“الدولة الاسلامية” يعلن أن الانتحاري الذي فجر نفسه خلال مطاردة قوات الأمن التونسية ينتمي للتنظيم.. وعدد الضحايا يرتفع إلى قتيلين

تونس/يسرى ونّاس/الأناضول – أعلن تنظيم  الدولة الاسلامية  الإرهابي، الخميس، أن الانتحاري الذي فجر نفسه خلال مطاردة قوات الأمن التونسية له، الثلاثاء، ينتمي للتنظيم.

جاء ذلك بحسب ما نقله موقع  سايت الأمريكي المتخصص برصد مواقع الجماعات المتطرفة، عن وكالة  أعماق المحسوبة على داعش .

وذكرت وكالة أعماق أنّ مقاتل الدّولة الإسلامية فجر حزامه الناسف على عناصر الأمن التّونسي في حي الانطلاقة بالعاصمة التونسية مساء الثلاثاء .

والخميس الماضي استهدف تفجيران انتحاريان العاصمة تونس، وأسفرا عن مقتل رجل أمن وإصابة 5 آخرين، إضافة لـ3 مدنيين توفي أحدهم اليوم.

وفجر الأربعاء، أعلنت الداخلية التونسية أن إرهابيًا مطلوبًا من قِبلها على خلفية تفجيرات الخميس، فجّر نفسه، ليل الثلاثاء/ الأربعاء، بإحدى ضواحي العاصمة، باستخدام حزام ناسف كان يرتديه، أثناء إطلاق النار عليه من قبل قوات الأمن.

وأعلنت الداخلية التونسية، الخميس، ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيري الخميس الماضي وسط العاصمة تونس إلى قتيلين.

وقال المتحدث باسم الوزارة سفيان الزعق، للأناضول، إنّ مدنيا كان من بين المصابين على إثر تفجير انتحاري نفسه في تقاطع نهج شارل ديغول وشارع فرنسا وسط العاصمة تونس، توفي اليوم .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here