الدولة السوريّة الكاسِب الأكبَر من اجتِماع دول مسار أستانة الأخير والأكراد الخاسِر الأكبَر.. ضُوءٌ أخضر “ثُلاثي” لإشعال فتيل الحرب في إدلب والقضاء على الجماعات المُتشدّدة وبمُوافقةٍ تركيّة.. وفقرة مُهمّة تُؤكّد أنباء اعتِراض طائرات روسيّة لأُخرى إسرائيليّة كانت في طريقها لضَرب سورية

من يتَأمّل في الفقرات التي تضمّنها البيان الختاميّ الذي صدَر في نِهاية الاجتماع الـ14 للدّول الضّامنة لمَسار آستانة، وهي روسيا وتركيا وإيران الذي اختَتم أعماله اليوم في مدينة نور سلطان، يَخرُج بانطباعٍ أنّها تُلبِّي مُعظمها، إن لم يَكُن جميعها، مطالب الدولة السوريّة، وكأنّ الوفد السوريّ الرسميّ الذي شارَك فيها إلى جانبِ وفدٍ من المُعارضة المُسلّحة، هو الذي صاغَها.

حتى لا نُغرِق في العُموميّات، نوَد التوقّف عند النّقاط المِحوريّة التي وردت في البَيان تأكيدًا للخُلاصة التي توصّلنا إليها آنِفًا:

  • الأُولى: إعراب الدّول الثّلاث الضّامنة، أيّ روسيا وإيران وتركيا، عن قلقها من وجود الجماعات الإرهابيّة في إدلب وتعهّدها بالتّنسيق فيما بينها للقَضاء عليها.

  • الثانية: رفضها فرض حقائق جديدة في المَيدان بحُجّة مُكافحة الإرهاب، بِما في ذلك “الإدارات الذاتيّة غير المَشروعة” في إشارةٍ مُباشرةٍ إلى الجماعات الكُرديّة المُسلّحة، وخاصّةً قوّات سورية الديمقراطيّة، وقوّات الحِماية الكرديّة.

  • الثالثة: رفض الإجراءات الانفصاليّة التي تستهدف الوحدة السياسيّة في سورية وسَلامة أراضيها، وتُهِدِّد الأمن القوميّ للدّول المُجاورة.

  • الرابعة: مُعارضة الاستِيلاء على موارد البترول والغاز السوريّة، وأي نقل لها بشَكلٍ غير قانونيّ.

  • الخامسة: التّنديد بالهجَمات الإسرائيليّة على الأراضي السوريّة.

  • السادسة: الأمن والاستقرار لا يُمكن أن يأتي في شِمال سورية على المدى الطّويل إلا عبر الحِفاظ على سِيادة البِلاد وسَلامة أراضيها.

هذا البَيان المُشتَرك الذي يُعتَبر من أقوى البيانات التي صدرت عن مسار آستانة، إن لم يكُن أقواها في نظرنا، يعني للوهلةِ الأُولى أنّ هُناك اتّفاق بين الدول الضّامنة على حسم المعركة في إدلب، والقضاء على الجماعات المُتشدّدة فيها، وإعطاء تركيا ضُوءًا أخضر للقوّات الروسيّة والسوريّة للقِيام بهذه المَهمّة، ومع وجود ضمانات بحِفظ سَلامة المُواطنين في المدينة.

أمّا التّأكيد على مُعارضة “الاستِيلاء” على موارد النّفط السوريّة ونقلها بشكلٍ غير قانونيّ، فإنّه يعني أنّ الدول الثّلاث الضّامنة، تُعارِض الوجود الأمريكيّ الاحتلاليّ في شرق الفُرات، مثلما تُعارض التصرّف باستِغلال الآبار النفطيّة والغازيّة لتَمويل الجماعات الكُرديّة المُسلّحة، وحتميّة عودة جميع العوائِد للدّولةِ السوريّة.

