“الدولة الاسلامية” تعلن الحرب على الاردن وتنفذ هجومين خطيرين في اقل من اسبوعين منذ بداية شهر رمضان.. لماذا حدث هذا التصعيد فجأة؟ وما معنى استخدام سيارات مفخخة في احدثها؟ وكيف سيرد الاردن امنيا وعسكريا وسياسيا؟ وهل سيفتح حدوده مع السعودية امام طوفان اللاجئين السوريين ولماذا؟

jordan-king-newwww.jpg777

هجومان في اقل من اسبوعين تنفذهما عناصر محسوبة على “الدولة الاسلامية” في داخل الاراضي الاردنية، الاول بسيارة مفخخة قرب مثلث الحدود مع سورية والعراق والسعودية، والثاني على مكتب تابع للمخابرات في مخيم البقعة الفلسطيني، يؤكدان ان هذه “الدولة” قررت اعلان الحرب على الاردن بطريقة او باخرى، الامر الذي يتطلب اتخاذ كل اجراءات الحيطة والحذر.

العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني سارع فورا الى الرد على هذا الاستهداف بالتأكيد على ان بلاده ستضرب “بيد من حديد” كل من يعتدي، او يحاول الاعتداء او المساس بأمنه”، الامر الذي يعكس مدى وعيه شخصيا، والسلطات الاردنية، بحجم هذا الخطر، وما يمكن ان يترتب عليه من تداعيات واخطار على امن البلاد واستقرارها في المستقبل المنظور على الاقل.

القواسم المشتركة بين الهجومين اللذين لم تعلن “الدولة الاسلامية” مسؤوليتها عنهما، حتى الآن على الاقل، يمكن تلخيصها كالتالي:

  • اولا: استهداف موقعين عسكريين، الاحدث حاجز عسكري اردني قرب الحدود السورية شمال شرق المملكة، والثاني مكتبا للمخابرات، مما يعني ان هناك محاولة لـ”تحييد” الاهداف المدنية، والتركيز على العسكرية.

  • ثانيا: الهجوم الاحدث وقع قرب مخيم داخل الاراضي السورية قرب الحدود الاردنية، يزدحم بحوالي 60 الف لاجيء سوري تم منعهم من دخول الاراضي الاردنية لاشتباه وجود حوالي 2000 عنصر يتبع لـ”الدولة الاسلامية”، بينما الهجوم الاسبق يقع قرب مخيم للاجئين الفلسطينيين في محاولة للزج بموضوع اللاجئين، فلسطينيين كانوا، او سوريين في الصراع بين “الدولة الاسلامية” والسلطات الاردنية، وبذر بذور “فتنة” لاعطائه بعدا آخر.

  • ثالثا: توقيت الهجومين، او بالاحرى حدوثهما، او تنفيذهما في شهر رمضان المبارك، ينطوي على معنى ديني اسلامي، يتزامن مع مرور عامين على اعلان الخلافة الاسلامية من علي منبر الجامع النوري الكبير في الموصل من قبل “الخليفة” ابو بكر البغدادي، زعيم “الدولة”.

ما يبعث على قلق السلطات الاردنية، في اعتقادنا، هو اللجوء الى السيارات المفخخة في الهجوم على الحاجز العسكري في منطقة الركبان الحدودية فجر اليوم الثلاثاء، ومقتل ثمانية جنود واصابة 14 آخرين، لان هذا الاستخدام غير مسبوق من قبل في جميع العمليات الارهابية التي استهدفت الاردن، وهذا ما يبرر في تقديرنا اقدام العاهل الاردني على عقد اجتماع من الطراز الرفيع للقيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية بصفته قائدها الاعلى، لبحث حيثيات الهجوم واخطاره.

العاهل الاردني الذي اسس القوات الاردنية الخاصة المشهود لها عربيا ودوليا بالخبرة والكفاءة والانضباط، واشرف عليها طوال عشرين عاما، قبل توليه العرش خلفا لوالده الراحل الملك حسين عام 1999، يدرك بحسه العسكري، ان الاردن مقدم على مرحلة امنية وعسكرية صعبة، وان الازمة السورية بدأت السنة لهبها تمتد الى الاردن، ولهذا بادر الى عقد هذا الاجتماع العسكري الذي حضره جميع اركان قيادتيه العسكرية والامنية الى جانب القيادة السياسية ممثلة برئيس الوزراء، ورئيس الديوان الملكي.

تمدد “الدولة الاسلامية” الى العمق الاردني واطرافه ربما يكون التطور الاخطر بالنسبة الى الاردن، الذي يشارك بفاعلية في التحالف الدولي الستيني بقيادة الولايات المتحدة الذي يحاربها في سورية والعراق، ويرسل (اي الاردن) قوات خاصة للتصدي لها في ليبيا والصومال، واماكن اخرى “غير معلنة” حتى الآن، ربما تكون اليمن وسيناء من بينها.

الحرب بين الاردن و”الدولة الاسلامية” التي تحارب على جبهات عديدة حاليا في العراق (الفلوجة وقريبا الموصل)، وسورية (الرقة واعزاز ومنبج) ستكون صعبة ومعقدة، علاوة على كونها مكلفة جدا ماديا وبشريا، خاصة اذا قررت هذه الدولة النزول الى الاراض والانخراط في العمل السري، وهذا اكثر ترجيحا، الامر الذي يتطلب توحيد جبهته الداخلية، وهذا الامر انعكس في سلاعة وقوف جميع الوان الطيف السياسي الاردني خلف الحكومة، بما في ذلك حركة “الاخوان المسلمين” التي ليست على وفاق مع الدولة.

