الدكتور منجد فريد القطب: مشروع المثلث الذهبي والأمن الصحي والغذائي والدوائي العربي‎

الدكتور منجد فريد القطب

من البديهي بأن العالم لن يعود إلى وضعه الطبيعي هذا العام فعدد الإصابات تجاوز 13 مليون والوفيات أكثر من نصف مليون وإصابات يومية تجاوزت 230 ألف إصابة

الوباء يضرب بقوة الولايات المتحدة الأمريكية ومن المستبعد عودة الحياة لسابقها وخصوصا حركة الطيران خاصة بأن الوباء لم يبلغ ذروته بعد في أمريكا اللاتينية والهند وأمريكا واحتمال مواجهة موجة ثانية من الوباء هذا الشتاء

وبينما ينشغل العالم بأزمة وباء الكورونا المستجد لا يزال النازحون السوريون واليمنيون والليبيون يعانون من نقص حاد في الماء والغذاء والدواء ووسائل التنظيف والتعقيم والتعليم الصحي

أزمات العالم العربي المتراكمة من عدم استغلال الموارد الطبيعية والفساد وسوء الإدارة والإعتماد على وسائل بدائية للزراعة وحصاد المحاصيل والنزاعات والصراعات ومشكلة توفر المياه رغم المواقع الإستراتيجية الزاخرة بمنابع الأنهار والمياه والبحار ورغم خصوبة الأراضي، وضعت بعض الدول العربية في تهديد مباشر من مجاعة غذائية في السودان وليبيا واليمن وسلطت الأضواء مجددا على أهمية القطاع الزراعي والتصنيع الغذائي والدوائي وعدم جعل الدول العربية رهينة للأمن الغذائي

هذا يعيد إلى الأذهان مشروع المثلث الذهبي الذي دعا له الرئيس الراحل جمال عبد الناصر كنواة لوحدة عربية تبدأ من وحدة مصر والسودان وليبيا وترتكز على تحقيق الإكتفاء الذاتي من السلع والمحاصيل الأساسية لسد احتياجات الوطن العربي بالكامل بتوفير أيدي عاملة مصرية لزراعة أراضي السودان السلة الغذائية للوطن العربي بأكمله وبدعم مالي ليبي

لم يتحقق هذا المشروع الرائد بوفاة مؤسسه جمال عبد الناصر ولكن الأمة العربية باشد ما تكون إليه لمشروع مماثل وأغلبيتهم يعاني من عدم وجود شبكة أمن غذائي ودوائي متكاملة

لا أعرف إذا كانت الدول الغربية التي سعت حثيثاً لإجهاض مشروع المثلث الذهبي لضمان سيطرتها الإقتصادية والسياسية والتكنولوجية على العالم ستدعم مشروع يحقق الأمن الغذائي والوقائي والصحي والدوائي للدول العربية وهي التي تسعى لتأجيج نار الفتن والصراعات والطائفية بين مجتمعاتها للسيطرة على مواردها الطبيعية وثرواتها الهائلة

ولكن طرح الملك عبدالله الثاني بن الحسين للتركيز على الصناعات الغذائية والدوائية وعلى الحقل الزراعي يمكن أن يكون نواة لمشروع كويتي طرح مؤخرا بإنشاء شبكة أمن غذائية لدول الخليج العربي خصوصا في ظل أزمة كورونا التي أوقفت تدفق السلع الغذائية التجارة عبر الحدود

الأردن يمتلك موارد بشرية خلاقة وأراضي زراعية وخبرة رائدة في مجال الصناعات الغذائية والدوائية على مستوى العالم والإقليم وودول الخليج تملك عائدات الغاز والبترول وعلاقات قوية مع مراكز صناعة القرار الدولي فهل يرى هذا المشروع النور.

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here