الدولة الاسلامية تسيطر على درنة بليبيا قرب الحدود المصرية وعلى بعد 200 ميل من شواطئ أوروبا الجنوبية

libya-daesh.jpg88

 

دبي ـ “راي اليوم”:

قالت مصارد ليبية ان تنظيم “الدولة الإسلامية” تمكن من السيطرة على مدينة درنة الساحلية شرق ليبيا والقريبة من الحدود المصرية إلى جانب كونها تبعد نحو 200 ميل عن الشواطئ الجنوبية لأوروبا.

وقالت الـ”سي ان ان” على موقعها بالعربي ان الرايات السود لتنظيم الدولة الاسلامية ترفرف فوق الأبنية الحكومية في درنة وسيارات الشرطة تحمل شعاره “لا إله إلا الله محمد رسول الله،” في الوقت الذي يستخدم فيه ملعب كرة القدم في المدينة كساحة لتنفيذ الإعدامات.

وبين المصدر أن عدد مقاتلي الدولة الاسلامية في درنة يبلغ 800 عنصر ويديرون نحو ستة مخيمات بأطراف المدينة وفي الجبال القريبة حيث يتم تدريب عناصر من مختلف دول شمال أفريقيا.

وبحسب مصادر ليبية فإن التنظيم استغل ولا يزال الفوضى السياسية في البلاد ويقوم بالتوسع غربا على امتداد الشواطئ الشمالية بليبيا. ويشار إلى أن التعداد السكاني في درنة يصل إلى 100 ألف نسمة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. نرحب بدولة كل المسلمين { الدولة الإسلامية } ونبايع أمير المؤمنين وخليفة المسلمين { إبراهيم } على السمع والطاعة

  2. المثير في الخبر هو طريقة تقديمه : ٢٠٠ ميل بحري عن الشواطئ الأوربية يفوق ٤٠٠ كيلمتر بحراً
    إنه عرض البحر الأبيض المتوسط
    إنها مسافة لا ترى بالعين المجردة
    إنها فارق بحري بين قارتين وليس الشاطئ المقابل من نهر ما

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here