اللافت ان الاردن يعيش ظروفا اقتصادية صعبة بسبب “عقوق” جيرانه الخليجيين، والسعوديين منهم خاصة، مما ادى الى اقدام حكومته الجديدة على رفع اسعار السلع الاساسية بنسبة كبيرة وسط شهر رمضان، الامر الذي سيؤدي الى زيادة معاناة المواطنين، من الغلاء ورفع الاسعار، مما قد يؤدي الى زيادة حالة التذمر المتصاعدة اصلا، ولوحظ تعالي اصوات عديدة داخل الاردن تطالب بفتح الحدود الاردنية السعودية امام تدفق اللاجئين السوريين نحو الاخيرة تماما، مثلما فعلت تركيا عندما فتحت حدودها امامهم نحو اوروبا.

الاردن في وضع صعب اقتصاديا وامنيا، والاخطار التي تهدده غير محدودة، يجب ان لا يواجه هذه الاخطار وحده، حسب اعتقاد الكثيرين داخل الاردن، وفي ظل هذه الاحوال الاقتصادية الصعبة، والتوقعات المتزايدة باحتمالات حرب اقليمية، وربما عالمية ثالثة تكون الاراضي السورية، ومنطقة الشرق الاوسط كلها مسرحا لها في ظل انسداد افق الحلول السياسية.

“راي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

55 تعليقات

  1. The problem with you guys is that talking about Syrian refugees as if they are a product for auctions, you are wrong George and your comment is very cheap , I dont think that you are a Christian and most likely you are one of those ISIS killers masking behind a respectable Christian name, shame on you and your cheap logic .One day, those oppressed innocent refugees will act properly to clean up Arabia from your similar worthless clowns

  2. Arabs never learn the lesson, instead they will keep misleading to divert the attention of their actual performance, Jordan never stop destabilizing Syria and pouring fuel over fire thinking that, saying something and doing something else is a safe game? they always ignored ISIS movements to Syrian lands thinking that this will make ISIS far away from them.Jordan forgot that people are watching what all parties are doing in Syria .

  3. يامقهور
    قصص السنة والشيعة والتباكي على ما يحصل للسنة أصبحت إسطوانة مشروخة ، ولم يعد أحد يصدقها ، العرب والمسلمون يعانون اليوم من الإرهاب الوهابي من خلال داعش وأخواتها ، فلو سلم أهل السنة – وأنا منهم – من إرهاب المتسننين لكنا في خير، مشايخ الوهابية والمنظرون لها هم مثل القاتل الذي يمشي في جنازة القتيل ، فالذي يفجر بيوت الله هم من السنة والذي يذبح ويقتل في العراق وسوريا هم من أهل السنة والجماعة ، والذي فجّر في الأردن مرتين في هذا الشهر أفراد من السنة ، فهل سمعت يوما عملية انتحارية قام بها شيعي ، فلماذا التباكي الكاذب ، ولماذا دموع التماسيح هذه ؟ ، أصلحوا من شأنكم ، وتخلصوا من هذا الفكر وحينها سيعم الأمن والسلام في ربوع بلادنا . ولن يكون هناك مقهور واحد ، إلا إذا ارتضيت أن تبقى في هذه الخانة .

  4. الى مستغرب ، نعم داعش الوهابيه جهادها ضد المسلمين الشيعه(أولا)، وليست إسرائيل، أما ردة الفعل لاتوجد في إيران يا فاهم فإيران بلد شيعي وأغلبية شيعيه وحكومة شيعيه فلا وجود أي حاضنه لعصابات داعش الوهابيه، وبالأمس تم القبض على وهابيين ينوون تفجير خمسين منطقه في إيران، رغم محاولة السعوديه تخريب إيران وهذا هو هدفها تدمير الدول العربيه والإسلاميه ، كيف لا وهي من تفرخ وتصدر وتمول العصابات الوهابيه التكفيريه في كل مكان من العالم

  5. رحمة الله على شهداء الجيش العربي والشفاء للجرحى. العملية الإرهابية في الاردن عليها بصمات قاسم سليماني والمخابرات السورية وهم الذين توعدوا الاردن فعلا ولهم مصلحة في توريط الاردن. اتهام داعش بكل شيئ سهل للهروب الى الامام.

  6. لايستطيع الاردن بامكانياته الماديه المعروفه من استقبال المزيد من اللاجئين السورين ٠ فتح حدود الاردن مع السعوديه حل سوف نراه في القريب العاجل وليتحمل النظام السعودي التزاماته امام المجتمع الدولي والاسلامي ٠ كما ان تدفق مقاتلي الدوله الاسلاميه مع اللاجئين الى الاراضي السعوديه سيجعل النظام السعودي يعي حجم المشكله التي تسبب هو بالاساس بخلقها ٠

  7. يقول المثل العربي “جنت على قومها براقش” وبراقش هذه غنية عن التعريف وملخص تعريفها أنها “كلبة”
    وما حصل على الحدود الشمالية للأردن هو ما جنته حكومة الأردن على بلدها وشعبها عندما شاركت في نسج خيوط المؤامرة التي أدت الى الدمارالحاصل في سوريا بل والمشاركة في تنفيذها بإحتضانها لغرف عمليات بقيادة امريكا واسرائيل وفتح معسكراتها لتدريب المرتزقة والخونة وانتهاجها لسياسة التي مؤدها أن تقول “للكلب إشْ وللخائن خُشْ”.
    تتحمل الحكومة المسؤلية كاملة عما حصل من سقوط أبرياء في تلك العملية المدانة وعليها أن تسارع الى استدراك أخطائها القاتلة تجاه الأمن القومي مع أنني أشك في ذلك٠٠٠

