“الدولة الإسلامية” يتوعد إيران بهجمات أخرى بعد الاعتداء الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز وتبناه التنظيم

بيروت – (أ ف ب) – توعد المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية الأربعاء، في تسجيل صوتي تناقلته حسابات جهادية على تطبيق تلغرام، إيران بهجمات أخرى بعد الاعتداء الذي استهدف السبت عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز.

وقال المتحدث باسم التنظيم المتطرف أبو حسن المهاجر في تسجيل لأكثر من ثلاث دقائق “لم يستفيقوا بعد من هول الصدمة ولن تكون الأخيرة بإذن الله (…) إن القادم بحول الله وقوته أدهى وأمر”.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية في وقت سابق الهجوم الذي اوقع 24 قتيلاً.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. هؤلاء عملاء CIA والذين يتكلمون بلسان عربي وإسلامي والذين هم اكبر خطر على الإسلام والمسلمين والذين اتهموا إيران بصناعتها لهم ها هم أنفسهم اعطوا الإشارة لتبني هذا الإرهاب والسبب هو الخوف من رد إيران القوي على الشيطان الأكبر وتابعيه في المنطقة وما وجود امريكا في شرق سوريا الا لإنعاش هذه الشرذمة ولن يفلحوا إذاً أبداً

  2. این الفلاسفة السیاسیون و المحللون عباقرة الخلیج الذین یتحفوننا بأن الداعش صناعة ایرانیة ؟!!

  3. نفس الطريقه ونفس الاسلوب مكرر في كل مكان اولا يتم نشر هذه المجموعات لنشر الفوضى والخراب في المكان المستهدف ثم تاتي الجحافل الامريكيه وذيولها وتنزل في المنطقه وتحتلها بحجة محاربة داعش. فعلوها ايضا قبل اكثر من قرن من الزمان لهدم الدوله العثمانيه.

  4. ايران تريد ذريعه للهجوم على ادلب فقامت بتدبير الهجوم على العرض العسكري .وبعدها اعطت التلعليمات لداعش بتبني العمليه .انتظروا وسترون

  5. لهذا أسموها “الدولة الإسلامية” فالهذف إظهار الإسلام على أنه بعيد كل البعد عن الحضارة التي يعيش الغرب اليوم على أسسه ؛ فلم يجدوا خيرا من هؤلاء الغربيب لتنفيذ المهمة ؛ والدليل كما ورد بأحد التعليقات أن هؤلاء لا ينهشون سوى المسلمين ؛ مفارقة لا تغيب عن بال الأطفال حتى ؛ كون مخططيها “صبيانيو الهوى والنهج!!!

  6. Just call them by their real name Zionist in servitude of the CIA, they never attacked the Zionist and they will never will, hopefully they meet up the same hell hole.

  7. الغريب بالدولة الإسلامية انها لا تقتل سوى المسلمين ولم تقتل لحد الآن لا أمريكيا ولا فرنسيا ولا إنجليزيا ولا حتى يهودي واحد.
    هذا يعني انها من تأليف وتلحين الغرب لدمار العالم العربي والإسلامي بحجة الإسلام.

  8. هل ستنعق غرابي داعش من أفغانستان حيث هربتها الصهيونية الأمريكية ؟ وإذا كانت داعش قد اختفت بطائرات شحن أمريكا في اتجاه أفغانستان ؛ فهل تعتقد أن أفغانستان أكثر أمنا لها من الرقو والموصل!!!

  9. ياسلام هذا تنظيم ارهابي لا يرى قواعد امريكية في خليج وسورية ولا حلف ناتو في سورية لتي تحاربه ولا اسرئيل وجرائمها في فلسطين الا ايران
    ياعجبه امريكا واسرائيل والسعودية وامارات وتنظيم داعش معا يعلنو حرب على ايران
    صدق من قال داعش صناعة غربية بادوات عربية

  10. متى اول او آخر مره هذا التنظيم الارهابي هدد دوله الاحتلال الصهيوني؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here