الديلي تلغراف: الهجوم بغاز الأعصاب يكشف غياب دفاعات بريطانيا

 

لندن ـ استهداف الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبل بغاز للأعصاب في بريطانيا أصاب البلد بحالة من الخوف، وشغل الصحافة، في صحيفة الديلي تلغراف اليوم مقال بعنوان “الهجوم بغاز الأعصاب كشف غياب دفاعاتنا”، كتبه كون كوغلن.

يرى الكاتب أن بريطانيا لا تملك الوسائل الكفيلة بحمايتها من هجوم كيماوي أو بيولوجي محتمل.

ويقول الكاتب إنه في عالم يوجد فيه ديكتاتورات لا يترددون في استخدام أسلحة كيماوية أو بيولوجية ضد أعدائهم فإنه “كان مسألة وقت أن نجد أنفسنا في مواجهة وضع كهذا”.

وقد دأب مسؤولون عسكريون وأمنيون على التحذير من هذا الخطر على مدى عقد من الزمان أو أكثر، بحسب الكاتب.

ولم يخف زعماء تنظيمات إرهابية كالقاعدة رغبتهم في الحصول على أسلحة كيماوية وبيولوجية.

وتقوم الأجهزة الأمنية والعسكرية في بريطانيا بتدريبات سنوية على مواجهة وضع كهذا.

ومع ذلك، يقول الكاتب إنه حين يقع الأمر “نجد أن الرد لم يكن مقنعا البتة، خاصة على مستوى تحذير الناس من الخطر المحدق بهم”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here