الديلي تلغراف: أجهزة الطرد المركزي الإيرانية غير قادرة على إنتاج وقود لمفاعل بوشهر

 thareef-ashtoon77

 

 

لندن ـ نشرت صحيفة الديلي تلغراف في عددها الصادر السبت مقالا عن الملف النووي الإيراني وسبب تعثر المفاوضات بين طهران والدول الغربية لسنوات.

يرى كاتب المقال، ديفيد بلير، أن تعطل المفوضات كل هذه المدة يعود إلى موقف واشنطن وطهران من الملف، وتركيزهما على عدد أجهزة الطرد المركزي التي يمكن لطهران الإبقاء عليها، وليس إمكانية أن تصل إلى تصنيع السلاح النووي.

ويعتقد بلير أن أغلب الأجهزة التي تملكها إيران تعود تكنولوجيتها إلى الخمسينات، وهي بالتالي غير مناسبة تماما، أما التي تحرص عليها فتلك التي صنعت في السبعينات، وهي لم تصممها وإنما اشترتها من الباكستاني، عبد القادر خان، الذي سرق تصاميمها من أوروبا.

ويضيف أن التركيز على العدد، مثلما هو واقع بين الطرفين المتفاوضين، لا معنى له، لأن إيران لا يمكنها أن توفر وقودا لمفاعلها النووي في بوشهر من هذه الأجهزة، لأن المفاعل ببساطة من صناعة روسية، وروسيا وحدها تحتكر نوعية الوقود الذي يعمل به.

أما المطلوب من الدول الغربية، في نظر الكاتب، فهو فرض الشفافية التامة وتمكين المراقبين من الاطلاع على المفاعلات السرية، وليس التركيز على أجهزة، لا تسمح لإيران بإنتاج سلاح نووي. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. If we need 40 countries to fight 2 months to protect “Ein Al Arab” How many countries would we need to protect Baghdad or Beirut ..10 000 is enough you think

  2. غلط .
    إن كانت كذلك ، فلماذا إيران تمنع لجنة المراقبة الدولية على زيارة أكثر من منشئات مختبرية نووية عسكرية منها ، منشأ ة ” أراك ” ؟ .
    ما تختزنه المختبرات الإيرانية ، لا يعلمه إلا الله . وربما …….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here