  8. أنا بقول للمسلمين السنة خليكم متابعين لقنوات mbc لايفوتكم حلقات من مسلسلات الفضيلة في هذا الشهر الكريم . ولا تهتموا بالدماء التي تسقط في مدن السنة في العراق وسوريا ولبنان على ايدي الشيعة. فغدا سترون هذه الدماء على الطبيعة امامكم في كل مكان فليس هناك بعد اليوم مكان آمن من الفتنة فايران و روسيا وامريكا قررت تدمير كافة الدول السنية في المنطقة وللأسف بأيدي أهل السنة أولا وبدعم من الدول السنية في المنطقة ، وعنما يضعفوا انفسهم تتدخل المليشيات الايرانية لاكمال الموضوع. فهل موقف الاردن و مصر ودول الخليج من الحركات السنية بقضاياها العادلة كموقف ايران من الحركات الشيعية الارهابية؟؟ ألم تهدد ايران اكثر من مرة دول الخليج من أجل اشخاص شيعة بينما يقتل من السنة الالاف في ايران ولا احد يرفع صوته!! ألا تشارك طائرات العرب السنة في قتل المسلمين السنة في الفلوجة والموصل وهم يعلمون أن الدولة الاسلامية هي البوابة الشرقية لحماية امن المنطقة من ايران التي تريد اعادة الامبراطورية الفارسية ؟؟؟

  9. قرفتونا اتهامات. الدولة الاسلامية دخلت من تركيا والعراق. لو دخلت الدولة الاسلامية من الحدود الاردنية لكانت المعابر الحدودية على الاقل بيدهم على غرار الحاصل على الحدود السورية العراقية او السورية التركية. ولكن هذه المعابر بيد الجيش الحر وليس الدولة الاسلامية, والذي هو بالنهاية مواطنون وعسكر منشقون من سوريا نفسها ولم يأتوا من الخارج.
    بلاش فلسفة بدون ادلة.

  10. اخاف على الاردن من كيد الاخوان والجماعات التى تسمى نفسها سلفية فهى تغتنم الفرصة وليس لها عهد ولا ميثاق وعقيدتها الغاية تبرر الوسيلة ولاشك ان الغاية هى عرش الاردن حيث بعدها يتصالحون مع اليهود ويتنازلوا لهم عن مقدسات الامة بفتاوى يصنعها شيوخهم وفقل لفقه الضرورة وانا عندى ان الخطر على الاردن ليس من سوريا او ايران بل من جماعات الاسلام السياسى وعندها سوف تنهار العروش العربية تباعا

  11. حينما خطط لأحداث سبتمبر لبدء خلط الأوراق في الشرق الأوسط والفوضى الخلاقة وهذا العمل في الاْردن جزء من المخطط لإشراك الاْردن بتأييد شعبي ( بدأت مكانة التجييش العاطفي لكسب عطف الناس) اسرائيل والمخابرات الاردنية وباقي الشلة(العصابة) لادخال القوات الاردنية واحتلال منطقة درعا(حوران) وهذا المخطط كان منذ البداية. رحم الله الشهداء ولكن

  12. كأحجار الدومينو تتساقط دول الشرق الأوسط الواحدة تول لأخرى لتفسح المجال فيه لشرق أوسط جديد على هوى اسرائيل وحلفائها.. تحالف الجميع لإسقاط العراق بما فيهم سوريا، ثم جاء دور سوريا التي أضر بها الأردن كثيرا، وهذا الأردن في عين الرمي قصدا لا عرضا.. فمن يعتقد أن تنظيم الدولة يتحرك من غير توجيه خارجي فهو واهم، ومن يعتقد أن سحب الدعم المالي السعودي للأردن ليس مدبرا فهو لا يدرك حجم ما يتم التدبير له للمنطقة وللأسف بأيادي عربية. يبدو أن المطلوب من الأردن اليوم أن يفسح المجال لقيام دولة فلسطينية على أراضيه استعدادا لضم الضفة وسحق غزة لتصير اسرائيل لليهود وحدهم ويبقى الفلسطينيون تحت سطوة الصهاينة بعد أن يتم إضعاف الأردن. ثم بعد الأردن سيأتي الدور على السعودية لا محالة ولن ينفعها التحالف مع الصهاينة ولا مع غيرهم.. ولكن بعد أن يتم أسقاط لبنان وإنشاء دولة للأكراد وتقسيم اليمن لأجل السيطرة على باب المندب.
    ولكن هناك أمل في جيل جديد بوعي جديد لا ينتمي لملوك الطوائف يعيد بأشلائه الحق إلى أصحابه (فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخوله أول مرة، وليتبِّروا ما عَلَوْا تتبيراً)

  13. بصراحة الاردن والحكومه الاردنيه تغيرت في سياستها الخارجيه اليوم الحكومة الأردنية الهاشمية الشقيقة سارت بيد السعودية تحركها كيف ماتشاء ولكل يعرف عداوت السعودية للإسلام

  14. انا مع فتح حدود السعودية وجعلهم يتحملون مسولية الاجين فهم عندهم من المال ما يكفي ويتركون الاردن بحالها نحن لسنا دولة نفطية! قبحكم الله يا ال سعود لصوص وسارقين اموال المسلمين

