“الدوري الذهبي” يشعل موقعة ليفربول ومانشستر سيتي

لندن- متابعات: تبرُز مباراة ليفربول ومضيفه مانشستر سيتي، والمقررة يوم 4 أبريل/نيسان المقبل، كإحدى أبرز المواجهات في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

ويتصدر ليفربول الدوري الإنجليزي، بـ73 نقطة، وبفارق 22 نقطة عن ملاحقه مانشستر سيتي، حامل اللقب.

ولا تمثل المباراة أهمية كبيرة في حسم اللقب هذا الموسم لصالح فريق المدرب يورجن كلوب؛ حيث من المتوقع أن يذهب الريدز، إلى ملعب الاتحاد، وهو متوج باللقب رسميًا، حسب موقع “كورة”.

لكنَّ المواجهة تمثل أهمية كبيرة للفريقين؛ حيث يسعى ليفربول لتجنب الهزيمة في تلك المواجهة الصعبة؛ حيث يعني ذلك له، تحقيق الكثير من الأرقام القياسية.

ويسعى ليفربول، الذي يتبقى له الفوز في 6 مباريات لحسم اللقب رسميًا لإنهاء المسابقة بدون هزيمة، كي يعادل إنجاز أرسنال، الذي توج باللقب في موسم “2003-2004″ بدون خسارة، وهو ما يسمى بـ”الدوري الذهبي”.

كما أنَّ المباراة (حال تجنب ليفربول الهزيمة في مبارياته قبل اللقاء)، ستكون محطة الريدز لكسر رقم أرسنال (49 لقاء) في عدم الهزيمة بالبريميرليج؛ حيث ستكون رقم 50 للريدز التي لم يهزم فيها حال تجنب الخسارة.

في المقابل، فإن مانشستر سيتي الذي سيفقد اللقب الذي حققه في آخر موسمين، سيسعى جاهدًا لترك جرح ولو بسيط في مسيرة ليفربول هذا الموسم، بحرمانه من هذه الأرقام.

ولكل هذه المعطيات، ستكون القمة جاذبة للجماهير حول العالم، خاصة الجماهير العربية التي ازداد إقبالها بشكل كبير في السنوات الأخيرة على حضور مباريات البريميرليج.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here