هذا التّوافق بين الدول الثّلاث (روسيا وإيران وتركيا) ربّما يكون عُنوانًا للاستراتيجيّة العَمليّاتيّة، بشقّيها السياسيّ والعسكريّ، المُتعلّقة بالأزمة السوريّة في السّنة الجديدة، وبِما يُمهّد لانطلاق عمليّتين، الأُولى الإعمار، والثّانية، السياسيّة وكِتابة الدّستور في المرحلةِ المُقبلة.

تَصدّي طائرات “سوخوي” روسيّة من طِراز 35 المُتقدّمة لأُخرى حربيّة إسرائيليّة كانت بصدد شنّ غارات على أهدافٍ سوريّة في قاعدة T4 العسكريّة ومنعها من إطلاق صواريخها ربّما يكون التّطبيق الحَرفيّ للفقَرة التي تُنَدِّد بالهجَمات الإسرائيليّة على الأراضي السوريّة.

هل الأزَمَة السوريّة تقترب من نُقطة النّهاية بحيثُ يأتي عام 2021 بداية الانتِقال السياسيّ والمُصالحة الشّاملة واكتِمال تحرير واستعادة جميع الأراضي السوريّة إلى سِيادة الدّولة الأُم؟

لا نَستبعِد هذا الاحتِمال بالنّظر إلى هذا الاختِراق الجديد لمسار أستانة.. وبوتين أعلَم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. في المؤتمرات الكلّ مع وحدة سوريا وعلى الأرض سوريا الخاسر الأكبر وأردوغان الرابح الأكبر و بوتين عينه على صداقة وكسب أردوغان وسوريا آخر همنا.
    من زمان ونحن نقول: عليكم بمنابع النفط وأجّلوا إدلب . لا إدلب تحررت ولا نفط تحرر واليوم لا غاز ولا مازوت في سوريا والحالة بشعة.

  2. إجتمع ثلاثة فئران لمناقشة خطر قطة تتواجد بالقرب من جحورهم وتهدد حياتهم، واتفقوا على ان يربطوا جرساً في عنقها حتى اذا تحركت سمعوا الصوت واخذوا حذرهم، لكن سأل احدهم بعد نهاية الإجتماع: ومن سيربط الجرس في عنق القطة؟!

  3. الاجتماع بين ثلاث دول هي روسيا وإيران وتركيا للبحث في قضايا سوريا ! أين الدولة السورية ؟ طائرات روسية هي التي اعترضت طائرات اسرائيلية لمنعها من قصف أهداف سورية ! أين الطلئرات السورية ؟ الدول الثلاث روسيا وإيران وموافقة تركيا هي التي أعطت الضوء الأخضر لمقاتلة الإرهابيين في أدلب ! أين قرارات الدولة السورية ؟ ما أكتبه ليس استهزاء بل حسرة و ألم أن القرارات المصيرية للدولة العربية السورية هي في أيدي روسيا وإيران وتركيا . أرجو وأتمنى أن تعود السيادة على الأراضي السورية والقرارات المصيرية السورية بأيدي السوريين أنفسهم .

  4. Actually all young men who went to Syria were deceived by the Saudi and American and western media that they are Mohjahedeen against She3a, . American CIA created the ISIS in Syria to attract them to slaughter them and to destroy Syria. A big blame too on Al Assad dictatorship regime.

  5. الخليج من جديد يمول و على اسرائيل نشر الارهاب و الفوضى في المنطقة من جديد
    الكشف عن مخطط صهيوني اسرائيلي لتنفيذ عمليات إرهابية في العراق و دول عربية
    كشفت صحيفة عربية، الأربعاء، عن مخطط إسرائيلي – غربي بتمويل خليجي لتنفيذ عمليات إرهابية في عدد من الدول العربية في مقدمتها العراق

    وقالت صحيفة “البناء” اللبنانية في خبر إن “بعض الجهات الأمنية نبهت من قيام مجموعات تشغلها مخابرات غربية وإسرائيلية بتنفيذ بعض العمليات الإرهابية بهدف خلط الأوراق وتعميم الفوضى في عدد من دول المنطقة

