الدفاع الروسية أكثر من مليون ونصف لاجيء سوري عادوا إلى بلادهم منهم 260 ألف من الخارج

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن عودة أكثر من 1.5 مليون لاجئ ونازح سورى إلى وطنهم، بمن فيهم 260 ألف لاجئ من الخارج.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” الفضائية عن مدير المركز الوطنى لإدارة شؤون الدفاع الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، خلال جلسة مشتركة لمقرات التنسيق المشتركة لعودة اللاجئين، قوله إنه “حتى اليوم عاد إلى أماكن إقامتهم الدائمة أكثر من 1.507 مليون مواطن سوري، بينهم أكثر من 1.246 مليون نازح وأكثر من 260 ألف لاجئ من الخارج”.

وأضاف ميزينتسيف أنه خلال الأسبوع الماضى عاد إلى سوريا 7028 مواطنًا سوريًا، بينهم 5241 شخصًا من الخارج و1787 شخصًا من مناطق مختلفة داخل البلاد، مؤكدًا زيادة أعداد اللاجئين العائدين فى الفترة الأخيرة، وقبل كل شيء من الأردن بعد أن بدأ معبر نصيب بالعمل بكامل طاقته.

وأشار ميزينتسيف كذلك إلى أن القيادة اللبنانية أعلنت عن استعدادها لتأمين عودة نحو 200 ألف لاجيء سوري إلى بلادهم قبل نهاية العام الحالي، مشددا على أن الحديث يدور عن عودة طوعية وفقا للمبادئ الأساسية للأمم المتحدة.

وكانت السلطات اللبنانية قد أعلنت عن عودة أكثر من 87 ألف نازح سوري إلى بلادهم منذ يوليو/ تموز الماضي، ضمن العودة الطوعية التي تنظمها بيروت بالتنسيق مع الحكومة السورية.

 

وأوضح الأمن العام اللبناني في بيان، أن “عدد اللاجئين السوريين المغادرين من لبنان بشكل فردي طوعي، بلغ حوالي 80 ألف منذ يوليو الماضي حتى الآن مستفيدين من التسهيلات المقدمة من الأمن العام”. وأشار البيان إلى أن “عدد اللاجئين الذين عادوا إلى بلادهم ضمن حملات العودة الطوعية، بلغ 7 آلاف و670 شخصاً”. وتابع البيان أن “مجموع اللاجئين الذين عادوا إلى سوريا بلغ منذ التاريخ المذكور حتى اليوم، نحو 87 ألف و670 لاجئاً”.

 

ويقدر لبنان عدد السوريين اللاجئين على أراضيه جراء الحرب المستمرة بهذا البلد منذ عام 2011، بنحو مليون ونصف المليون، بينما تقول الأمم المتحدة إنهم أقل من مليون.

يذكر أن روسيا أعلنت في شهر يوليو الماضي عن تأسيس مركز لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين في سوريا بالتنسيق مع سلطات البلاد، وهو يتولى مهام المساعدة على عودة اللاجئين السوريين بشكل آمن وطوعي، كما تم تأسيس مقر تنسيق مشترك لوزارتي الدفاع والخارجية الروسية في موسكو لتنسيق الجهود وفق هذا الاتجاه.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here