  15. كلامك تخبيص. المجتمع النجدي عبر التاريخ بمعظمه مجنمع بدوي و كلامك يصح فيه. مع احترامنا لأهلنا في نجد و التي تضم قبائل العرب الأصيلة لا مانع من أن يتغير حال الإنسان نحو المدنية. و لكن الجريمة الكبرى أن يتم هذا بالتواطؤ مع أعداء الأمة (في هذه الحالة بريطانيا) ضد إخوته المسلمين سواء الأتراك أو الرشيديين أو الأشراف. الشريف حسين لا يقل إجراما فهو ارتكب نفس الخطيئة و دفع الثمن غاليا. نفس الشيء قام به شيعة و أكراد العراق الذين تواطأوا مع بلير و بوش و تقوم به اليوم ما تسمي نفسها بالمعارضة السورية.
    أما المجتمع الحجازي ففيه أرقى مراكز المدنية و تحديدا مكة و المدينة و هو مجمتع مدني قبل الإسلام و صار بعده نبراس للنور للبشر. ماذا تقول في الإمام مالك و غيره الكثير من العلماء. و حتى عهد الدولة العثمانية بقي الحجاز مصدرا للعلم و النور.

  16. افتحو الحدود مع السعوديه حتى يتسنى للاخوه السوريين للذهاب هناك

  17. لمن يغمز بأن دولتان لا يظهر فعل تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية. إسرائيل و إيران ,سأوضح السبب لانهما لم يسمحوا بالأساس لتنظيم الخوان المسلمين لديهالذين هو نواة الفكر القطبي التكفيري م, و لم يكن لديهم مقاتلين أفغان عرب عادو بعد حرب افغانستان ليأسسوا خلايا إرهابية و يدربو و جندوا مقاتلين جدد,و لينظروا لنجاحاتهم في أفغانستان.و تطبيق النظرية الأفغانية لديهم,اضف للذي زج بإسم إسرائيل مع إيران, اكثر متضرر من تفجيرات داعش هي الضاحية الجنوبية في بيروت معقل حزب الله ذراع إيران في لبنان و سوريا كما يسمى من الغامزين.إذا اردت ان تعرف ان ايضا دولا لم يظهر تنظيم داعش الإرهابي ساقول لك عُمان,هل عُمان شريك لدعش؟؟؟ لم يظهر بالرازيل هل البرازيل شريك داعش.لم يظهر بالصين,باليابان,بي مينامار حيث يقتل الروهينغيا المسلمون.و اين يظهر داعش يصوب إنفجاراته نحو الشيعة التي تستبيح الوهابية دمهم.ولا تصوب على قتلة الروهيغينيا المسلمين,تصل داعس بنغلادش ولا تصل مينامار؟؟؟؟و على فكرة انا لست شيعيا و على خلاف فكري معهم. لكن من العدل ان نقول ان ذاعش و الفكر الوهابي يهلل لذبح و قهر الشيعة,هل عرفت لماذا لا ظهور لداعش في إسرائيل و إيران؟؟؟

  18. اولا يا محترم الاردن حافظ على حياده وعكس ذلك لو فتح حدوده لانقلبت الموازين ثانيا ارجع الى الارشيف وانظر كم اكتوى الاردن من الارهاب السوري بالسيارات المفخخه بحدود الرمثا وغيرها ثالثا عن اي دعم بالمياه تتكلم والمياه الاردنيه تسرق من الجانب السوري واخيرا اول مره نسمع ان الاردن كان جائعا وتم دعمه بالخبز من سوريا .
    وفي الختام لا نقول الا اللهم احقن دماء المسلمين.

  19. الاردن ادى واجب كبير تجاه مئات الالاف من اللاجئين السوريين،

  20. حتما جبهة النصرة يمكن ان تتحول الى داعش في لحظات وهم بنفس العقلية و لا احد يراهن بانه في منأى ويجب عدم دعم النصرة اطلاقا كما حدث في الماضي كخطأ قاتل للأمن الوطني وهذه هي النتيجة . المهم جدا التصدي فورا لهؤلاء الخوارج من قبل الشعوب العربية بدأ من شعوب بلاد الشام كما يلي :
    تعاون الجيوش السورية و العراقية و اللبنانية و الأردنية من كل الجهات لتنفيذ خطة موحدة استباقية وفجائية
    لسحق هؤلاء الخوارج وعدم انتظار قدومهم بل المبادرة لتدميرهم مسبقا مع التركيز على محاصرتهم قرب ابار النفط لاستعادتها و قطع مصدر تمويلهم منها و محاصرتهم حول طرق شحن النفط المهرب الى تركيا و منعه و استدراجهم للمناطق الخارجية .
    انشاء ” كتائب الوطن ” من الجيش الشعبي بعشرات الالاف في كل دولة من بلاد الشام لحماية مدنها .
    التوعية الإعلامية المكثفة للشباب العربي عن انحراف و ضلال النصرة و داعش بامثلة عن ممارساتهم التي تخرجهم من ملة الإسلام المحمدي كقتل المدنيين و اهل الكتاب و سرقتهم و زنى جهاد النكاح واجبار الناس على المبايعة او القتل و تطليق نساءهم مما يندى له الجبين وهروبهم من قتال المستعمرين و العدو الإسرائيلي .
    على أئمة و علماء المسلمين توصيف انحراف هؤلاء الضالين و غضب الله عليهم و دحض فتاويهم
    توجيه انذار حازم موحد الى النظام التركي و القطري بوقف أي دعم للنصرة تحت طائلة مقاطعتها اقتصاديا و سياسيا و ومحاكمتهم دوليا

