتوى روسيا على 75 مليار برميل نفط صخري قابل للاستخراج و285 مليار متر مكعب من الغاز . الا ان كميات كبيرة من هذه الاحتياطات تكمن في عدة دول اخرى منها استراليا التي تمتلك احتياطات تقدر بنحو 18 مليار برميل من النفط الصخري ونحو 437 مليار متر مكعب من الغاز الصخري والصين تملك هي الاخرى 32 مليار برميل و1.1 تريليون متر مكعب غاز ودول اخرى مثل كندا، ليبيا، المكسيك، فنزويلا وباكستان لديها احتياطات كبرى وفقاً لتقديرات ادارة معلومات الطاقة الامريكية. كذلك اشار تقرير اوبك في الماضي ان احتياطات النفط الخام التقليدية في العالم تصل الى 1.489 مليار برميل تتواجد 81% منها لدى دول الاعضاء في المنظمة بينما يشير تقرير الوكالة الامريكية الى ان الاحتياطات العالمية من النفط الصخري تصل الى 345 مليار برميل ولكن يبقى السؤال المركزي هل يمتلك العالم القدرات التكنولوجية لاستخراجها على المدى القصير؟ في نفس الوقت يبقى أنخفاض اسعار النفط يشير الى سلبية جدوى الانتاج العالمي.
    كما توجد دراسة أخرى خطيرة وأن صحت معلوماتها سوف تكون مصر من أكبر دول العالم فى أحتياطيات النفط الصخرى وأكدت دراسة بحثية للشركة القابضة للغازات الطبيعية «ايجاس»، عن احتمالية وجود احتياطيات من النفط الصخرى المتداخل مع الصخور الزيتية فى جنوب مصر تصل إلى حوالى 115 مليار برميل من الزيت وبحسب الدراسة المعدة من شركة إيجاس وجامعة حلوان فإن كمية احتياطى الصخور فى جنوب مصر تقدر بحوالى 225 مليار طن صخر تحتوى على احتياطى الزيت البترولى الحالى بحوالى 115 مليار برميل زيت «وهو ما يعرف بصخور الطفلة الزيتية Oil Shale

  2. المقصود ان العربان يجب ان يدفعوا لتواجد قوات الحمايه فترامب اعلنها صراحه عليهم الدفع . فَلَو وصل برميل النفط 200 دولار فسيقل الرز لان الصهاينه مصرًيين على أخذ الجزء الأكبر من الكعكه وما على دول الرز آلا الاستجابة وفرض الرسوم على مواطنيهم وافتقارهم ورفع أسعار الخدمات حتى يأتيهم الطوفان وهو قادم لا محاله .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here