الدفاع الروسية: قوات أمريكية خاصة تعمل على تشكيل وتدريب معارضة مسلحة في سورية بهدف افشال عملية السلام.. وقوات سورية الديمقراطية تعلن حصيلة عملية “غصن الزيتون” في عفرين بين قتلى وجرحى من مقاتليها وفي صفوف الجيش التركي و”الجيش الحر”

sssssssssssssssssssssssss

حلب – دمشق (د ب أ) – أعلنت قوات سورية الديمقراطية (قسد) اليوم الجمعة، حصيلة العملية العسكرية التي بدأها الجيش التركي والجيش الحر على منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي.

وقالت قوات سورية الديمقراطية، في بيان صدر عنها اليوم والذي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، إن عدد القتلى في صفوفها “بلغ 43 عنصرا، بينهم ثمانية مقاتلات من وحدات حماية المرأة وبلغ عدد الضحايا من المدنيين 59، إلى جانب 134 جريحًا، قالت إنهم سقطوا جراء القصف الجوي من قبل الطيران الحربي التركي على مدن وقرى المنطقة.

وأضاف بيان قوات سوريا الديمقراطية “إلى سقوط حوالي 700 قذيفة مدفعية وهاون استهدفت المنطقة في الأيام الستة الماضية، إضافةً إلى 191 طلعة جوية من الطيران الحربي الذي رافقه طائرات مروحية أمس الخميس”.

واضاف بيانها “حصيلة القتلى من الجيشين التركي والجيش السوري الحر بلغت 308 عناصر، من مختلف القوى المهاجمة، بينهم أربعة ضباط وقائد لواء سمرقند التابع للجيش الحر أحمد فايز”.

كان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد صرح ، اليوم الجمعة،إن “الجيش التركي قضى على 343 إرهابيًا وجيشنا يتقدم في عفرين بشكل كبير”.

وقال مصدر عسكري في غرفة عمليات غصن الزيتون لـ(د.ب.أ) إن “عدد قتلى الجيش السوري الحر منذ انطلاق العملية العسكرية بلغ عشرة مقاتلين و 23 جريحاً، أغلبهم من فيلق الشام ولواء السلطان مراد ولواء سمرقند”.

ودخلت عملية غصن الزيتون يومها السابع حيث استطاعت فصائل المعارضة إلى جانب الجيش التركي السيطرة على قرى وبلدات في محيط عفرين التي يسيطر عليها الأكراد.

من جهة اخرى، قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، إن هناك قوات أمريكية خاصة تعمل على تشكيل وتدريب معارضة مسلحة في سورية وذلك بهدف إفشال عملية السلام، حسبما ذكرت شبكة “روسيا اليوم” الاخبارية الروسية.

وأوضح المركز الروسي للمصالحة في سورية، في بيان صدر عنه اليوم الجمعة، أن الجيش السوري تمكن من القضاء على مجموعة مسلحة في منطقة التنف، وعثر على أعلام وشعارات لتنظيم “قوات الشهيد أحمد العبدو”.

وأكد مركز المصالحة أن المسلحين يتلقون تدريبا في معسكر بمنطقة التنف تحت إشراف قوات أمريكية من ضمن قوات العمليات الخاصة.

وأوضح المركز أن الإرهابيين يخططون لأعمال إرهابية في دمشق وحمص ودير الزور لاستدراج قوات الجيش السوري باتجاههم من ناحية إدلب.

وجاء في بيان المركز: “وفقا لشهادات اللاجئين الذين تمكنوا من الخروج من مناطق سيطرة الولايات المتحدة في منطقة التنف، فإن من المتوقع أن تتسلل مجموعات مسلحة في أقرب وقت، باتجاه الشمال والشمال الشرقي”.

وأضاف البيان، أن “هذه الحقيقة، تظهر للعيان تورط الولايات المتحدة الحقيقي في تحضير وتشكيل معارضة مسلحة من كافة الأطياف تحت إمرتها … لتقويض العملية السلمية في سورية”.

تأتي الاتهامات الروسية للولايات المتحدة مع انطلاق جولة تاسعة من محادثات السلام السورية التي ترعاها الأمم المتحدة في فيينا أمس الخميس .

وتأتي محادثات فيينا قبل محادثات أخرى دعت روسيا لعقدها في سوتشي يومي 29و30 من الشهر الجاري، وتأمل في أن تشهد أول لقاء مباشر بين الحكومة السورية والمعارضة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    هؤلاء المقاتلين خدمه لبني صهيون (الامريكان) تحت اسم الدين والحريه, والاستقلال. لقد سبقتهم القاعده حيث عشرات الالاف من المسلمين خدموا المريكيين ليخرجوا الروس من افغانستان ليحل محلهم الامريكيين. تجاره الدين ساءده.

  2. ستستمر امريكا في إشغال سوريا في حروب مع إرهابيين تعدهم وتمدهم بالتدريب والأسلحة لتفسح المجال لما يسمى بصفقة القرن. وستعمل امريكا على عدة جبهات: في مصر مثلا ستدعم السيسي حتى لا ينهار اتفاق التنازل عن الجزر، وفي الأردن ستستمر الضائقة الاقتصادية، وفي العراق ستستمر التجزئة، والدور جاي على لبنان والجزائر والمغرب. أما ليبيا فقد اختفت والسودان مهمش والنيل في طريقه إلى الجفاف ومعه مصر.

  3. عداء امريكا للعرب مطلق وهم لن يرتدعوا عما يقومون به في منطقتنا إلا بقطع أيديهم من الكتف، تماما كما فعلت فيتنام. هؤلاء اعداء للبشرية لا يمكن التعايش معهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here