  21. I prey for you and wish to see what you wish, however , Jordan has made a lot of mistakes by intensifying wars in Syria and Iraq using the same garbage who attacked Jordan recently and will attack in the future, because they almost defeated in Syria and Iraq and they are looking for week target to shelter

  22. أرجو النشر من باب الراي الاخر لو سمحتم
    اللهم ارحم شهداء جيشنا البطل …… واللعنه على خوارج الدين الى يوم الدين …
    بالنسبه لأخوانا السورين ، رايح نظل نرحب فيهم لأنهم ضحيه هل نظام المجرم اللي جالس في دمشق ! المحزن انو البعض في بعض المواقع ومنها الإخبارية يتكلمون بحقد على الاردن العظيم وشعبه … ببساطه لازم نجاوبه ( بسطار عسكري أردني اشرف منك ومن اللي خلفك يا لقيط ))

  23. من يتجرء على الاقتراب من عش الدبابير لياءذيه فليتحمل لدغاته

  24. سبحان الله ، اذا كان هذا الاسلام ، على الدنيا السلام ، يا اردن يا عزيز ، والله ال سعود لا ولم يحيدو عن الاجرام . هذا اسلامهم يقتلون و يستعبدون الاطفال في النهار ، و بعدها يصومون ،اللهم ا رحمنا من هم.حسبي الله و نعم الوكيل منكو م

  25. Al-mugtareb
    لا أعتقد انه لليوم يوجد جاهل لا يعرف ما حدث في ايلول ألأسود عام ١٩٧٠م، من مول ومن خطط ومن نفذ، ومن بعث برسائل برائة بعدم تحمل المسؤوليه إلى هنا وهناك، يا أُستاذ ألنت تطفح بالصور والفيديوهات والإعترافات وألمذكرات من جميع ألأطراف، لا اعتقد ان يجد أحد صعوبة في العثور عليها أو فهم مضمونها. تردد مقولة ان فلسطينيون من بئر السبع وقفوا جنبا لجنب مع الجيش في فتنه السبعين، هل لك ان تذكر إسم شخص واحد أو عائلة أو حمولة من بئر ألسبع وقفوا مع من يقتل شعبهم بتمويل ومساندة ودعم وحماية مُغتصب وطنهم. أنت تكتب عن مجموعة من شعب عظيم، فإذا لم تكن واثق مما تكتبه عنهم أكثر من ثقتك بإسمك فـ”بلا”، وإلا فلن تسمع أو تقرأ ما يسُرُك من أبناء شعب أنت أدرى من يكونوا. إذا كان عندك شيئ فتفضل. ودمتم ألسيكاوي

  26. الى المغترب …اقرأ ما ساكتبه جيدا …
    اود تصحيح معلومة ذكرتها في تعليقك وبالمناسبة هذه المعلومة ذكرت في راي اليوم مرتين خلال اسبوع واحد , الا وهي مشاركة اهل بئر السبع الجيش الاردني في حربه ضد فصائل المنظمة سنة 1970 …لا ادري هل هذا ناتج عن الجهل ام التشوية المقصود …
    لعلمك ولعلم كل من لا يعلم ان اهالي بئر السبع لم يشكلوا يوما ما اي رقم يذكر في تعداد الاجهزة الامنية الاردنية حتى حينما كان الفلسطينيون هم الجزء الاكبر في الجيش الاردني ابان حرب 1967 …
    اذا كنت متابع وتعرف جيدا فان ابناء بئر السبع لن يصلوا الى بضع عشرات في الجيش والاجهزة الامنية الاردنية ..كلي قناعة ان عددهم بضع عشرات علما ان عدد اهالي بئر السبع شرقي النهر والذين يعتبرون مواطنون اردنيون يفوق الربع مليون باقل التقديرات …طبعا حالهم هذا هو حال كل الاردنيين من اصول فلسطينية المقنن وجودهم في الجيش والاجهزة الحكومية والوظيفية الحكومية (حقيقية لا ينكرها احد ) …
    ما اقوله لا يعني ان السبعاوية اعداء للنظام , لا بل انهم وكحال معظم فلسطينية الاردن حاليا يؤيدون النظام القائم لان اي بديل لن يكون افضل من النظام القائم واي تغيير في الاردن سيدفعون هم ثمنه …
    السبعاوية اولا واخيرا جزء مناضل واصيل من الشعب الفلسطيني ويعيشون كل معاناته واذا ظهرت اي حالات سلبية فهذا نتاج العدد الكبير (كل بلد ولها مزبلة فما ادراك اذا بئر السبع اكبر محافظات فلسطين التاريخية )…
    حقا انه التناقض …تقول السبعاوية شاركوا الجيش في حربه مع المنظمة وامس حين حدثت جريمة البقعة تمت الاشارة ان القاتل فلسطيني س%˫8اوي !!
    غيرك يقولون ان سبعاوية ال 48 موالون لاسرائيل ونحن نرى ان احد اشرس اعضاء الكنيست المدافعون عن الشعب الفلسطيني هو عضو الكنيست السبعاوي طلب الصانع …
    اما (سبعاوية ) حماس فاسأل عنهم في قيادات حماس وعسكرها …وسبعاوية منظمة التحرير فاسأل عنهم عنهم حامد ابوسته وابو فجر وكتبته التي كانت تسمى في بيروت كتيبة اهالي بئر السبع ..
    اذهب الى بئر السبع وسترى ان اهالي الارض الحقيقيين غير مسموح لهم البناء ولا زالوا يعيشون الاضطهاد لانهم يرفضون ان يتنازلون عن ارضهم ..الا ترى مسيرات التضامن من عرب ال48 شبه الشهرية مع اهالي بئر السبع المدافعون عن ارضهم …
    اخيرا اقول لا داعي لتزوير التاريخ (حتى لو كان القصد تزويقه!) لان التزويق يكون احيانا تشويه لا داعي له …
    كاتب هذه السطور 20 عام قضاها بدون جواز سفر اردني لانتمائه لمنظمة التحرير (وتقول لي ان السبعاوية انحازوا للنظام !) ..السبعاوية ليسوا اعداء للنظام ولكنهم ابناء فلسطين اولا …

