الدنمارك تتهم 14 شخصا بتداول فيديو لمقتل مواطنة أثناء زيارتها للمغرب في ديسمبر الماضي

ستوكهولم – (د ب ا)- قالت الشرطة في الدنمارك اليوم الخميس إنه تم اتهام 14 شخصا بتهمة تداول مقطع فيديو لمقتل مواطنة دنماركية في كانون أول/ديسمبر الماضي أثناء زيارتها للمغرب.

وكان قد تم العثور على جثتي الدنماركية لويزا فيستراجر جسبرسن والنرويجية مارن يولاند في 17 كانون أول/ديسمبر الماضي بالقرب من قمة جبل توبقال ضمن سلسلة جبال أطلس.

وكانت الضحيتان تدرسان في جامعة ساوث إيسترن بالنرويج.

وتعتقد السلطات المغربية أن حادث القتل كان عملا إرهابيا، وألقت القبض على نحو 20 شخصا لصلتهم بالحادث.

وقال مفتش الشرطة مايكل كيلجارد بشرطة إيست يوتلاند ” من بين 118 تقريرا قمنا بتلقيهم ومراجعتهم، تم توجيه اتهامات في 14 حالة”.

وأضاف أنه تم اتهام 14 شخصا بانتهاك القانون الجنائي من خلال تداول مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك ماسنجر.

وقال نائب المدعي العام جاكوب بيرجر نيلسون إنه تم اتهام 12 شخصا بانتهاك قواعد الخصوصية.

وتصل عقوبة هذه التهمة إلى السجن لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام.

وكانت الشرطة قد طالبت المواطنين بحذف مقطع الفيديو وعدم تداوله.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here