“الدولة الاسلامية” ينحر مختار قرية و3 من أبنائه شمالي العراق

نينوى(العراق)/ أحمد قاسم/ الأناضول – أفاد مصدر أمني عراقي، أن مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي نحروا مختار قرية و3 من أبنائه، اليوم الجمعة، في محافظة نينوى شمالي البلاد.
وقال الرائد في الجيش حسين الساعدي للأناضول، إن مجموعة من مسلحي  داعش تسللوا إلى قرية  الأبغلة  التابعة لناحية بادوش (25 كلم غرب الموصل) واقتحموا منزل مختار القرية هيثم أحمد رمضان .
وأضاف الساعدي أن مسلحي التنظيم نحروا مختار القرية و3 من أولاده، ثم فخخوا سيارة تعود للضحايا كانت مركونة في باحة المنزل ولاذوا بالفرار.
وأشار أن السيارة المفخخة انفجرت فور وصول قوات الأمن إلى مكان الحادث ما أدى لإصابة 6 منهم بجروح، 3 منهم إصاباتهم خطرة.
وذكر الساعدي أنه وفق شهادات السكان فإن عدد مسلحي داعش المهاجمين على القرية تراوح بين 20 و30 ويستقلون سيارات رباعية الدفع مثبت عليها راية التنظيم.
وصعّد تنظيم  داعش هجماته على نحو ملحوظ في الأسابيع القليلة الماضية، خاصة في المناطق الواقعة شمالي البلاد وشرقها.
وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي استعادة كامل أراضيه من قبضة التنظيم، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.
ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here