الدفاعات الجوية السورية تتصدى لصواريخ إسرائيلية في سماء دمشق اطلقت من فوق الجولان السوري المحتل وتسقط معظم الصواريخ المعادية قبل وصولها إلى أهدافها

دمشق ـ (أ ف ب) – تصدّت الدفاعات الجوية السورية ليل الأربعاء الخميس لـ”عدوان” إسرائيلي قرب دمشق، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

وأوردت الوكالة “دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في سماء المنطقة الغربية لريف دمشق” تمّ “من فوق الجولان السوري المحتل”.

وذكرت أنه “تم إسقاط معظم الصواريخ المعادية قبل وصولها إلى أهدافها”.

وسمع مراسلو وكالة فرانس برس دوي انفجارات عدة تردّد صداها في أنحاء عدّة في دمشق بدءاً من الساعة الواحدة والربع (23,15 ت غ) بعد منتصف الليل. وبثّ التلفزيون السوري الرسمي مشاهد حيّة أظهرت ومضات ضوئية ناجمة عن الانفجارات.

واستهدف القصف الإسرائيلي وفق الإعلام الرسمي منطقة الكسوة ومرج السلطان وجسر بغداد قرب دمشق وجنوب إزرع في محافظة درعا الجنوبية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته عن استهداف ثلاثة مواقع على الأقل لقوات الجيش السوري والقوات الإيرانية في محيط دمشق وغربها، ما تسبب باندلاع نيران في أحد المواقع.

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا عام 2011، شنّ الجيش الإسرائيلي سلسلة غارات على الأراضي السورية استهدفت خصوصاً أهدافاً إيرانية ومجموعات موالية لطهران، الداعمة لدمشق.

وفي 14 كانون الثاني/يناير، استهدف الطيران الإسرائيلي مطار “التيفور” العسكري في وسط البلاد.

وقتل 23 مقاتلاً بينهم 16 “غير سوريين”، حسب المرصد، في ضربات جوية أعلن الجيش الاسرائيلي شنّها في 20 تشرين الثاني/نوفمبر على مواقع عسكرية للجيش السوري وفيلق القدس الإيراني في دمشق “رداً” على إطلاق صواريخ من سوريا باتجاه اسرائيل في اليوم السابق.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. يبدو أن الجمهورية العربية ” المخذولة عربيا” تتعرص الى عدوان متعدد الاطراف . التكفيريون الطائيفيون أحد اطرافه الفاعلة ، غير أنه كلما تعرض هؤلاء الى ضربات قاصمة تدخلت امريكا وفرنسا وبريطانيا للتخفيف عنهم ، وعندما تتلاشي مبررات هولاء الاطلسيين المتصهيينين ، اضطلعت الجماعة الارداغونية بالدور فاسحة المجال الصهاينة وفاتحة لشهيتهم ليشنوا اعتداءاتهم على الجيش السوري وبعض منشآتهم لإلهائه وتشتيت جهوده في مواصلة استئصال شذاذ الافاق ومحترفي الاجرام الذين يتسترون خلف الاسلام للعبث والافساد في الارض … الهدف الاول والاخير لكل ما يجري من ظلم وعدوان على الشعب السوري هدفه اضعاف الدولة السورية اقتصاديا لتتوسع اطماع تركيا في هذا المجال ، ومن جهة ثانية اضعافها عسكريا لصالح لتغول الكيان الاستيطاني الصهيوني البغيض .. المحزن أن بعض العرب يتفرجون على سوريا وهي تصارع وتكابد اهوالا طيلة ما يقرب من عقد كامل ، وبعضهم يشارك في دعم التكفيريين بالمال والسلاح ويتلذذ لآلام اليتامى والثكالى وما يتعرضون له من محن ومآسي لو صُبّت على رواسي الجهاب لهدّتها وجعلتها هباءً منثورا .. سحقا لأمة تبلّدت مشاعرها وتحجرت قلوبها لا تُحرك ساكنا وخيرة ابنائها يُذبَّحون ويُقتَّلون على ايدي من تَجذّر الإجرام في جيناتهم !!..ثقتنا بالله تعالى أن سوريا لن تموت ولن تندثر كما يخطط لها اعداؤها ، وسترتد بعون الله عز وجل عليهم رياح مكرهم وخبثهم الى عواصف واعاصير تدك عروش المتآمرين وتقتلع جذور اشجارهم تكفيرييهم الخبيثة التي زرعت لتكون عونا للمشروع الصهيوني التوسعي الذي نشط بشكل غير مسبوق تكاد تختفي معه معالم فلسطين نهائيا .. سقوط سوريا يعني ضياع محقق ومحتم لكل فلسطين ، وسيطل علينا الهيكل المزعوم الذي سيُيبنى على انقاض المسجد ..

  2. أولا نتمنى الرد وليس تصدي ثانيا يجب اعادة العلاقات الحميمة بي موسكو ودمشق لان بات معروفا بان العدو الاسرائيلي لا يمكن ان يعتدي على الأراضي السورية الا بعد اخطار موسكو وواشنطن . اخيرا ما موقف الدول العربية اعني الذين حضروا بيع فلسطين . أين موقف السعوديه ومصر هل يباركو العدوان أم يقولوا دفاع عن النفس؟

  3. اين سلمان و بن سلمان من كل هذا العدوان و الهجمات الصهيونية على دولة عربية و مسلة ؟
    ام ان الصهاينة حلال عليهم ان يشنون هجوما على سورية و يستخدمون الاجواء الاردنية و العراقية و السعودية لشن هجمات على مواقع عسكرية و حيوية سورية داخل الاراضي السورية !
    و العالم كلو ساكت , صم بكم عمين !!!
    يااااااااااااااااا للعار عليكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here