  27. الاردن ساهم مساهمة فعالة في اضعاف الدولة السورية والجيش السوري على الحدود بدعمه المجموعات المسلحة عشائرية وتحت سيطرة المخابرات الاردنية، مقابل رز موعود من بني سعود. ومن هنا تأتي نتائج هذا العمل.

  28. الأسلوب المتبع في تبويب التعليقات ، مزعج جدا.

  29. القيادة الاردنية لديها من الحكمة مايحبط اهداف المعتدين ومموليهم ان قررت ذلك وهي بصدد اعادة تقييمها للأمور الميدانية في سوريا واليمن والعراق واتخاذ موقف واضح بالنأي بنفسها عن تهور ال سعود وطيش مشيخات النفط التي فشلت مخططاتها التخريبية في سوريا واليمن وهي على وشك أن ترتد لنحرهم ، ولذا على الاردن ان يقف وبقوة الى جانب ايجاد حل سياسي وتسوية سلمية في سوريا وتدعم تشكيل حكومة وحدة وطنية تحفظ مؤسسات الدولة وحدودها الاقليمية وتنسق ذلك مع روسيا واميركا والجيش السوري لدحر المرتزقة والإطباق على قوى الشرّ والظلامية وإستئصال فكرهم الوهابي المتعصب المتخلف والمتحجر واعادة فتح المعابر مع سوريا والعراق وتنشيط حركة النقل والتجارة بما يعود بمليارات اليوروهات على خزائن تلك الدول مما يعفي الاردن من ابتزاز مشيخات النفط الأسود.

  30. من يشعل النار ويرمي الحطب عليها.اكيد سيكتوي بنارها…..

  31. .
    — في سجل النشاطات السياسيه والعقائدية كان البعثيون والقوميون والشيوعيون ينقلبون على امتداداتهم الخارجيه فور قيامها بما يسيء أمنيا للاردن بل فعل ذلك حتى الاردنيون من اصل فلسطيني عندما تخلوا عن الحركات الفدائيه و وقفوا لجانب النظام بل حارب “السبعاويه ” اهل بير السبع / جنبا لجنب مع الجيش في فتنه السبعين .
    .
    — وسيكون الامر كذلك من طرف الإسلاميين إخوانا مسلمين كانوا او سلفيه وستنبذ الًوهابيه بسرعه البرق ويذهب سدى كل التجييش لها على مدى ثلاثه عقود طالما وصل الامر للامن الداخلي ، وهذا لا يعني ان العناصر المندسه ستختفي ولكن ستكون شروط نجاحها بتحقيق الضرر اصعب
    .
    — الحسين لم يمت فهو من زرع الرافه في النظام فيخشى الناس البديل ، لذلك ترى الاردنيون من كافه المكونات يتنابذون جَهْرًا يوميا خاصه المكونين الاردني /انصار والفلسطيني / مهاجرين ، ولكن متى وقعت مصيبه امنيه تكتلوا سويه خلف الدوله كالسد المنيع .
    .
    — على الاردن ان يسال ضيوفه السوريين اذا كانوا يفضلون الاتجاه نحو السعوديه ولتترك من يريد الذهاب فالرحله للحدود اقل من ساعتين ، فمن يقيم بالاردن سوريون سنه ، وبعضهم عائلات من ( يجاهد ) رجالهم في الجبهه الجنوبيه بتمويل وتسليح سعودي و” راكبين رأسهم ” لان اهاليهم بالاردن في أمان لذلك السعوديه أولى بهم وكفى دعاتها متاجره ومزاوده إسلاميات على ظهر الاردن الفقير من كل شيء سوى الكرامه .

    — ونصيحه صادقه لآل سعود ” اتقوا غضب الحليم ” عبد الله بن الحسين
    .

  32. هذه العملية الاخيرة تحتلف عن الاولى فالاولى والتي حدثت قرب مخيم العقبة هي عملية فردية شخصية كما صرحت الاجهزة الامنية الاردنية واعتقد ان لا علاقة لها بالدولة الاسلامية داعش, والتي حدثت اليوم لربما لها علاقة بداعش او اي تنظيم متطرف اخر, مادامت داعش لم تتتبناها للان.

  33. منذ البداية النظام الاردني اتخذ موقف معاديا لسوريا ووقف في الجانب الخطا من الحرب على سوريا رغم أن سوريا كانت تساعد الاردن بكل أنواع مستلزمات الحياة من مياه إلى الخبز وناكر الفضل لا يستحق إلا التنديد وترك امره لله. وكما يقول المثل طابخ السم آكله.

  34. دولتين لايضهر اي فعل للدولة الاسلامية ايران واسرائيل

  35. يـــداك أوكتا…. وفوك نفخ…..
    فلا تلومونا ولومو انفسكم.