    وأضافت أن الجهات الأمنية “رشحت الأردن والعراق ومصر كأولوية ولم تستبعد لبنان عن اللائحة”، مشيرة إلى أن ” الجهات الأمنية أكدت أن تمويلاً خليجياً للمشروع المذكور تم تأمينه بطلب أميركي مباشر

    وكان عضو مجلس الامة الكويتي السابق ناصر الدويلة كشف في وقت سابق، أن ما يجري في العراق “مؤامرة” إسرائيلية ابعد من مناكفة إيران، محذرا من أن تلك المؤامرة قد تمس وجود الكويت

  6. هناك مقولة في الانجيل يطبقها ترامب او ينتظر لتطبيقها تقول [[[ سينحسر الفرات عن جبتلال من دهب وستتصارع الامم وتكون حرب هرمجدون قد بداءت على الارض ]]]] هل هي حرب الانجيليين

  7. أمّا التّأكيد على مُعارضة “الاستِيلاء” على موارد النّفط السوريّة ونقلها بشكلٍ غير قانونيّ، فإنّه يعني أنّ الدول الثّلاث الضّامنة، تُعارِض الوجود الأمريكيّ الاحتلاليّ في شرق الفُرات، مثلما تُعارض التصرّف باستِغلال الآبار النفطيّة والغازيّة لتَمويل الجماعات الكُرديّة المُسلّحة، وحتميّة عودة جميع العوائِد للدّولةِ السوريّة.؟؟؟؟؟؟؟ كيف وعن طريق اي دوله كانت تمر نفط سوريا و عراق في زمنً دواعش ؟؟؟؟؟؟

  8. هل الأزَمَة السوريّة تقترب من نُقطة النّهاية بحيثُ يأتي عام 2021 بداية الانتِقال السياسيّ والمُصالحة الشّاملة واكتِمال تحرير واستعادة جميع الأراضي السوريّة إلى سِيادة الدّولة الأُم؟
    لا نَستبعِد هذا الاحتِمال بالنّظر إلى هذا الاختِراق الجديد لمسار أستانة.. وبوتين أعلَم.
    “رأي اليوم”

    الله يسامحك بعد ما قرات عام 2021
    كتبت شك و عليه كتبت 1/1/2021 و العام القادم هو 2020 و ليس 2021 و انشاء الله خيرا

  9. شاهدت فيديو يوتيوب قبل قليل للسيد عادل الجبير وهو يقول على الاتحاد الأوروبي وعلى دول العالم دعم المعارضة السورية بالأسلحة لتقاتل ضد النظام (( مع انه اغلب الجماعات الإرهابية المتطرفة كانو مرتزقة مجرمين من اكثر من ٨٠ دولة تم جلبهم وتسليحهم ليدمروا سورية لصالح العدو الصهيوني ))
    شعرت بالغثيان وأنا اسمع كلام رجل يعيش تحت سيطرة نظام رجعي طاغية يعدم الشبان لأجل تغريدة ويرسل فرق اغتيال مع منشار لاحد مواطنيهم الذي لا يعتبر معارضا بل رجلا إصلاحياً فقط طالب بإطلاق سراح المعتقلات السعوديات فقتلوه وقطعوه إربا اربا
    ماذا سيكون موقف السيد الجبير لو خرج مسئول من الدولة السورية يقول على الاتحاد الأوروبي دعم المعارضة السعودية بالسلاح ؟
    وهل كنتم سيستقبلون الدواعش والإرهابيين والمرتزقة لو حضروا لبلادكم بالورود. بالحلويات ؟
    تحياتنا للسيد الدكتور بشار الأسد الذي لم يتلون ولم يغير خطابه ولم يدعم في كل تاريخه العدو الأزلي للعرب وللمسلمين الكيان الصهيوني الذي يستمد بعض حكام العرب منه شرعيتهم وقريبا سيصبح مرجعيتهم بدل امريكا التي تحمي انظمتهم من السقوط طبعا تحميهم من شعوبهم التي ستثور عاجلا أم اجلا لانهم بشر مثل باقي البشر الذين ينفجرون إذا زاد الظلم والطغيان والفجور عن طاقتهم على التحمل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here