“الدولة الاسلامية” تبيع ممتلكات المسيحيين في مزاد علني بالموصل العراقية لتأمين موارد مالية لسد متطلباته

daesh-members66

الموصل (العراق)  ـ (د ب أ)- أفاد سكان محليون السبت بان تنظيم الدولة الاسلامية شرع في بيع عقارات ومنازل وممتلكات المسيحيين في مدينة الموصل العراقية بالمزاد العلني لتأمين موارد مالية لسد متطلباته.

وقال سكان يقيمون في مدينة الموصل لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن تنظيم الدولة الاسلامية افتتح اليوم مزادا علنيا في منطقة دورة قاسم الخياط غربي الموصل بعد اعلان عناصر الحسبة ، من خلال سياراتهم ودورياتهم العسكرية والامنية الجوالة في الشوارع باستخدام مكبرات الصوت، بدء ساعة المزاد.

واشار السكان إلى أن عناصر التنظيم أقدموا على عرض منازل وممتلكات العوائل المسيحية فقط داخل المزاد باعتبارها غنائم للدولة الاسلامية .

وأضافوا أن المزاد ضم اكثر من 400 منزل سكني ونحو 19 عمارة تجارية وايضا 167 محلا ومخزنا ومرأبا تجاريا لصالح خزينة التنظيم التي تعاني من ضائقة مالية .

ويعاني تنظيم الدولة الاسلامية في محافظة نينوى منذ أكثر من ثلاثة أشهر من أزمة مالية خانقة جراء تجفيف اغلب مصادر تمويله بعد منع شراء النفط المهرب من المناطق الخاضعة لسيطرته ومنع الاتجار بالآثار فضلا عن تحرير الطرق الدولية التي كان يستخدمها في عمليات تهريب السلاح والعتاد باتجاه سورية وتركيا ما جعل منه غير قادر على تأمين حتى رواتب عناصره الأمر الذي جعله يبحث عن مصادر تؤمن له موارد مالية .

وبحسب سكان محليون ، فأن طائرات التحالف الدولي تمكنت مطلع الاسبوع الماضي من تدمير مبنى فرع مصرف الرشيد وهو يعد ثاني أكبر مصارف العراق ويقع في منطقة الزهور شرقي الموصل ويحتوي على خزائن كافة ممتلكات تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال المواطن منعم عبدلله الجبوري إن تنظيم الدولة الاسلامية افتتح مزاد بيع العقارات السكنية أولا بأسعار بخسة مقابل بيعها على الفور وقبض الاموال . وأضاف أن ابرز المشاركين في المزاد هم من التجار السوريين الذي دخلوا الموصل بعد فتح الحدود بالكامل ما بين الموصل وسورية من قبل الدولة الاسلامية .

وذكر الجبوري أن منازل كبيرة ضخمة بيعت بأسعار بخسة مع أغلب اثاثها التي قيمها الدولة الاسلامية بأسعار غير اسعار المنازل وحدها .

وسبق لتنظيم الدولة الاسلامية أن شرع بتدمير ونسف عشرات الكنائس والاديرة والمدارس والمقابر التي تعود للطائفة المسيحية كما قام بقتل العشرات منهم بينهم رجال دين وقساوسة كبار.

من جانبها قالت السيدة ام مروان إن الدولة الاسلامية انتقم من اهالي الموصل مرتين مرة بتهجير العوائل الموصلية عنوة واعتبرهم مخالفين للدين ولا دين لهم ، ومرة اخرى انتقم ببيع عقاراتهم واثاثهم من خلال مزاد افتتحه اليوم وسط سخط المئات من اهالي الموصل .

وقالت ” عشنا اليوم أوقاتا حزينة ونحن نسمع عناصر التنظيم وهم ينادون ببيع عقارات ومنازل الاخوة المسيحيين وأن بعض العقارات فاخرة غادرها اهلها عنوة وتحت التهديد والوعيد من قبل الدولة الاسلامية”.

وأضحت أن “بعض العوائل في الموصل حرصت على دخول المزاد لشراء بعض المنازل من أجل حمايتها واعادتها فيما بعد الى اهلها خوفا من أن تقع بيد عناصر الدولة الاسلامية أو الموالين له”.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية قد شن في 20 تموز/ يوليو عام 2014 حملة شعواء استهدفت أبناء الديانة المسيحية في الموصل وأطرافها حيث خير المسيحيون خلالها اما باعتناق الإسلام او دفع الجزية او المغادرة الامر الذي اجبر الاف العوائل الى المغادرة الى كردستان وكركوك وبغداد واخرى الى خارج العراق.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. من العار و العيب ان نسمي تنظيم داعش بدولة اسلامية هذه التسمية عار كبير في حق الاسلام داعش مجرد جماعة ارهابية صهيونية ضالة لا تمثل ابد المسلمين الحقيقيين

  2. قال رسول الله ص
    لإيحل مال أمرء لامرء الا عن طيب خاطر
    لم يحدد نبيه ألرحمه هوية الانسان ولا دينه
    فقد قالها بالمطلق