  36. لعنة سوريا سوف تلاحق كل المتواطئين في قتل شعبها وتهجيره وتدميره وتخريب وطنه بهدا الشكل الماساوي الدي نتابعه ونشاهده فلا يحسبن احد انه بمناى عن هدا التسونامي الدي سيغرق الجميع ان عاجلا او اجلا.

  37. افتح الحدود خلي ابو سعود يتحمل مسؤولية اعماله،وخلي ربع الخليج يذوق المر مش بس الاردن لحاله

  38. لحد الان لم نسمع ان داعش اعلن مسؤوليته عن العملية !!

  39. GOD PROTECT JORDAN,AS WELL THE JORDANIAN PEOPLE DO AND THE ARMY AND THE SECURITY FORCES. ISIS WILL BE DESTROYED AND JORDAN WILL REMAIN WITH GOD WISH.KING OF JORDAN WAS MILITARY MEMBER AND HAS GOOD EXPERIENCE WISH ALL THE BEST FOR JORDAN

  40. هذه بضاعتكم ردت اليكم …
    صحاري نجد والحجاز لم تشهد اي حضاره في التاريخ. وعندما جاء الاسلام لم يلبث طويلا في شبه الجزيره فقد استقر الاسلام في العراق وبلاد الشام و مصر وبلاد فارس، البلاد المتحضره في ذلك الزمان. هرب الاسلام من جلافة البدو وكفر الاعراب. وفي دور الانحطاط ظهر النفط في شبه الجزيره واشترى الاعراب به ضمائر تجار الدين وباعوا للمسلمين جلف الصحراء ونفاقها ووحشيتها تحت اسم الاسلام ورسوله الكريم. هذا الاسلام المتصحرالملطخ بدماء ابنائه الابرياء سوف يكتب نهاية الاسلام ان لم يصحى المسلمون لانقاذ الاسلام المحمدي.

  41. يجب على الاردن ان يفتح الحدود امام الاجئين السورين بتجاه مملكة ال سعود
    هم اشعلوها في سوريا وزادوا لهيبها وسعروهما وما زالوا على نهجهم الاجرامي هذا الى اليوم دون خجل ولا حياء
    او قطع العلاقات مع هذه المملكه الارهابيه كوننا لم نجني من ورائها كشعب سوى الخراب والازمات والتخلف ولم يتعلم مسؤولينا منهم شيئا الا الشحذه
    علموهم الشحذه والاتكاليه وعلموهم السرقه كون المال السهل الغير متعوب عليه( مال الهبات ) سهل اليسرقه لانه ما في احد يسأل عنه والشعب ساكت كونه ما له علاقه فيه وليس ماله
    يعني هباتهم للحراميه ولفاسدين وهى اجر في حقيقة الامر من اجل هذا الخراب الذي نعيشه وتعيشه المنطقه برمتها
    يجب قطع العلاقه مع هذه المملكه الارهابيه التخريبيه السرطانيه لانها خربت بيتنا ولا سوف نصحوا يوما ونحن بدون وطن
    او نصحوا لنبحث عن مكان نلجأ اليه
    فكل البلاد حولنا محروقه الا بلادهم ولو اقتربنا من حدودهم لقتلونا بمكاننا

  42. الرد العسكري وحده لا يكفي مهما بلغت قوة الجيش الأردني ومهما زاد عدد القوات الخاصة في البلاد. هذا الرد يجب أن يترافق مع نية صادقة للحكومة للاقتراب من الشعب الأردني الذي أوقف حراكه الشعبي من أجل الحفاظ على أمن البلد ومكافأته على ذلك ليس برفع الأسعار بل بتخفيف معاناة فقرائه، خاصة في شهر التوبة والغفران.
    الوحدة الوطنية في هذا الظرف العصيب هي السلاح الأهم لمواجهة الظلاميين الإرهابيين وهذه الوحدة لا تتم فقط بين فئات الشعب المختلفة، بل بين الحكومة والسلطات والشعب أولا.

  43. كلمة حق مع اعتزازنا بالاخوة السوريين الا اننا اليوم في تحدي فلم يعد بامكاننا ان نتحمل دخول اي لاجئ فقد ضاقت علينا سبل الحياة وعلى دل الخليج ان تأخذ دورها وتتحمل جزء من اللجوء والا سيضر الاردن لاجراءات لا يحب ان يتخذها

  44. الأردن يدفع ثمن سياساته الرعناء ، ففي كل أزمة إقليمية يحشر الأردن أنفه فيها فمن أفغانستان إلى العراق وسوريا وليبيا والصومال وما خفي كان أعظم سُجل تدخل للأردن من دون مبرر ، وربما كانت الحاجة والعوزهي التي تدفع بمسؤوليه إلى إقحام البلاد في مثل هذه الأزمات ظنا منهم أن ذلك سيغدق على البلاد منافع اقتصادية ولو على حساب دماء شعبهم والشعوب التي تدخلوا في مشاكلها ، إلا أنه في كل مرة كان الرهان خاسرا ، فلا تحققت المنفعة ولا تحقق الظفر في القضية التي أقحم الأردن فيها نفسه ، فهل من أولي ألباب في البلاد يدرك هذه الحقائق والنتائج ويقول كفى كفى .

