الدول العربية تقرر عدم التحرك حالياً في الأمم المتحدة ضد قرار ترامب بشأن الجولان

الامم المتحدة (الولايات المتحدة)- (أ ف ب) – اجتمعت دول عربيّة في الأمم المتحدة الإثنين لمناقشة اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضمّ إسرائيل هضبة الجولان، من دون أن يُتّخذ أيّ قرار بتقديم مشروع قرار يُدين الخطوة الأميركية، وفق ما أفاد دبلوماسيّون.

وقال وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي إنه لا حاجة في الوقت الراهن للضغط من أجل تحرك أوسع لتأكيد قرارات الأمم المتحدة التي تدعو إسرائيل للانسحاب من الجولان.

وتعرّض ترامب لانتقادات واسعة عندما وقّع إعلاناً الشهر الماضي تعترف فيه الولايات المتحدة بضمّ إسرائيل للجولان السوري الذي احتلّته عام 1967.

وقال الجهيناوي لصحافيّين إنّ “مجلس الأمن سبَقَ أن تبنّى قراراً”، في إشارة إلى القرار 497 لعام 1981 الذي أعلن أنّ ذلك الضمّ من جانب إسرائيل لاغ وباطل.

وعندما سئل عن إمكان إصدار قرار جديد، أجاب “ذاك القرار واضح جداً بأنّ هذه منطقة محتلّة من إسرائيل ويجب تحريرها، لذا لا حاجة باعتقادي للمضيّ الآن في ذلك”.

وقال سفير الجامعة العربية ماجد عبد العزيز إنه ستتم مناقشة القرار الأميركي في اجتماع بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والوزراء العرب في موسكو الأسبوع المقبل.

وفي قمة جامعة الدول العربية في تونس الشهر الماضي، استنكر الزعماء العرب القرار الأميركي الاعتراف بضمّ إسرائيل هضبة الجولان، وجاء ذلك بعد قرار ترامب عام 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ولم تحضر سوريا القمة لأن عضويتها لا تزال معلقة في جامعة الدول العربية منذ عام 2011.

وفي اجتماع عقده مجلس الأمن الشهر الماضي بناءً على طلب سوريا، تمّ التنديد بقرار ترامب باعتباره انتهاكاً للقانون الدولي كما هو منصوص عليه في قرارات الأمم المتحدة.

وأعلن الأعضاء الدائمون الأربعة الآخرون في المجلس – بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا – أنهم سيواصلون اعتبار الجولان أرضا عربية محتلة من إسرائيل.

وبعد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، قدّمت مجموعة من الدول العربيّة مشروع قرار لإدانة هذه الخطوة إلى الجمعيّة العامة نال تأييداً ساحقاً.

ويأتي قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالجولان كأرض اسرائيلية، في وقت ينتظر حلفاء واشنطن الأوروبيون والعرب مقترحات واشنطن لخطة السلام في الشرق الأوسط.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. متى كانت الدول العربية معنية بالحقوق او الأوطان او الثروات؟؟؟
    حتى لو تدخلت، فستكون النتيجة اسؤا
    الم تسمعوا أفكار العبقري يوسف بن علوي
    وقبله فطاحل الخليج وبعض صحفيه ومسؤوليه؟؟؟
    عدم تدخل افضل
    وفعلا على قدر اهل العزم تأتي العزائم؟؟
    وهؤلاء بلا عزيمة ولا قدر الا عند المنافقين.

  2. من يمثل الموقف العربي في المؤسسات الدولية لا يعكس واقع الحال للشعوب التي يمثلونها ومصالح دولهم اما بسبب خوفهم على حياتهم او عدم اعنبار ان تهويد الارض العربية وضمها لاسرائيل يشكل خطرا عليهم
    في السبعينيات كان المندوب الهندي يشتم ويقرع المندوب الباكستاني اذا قدم الاخير اي مشروع لجعل منطقة غرب اسيا منطقة خالية من السلاح النووي
    بقي الحال على ما هو عليه حتى فجرت باكستان سنة 1974 اول تفجير نووي عندها اتصلت الهند رسميا ببكستان والمؤسسات الدولية واخبرتهم ب دبلوماسية عالية اننا ابنا دولة واحدة قبل الانفصام ومصالحنا متقاطعة نرغب ونؤيد انشاء منطقة خالية من الاسلحة النووية
    قانون عمي العبد

  3. الدول العبرية لا تريد ان ينفعل سيدهم نتانياهو وخصوصا في هدا الظرف حيث تجري الانتخابات في الأراضي المحتلة. مواقف مشكورة من الجامعة العبرية .

  4. تهانينا لسفراء حكام العرب على الجهد المبذول لصون حقوق الشعوب العربية في كل المحافل الدولية. نشكركم ونتمنى لكم طيب الاقامة هناك.

  5. هذا هو الانبطاح العربى العام … لو كل الدول العربيه او كل المواطنين العرب في كل العالم قاطعوا البضائع الامريكيه لتغيرت السياسه الامريكيه تجاه كل العرب وبسرعه .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here