  3. قد بيع العراق منذ 2003 من حكام العرب
    فهل يهمكم سوى المساكن وتناسيتم دم المسلم وحرمته
    بصراحة نحن العرب أشداء على إخواننا جبناء في قول الحق نعم إنه إرث من ساداتنا الظالمين
    مادمنا أن ننصر أخوننا في سوريا والعراق فلا يحق لنا التطاول على شؤونهم وفعلهم وتصرفاتهم لانها الحرب ونحن مقعدين فمن الانصاف الصمت الدعاء لسوريين والعراقيين
    ومن يتكلم عن تصرفاتهم و ينتقد أفعالهم ويقول هذا ليس في دين الاسلام…. وأنا أقول هل يجوز قتل المسلمين ولا ينصرو من إخوانهم المسلمين ؟ هل هذا في دين الاسلامي ..!؟
    بصراحة النفاق ثم النفاق والكذب والجبن والخور .. فدعو سوريا والعراق لمن يعرف قيمتها ويا معشر الخلجيين والمغاربة وكل العرب إلزمو وجهة رأيكم ونقدكم ووفروها للانفسكم فالمستقبل ضدكم وستنكشفون…… كفاكم تحليل ونقاش ولكلام مع من يتفنن في تقتيلكم وتعذيبكم

  4. نداء الى اهلي في الموصل. اشتروا جميع ممتلكات اخواننا المسيحيين وحافظوا عليها لارجاعها لجيرانكم واخوانكم واصدقاء العمر عند عودتهم الى مدينتهم. جميع املاك اخواننا المسيحيين أمانة في اعناقكم.

  5. نربد أن نعيش كلنا سويةً في دوله عربيه واحده، مواطنين متساويي الحقوق والواجبات. لا نريد مزيداً من التقسيمات. القتل والتهجير والسبي والإغتصاب يطال الكل ولم يعد هناك معنى لمصطلحات أكثريه وأقليه. بالأساس مصطلح الأقليه غيير منلسب لوصف العرب المسيحيين أو المسيحيين من غير العرب لأنهم أصلييون في هذه الشرق. الهزيمه والهزيمه لمشاريع التقسييم على أسس الهويات العرقيه، الدينيه، الطائفيه والمذهبيه.

  6. تعليق ولد المفتاح-قطري—————-اقوى الكلام————مقنع ومنطقي

  7. الى تعليق—همام بن عمر السوية————اقتراحك في مكانه–نعم اقليم او دولة

  8. هل هناك ارذل من هذه الممارسات …مجرمون قتلة و سراق أيضاً …و قمة الدناءة سوف تجد من يبرر ذالك و يجد نصوص دينية لهذه الزواءد الدودية … عندما ارى هكذا ممارسات يزداد اصراى على محاربة هؤلاء فكرياً و محاربة مشروعهم الضلامي العدمى حريتنا و تقدمنا بحصر الدين في المجال الخاص لان خلاف ذلك فسوف نري بشاعات اخرى لا تنتهي …..تحيا تونس تحيا الجمهورية

  9. هذا اثم عظيم و سرقة لا يرضى عنها الله الجبار . هل كل هذا القتل و الاجرام من اجل كرسي الحكم في الدنيا الفانية . افيقوا من الضلال و فكروا في عقاب الله يوم الحساب في سجين !!!!

  10. كله بيع باطل ولايعترف به قانون ومن يشتري كمن يلقي بأمواله في البحر .

  11. سؤال الى شيخ الإزهر ونريد الاجابه بصراحه هذا حرام ام حلال؟؟؟

  12. أسف اسمع هذه الاخبار—-مع ان المسيحيين اصلاء عراقيين—تاريخ وعبق العراق–
    صدقوني من اكثر القوميات خلق واحترام ومسالمين–يحبون الخير—يأتي أناش شذاذ الافاق
    بأسم الاسلام ينهبونهم ويقتلونهم ويصادرون املاكهم—-انه وصمة عار—
    اين رجال الدين واصحاب الفتاوي—اين منظمة التعاون الاسلامي–مع الاسف—سكوت

  13. مع الاسف دين من تصرفات الارهابين يتكلم فقط بالشعارات—دين تسامح–وهو يقتل
    ويسفك دماء الابرياء-ويسبي النساء ويبيعهم بسوق النخاسة– وينهب املاكهم–
    هل هذا هو التراث الاسلامي —اطالب بمنح اقليات حكم او اقليم او حتى دولة خاصة بهم–
    نعم دولة واحدة تجمعهم وهم سكان العراق الحقيقيين–المسيحيين-الازيديين-الصابئة-
    نعم اليوم قبل الغد—لان لايمكن العيش مع فكر غير انساني وحضاري—–نشكر راي اليوم للتعبير

  14. بعدين كيف نقنع الاخرين عندما يقولون لنا ان المسلمين ارهابين وينهبون
    ودليلي—-1- حديث جهاد الطلب- قال به ابن القيم الجوزي تلميذ ابن تيمية—وان سلفي مصري معروف جدا -قال يجوز لتصحيح الوضع الاقتصادي للشخص
    وهذا موجود على النت اليوتيوب—معيب ومخجل—–2- بيان الازهر الذي نعتبره معتدل–لكن مع الاسف
    قال ان الدواعش مسلمين–يعني اكد كلام الاجانب عندما يقولون ان المسلمين فيهم الارهاب– في اخر الوقت اقول -لا بد من عمل شيء يا ناس–لأن اي حضارة او دين لا يستمر بل ينقرض– -اذا اشتغل بالعنف والقتل –والظلم -التاريخ يقول لنا –انها الحقيقة –نشكر الموقع لتفهمه بما يحصل—

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here