الدوحة تعيد سفيرها إلى طهران بأعلى مرتبة دبلوماسية

الدوحة ـ متابعات: أمير دولة قطر تميم بن حمد، سفيرا في إيران بأعلى مرتبة دبلوماسية في مراتب السفراء المتعارف عليها دوليا، ففي خطوة قد تزعج المملكة العربية السعودية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أمس الثلاثاء، أن تميم أصدر مرسوما أميريا بتعيين محمد حمد سعد الفهيد الهاجري سفيرا “فوق العادة” مفوّضا لدى إيران، بعد أن شغل المنصب سابقا في كل من اليمن وليبيا واليونان.

ويعتبر مصطلح “سفير فوق العادة” أعلى مرتبة دبلوماسية في مراتب السفراء، وتمنح لشخص مكلف بمهام خاصة لبلده لدى بلدان أخرى أو منظمات دولية، وتعطى له إمكانيات استثنائية لأداء مهامه. وهو مصطلح قانوني يعني الترخيص للسفير بإبرام اتفاقيات باسم الدولة أو الهيئة التي يمثلها.

وكانت قطر سحبت سفيرها من إيران إلى جانب عدد من دول مجلس التعاون الخليجي، في يناير 2016، بعد اعتداء متظاهرين إيرانيين على مبنى السفارة السعودية وقنصليتها في مدينة مشهد، وإحراق مبنى السفارة.

بالتزامن مع ذلك، فاجأت قطر دول المقاطعة وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بقرار عسكري جديد، بعد أيام من إنشاء منظومة جوية لحماية المجال الجوي القطري، مع بريطانيا.

وأعلنت وزارة الدفاع القطرية أنها وقعت على اتفاق حول شراء قطر مجموعة من طائرات “DHC-6 Twin Otter 400” للقفز المظلي مع شركة “Viking Air” الكندية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

3 تعليقات

  1. أيران لم ولن تكن العداء للدول الاسلامية ولكن امريكا واسرائيل والوهابية السعودية هي من سعت لجعل ايران بعبع المنطقة

  2. خطوة مباركة و تستحق الترحيب فكل من ينضم لمساندة فلسطين فهو موضع احترام و تقدير

  3. نكاية بآل سلول ، اهلا وسهلا ، وان شاء الله الدور القادم للسفير في الاردن

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here