  45. اللافت ان الاردن يعيش ظروفا اقتصادية صعبة بسبب “عقوق” جيرانه الخليجيين، والسعوديين منهم خاصة، مما ادى الى اقدام حكومته الجديدة على رفع اسعار السلع الاساسية بنسبة كبيرة وسط شهر رمضان، الامر الذي سيؤدي الى زيادة معاناة المواطنين، من الغلاء ورفع الاسعار، مما قد يؤدي الى زيادة حالة التذمر المتصاعدة اصلا، ولوحظ تعالي اصوات عديدة داخل الاردن تطالب بفتح الحدود الاردنية السعودية امام تدفق اللاجئين السوريين نحو الاخيرة تماما، مثلما فعلت تركيا عندما فتحت حدودها امامهم نحو اوروبا.
    This is an objective and valuable view. The distance between the location of the attack and the Saudi border is only about 150 Kilometers and Jordan should let the ‘poor” Syrian refugees go to the Saudi borders. The shortsighted Saudis caused so much trouble for the region. What the Saudis could do if Jordan let the Syrians go to the other side of the borders? Absolutely nothing! Most likely they would do what Europe did with Turkey: $billions and other economic deals to help “rich’ Turkey deal with the refugees! And the Syrian refugees are in desperate need for help. As the Arab saying goes, the Saudis feel no sense of guilt towards their “brothers”, but they definitely live in fear and “poor” Jordan has nothing to lose by forcing the Saudis to meet their obligations

  46. فتش. عن اسباب هذه المشاكل التي تواجه الاردن ثجدها الثعالب الماكرة المتقمصة عباءات الواعظينا منحكام الاعراب الرجعيين السعوديين خاصة والخليجيين عامة ،فقد اسفزتهم الغيرة والحسد من التماسك والتعاضد والأمن والأمان الذي يسود المجتمع الردني بين مختلف اطيافه وخاصة في العلاقات العميقة التي وطدت اواصر الأخوة بين المواصنين الردنيين والفلسطينيين الذين يكونون نسيج امجتمع اردني لن ينفصم عراه ابد الدهر حيت سيظل هذان النسيجان عنوان المواطنة ااتي يعتزان بها ويرتبطان بهاعقيدة ونظاما واخوة ومصاهرة وتضحية تكون المثل الاعلى للنشامى والشهامة العربية الاردنية والفلسطينية رغم الحاقدين والحاسدين الرجعيين وسوف يظل الأردن نبراسا وموئلا للعروبة الاصيلة وطنا ونظاما وشعبا يسر الصديق ويغيظ العدى ابد الدهر .
    نعم يجب على الأردن ان يفتح حدوده امام الاخوة السوريين اللاجئين ليعبروا الى دولالاعراب الرجعية وخاصة الى السعودية ،لانها هي ننفسه تتحمل مسؤولية المحنةالكارثية التي حلت بهم ،أليست اموال واسلحة وعتاد ومؤامرات ال سعود السبب المباشر والوحيد الذي اشعل نار الحرب في سوريا والعراق وليبيا واليمن ؟ وان مرتكب الجريمة اولى بتحمل مسؤلياتها التي سوف تبقى عارا على مرتكبي هذه الحروب عبر التاريخ والاجيال القادمة ولن تغتفر ابدا ! فاسرائيل شردت شعبا واحدا ،لكن الاعراب الرجعيين شردوا اربعة شعوب ليست عبرانية وأنماعربية :
    وظلم ذوي ” القربى ” أشدّ مضاضة / على النفس من وقع الحسام المهنّد
    ولكن فيالسماء رقيب حسيب لا يغفل عن ظالم لاليل ولانهار وإذا اخذ الظالم بجريرته لن يتركه لأنه يمهل ولا
    يهمل ،وسيعلم الظالمون اي منقلب. ينقلبون ،صدق الله العظيم .

  47. سيد عطوان نتعاطف مع الأردن في محنته هذه ولكن علينا الإجابة على هذا السؤال المركزي وهو لماذا انجر الأردن ملك وقادة سياسيين ونخبة عسكرية وراء المؤامرة ضد سوريا وإسقاط نظامها السياسي.
    براينا أن الأردن هو من ادخل نفسه في هذا المأزق بتحريض من حلفائه الخليجيين والغربية موعودا بالمال الخليجي.
    للأسف سيدفع الأردن ثمن دخوله في جوقة الدول الساعية لإسقاط الاسد والغريب أن الأردن كان مستفيدا من هذا النظام.
    تسهيل الأردن مرور الإرهابيين بمختلف جنسياتهم والسلاح وإنشاء غرفة عمليات الموك ضد سوريا سترتد أثمانها تباعا علي الوضع الداخلي الأردني وما هذا التفجير إلا دليلا آخر علي خطأ تقديرات ملك الأردن لقرائته للوضع في سوريا .

  48. رحم الله شهداء الجيش العربي الباسل – أما بخصوص اشقاءنا فيكفي القول أن هنالك يوم سيحاسب كل إنسان على كل ريال أو درهم صرف وبماذا صرف والدنيا دوارة وأما مثل هذه الاعتداءت فلن تزيد الأردنييين سوى وحدة وتلاحم وماعلينا سوى الصبر والإستمرار.

  49. أتمنى من إخواننا وأهلنا في الأردن بعدم التورط بالتعامل مع الإرهابيين وعدم الرضوخ للضغوط السعوديه لدعم الإرهاب، حتى لا يصبح الأردن هدفا للإرهابيين هو في غنى عنها ، حمى الله الأردن من العصابات الإرهابيه الوهابيه، كما نطلب من الأردن حماية الأمن الداخلي ومراقبة السلفيين ومؤيدو داعش والقاعده، والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه النيل من أمن الأردن.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here