الديلي تليغراف: الطرح الأولى لأسهم أرامكو السعودية العملاقة يبدو انه محكوم عليه بالفشل

نشرت صحيفة الديلي تليغراف مقالا لمحرر الشؤون الاقتصادية أندي كريتشلو بعنوان “الطرح الأولى لأسهم أرامكو السعودية العملاقة يبدو انه محكوم عليه بالفشل”.

يقول كريتشلو إن الطرح الأولى لأسهم شركة أرامكو النفطية السعودية يبدو أنه سيفشل حيث أن مبلغ تريليوني دولار الذي تتوقعه السعودية كتقييم لإجمالي أسهم الشركة يبدو بعيد المنال في ظل الظروف العالمية الراهنة.

ويوضح كريتشلو أن الشركة تسعى لطرح نسبة من أسهمها في السوق المحلية بشكل مبدئي لكن جهودها منيت بضربة كبيرة قبل أسابيع بعدما تعرضت منشآت تابعة لها شرق المملكة لقصف أوقف تدفق نحو ستة ملايين برميل يوميا من انتاجها بما يعادل 6 في المئة من الانتاج اليومي العالمي.

ويقول كريتشلو “رغم أن المملكة تجنبت قفزة في أسعار الوقود على مستوى العالم بعد الهجوم بسبب مخزونها الاحتياطي واستجابتها السريعة في إصلاح الأضرار، إلا أن ذلك كله أثر سلبا على أرامكو التي يرغب مالكو أسهمها في التأكد من تأمين أصولها قبل الشراء عند طرح الأسهم في الأسواق”.

ويعتبر كريتشلو أن هذه مشكلة عويصة بالنسبة للشركة التي طالما اتسمت بالسرية الشديدة وهو ما لايتناسب في الغالب مع متطلبات من يرغبون عادة في شراء أسهم شركات عملاقة بهذا الحجم لأنهم يبحثون على إدارة تعمل بشفافية.

ويضيف أن الشركة قدمت لمحة لمن يفكرون في شراء أسهمها بإعلان أرباحها نصف السنوية المتوقعة قبل شهرين والتي تقدر بنحو 50 مليار دولار وهو ما يجعلها وبفارق كبير أكثر شركة على وجه الأرض درا للأرباح. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. رضي الله عن اليمنيين الذين اعادوا للانسان كرامته بعد ان كان النفط اهم من دماء البشر

  2. انتهت السعودية و لم يبقَ لها إلّا أن ترفع الراية البيضاء لأنها استهانت باليمن و بالأرواح البريئة التي تسبَّبَتْ في إزهاق الآلاف منها و تشريد الملايين و تحطيم البيوت على رؤوس أصحابها.. استطاع الجيش اليمني ( الحوثيون ) تحطيم الاقتصاد السعودي من خلال استهداف ” أرامكو ” العملاق في دقائق دفاعاً عن الشعب اليمني ، و لن تعود السعودية إلى سابق عهدها مهما فعلت و مهما أغرتْ المستثمرين الأجانب للتخفيف من المُصيبة التاريخية التي لم تعرف لها مثيل ، هزَمتْ جماعة الحوثي البلدَ الذي تمُدُّه أمريكا بالسلاح و العتاد و المخابرات ، لن تقوم للسعودية قائمة منذ تدمير أرامكو، و هذا درس لن تنساه أبدا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here