الدعم الأمريكي للميزانية الفلسطينية متوقف منذ مارس 2017

9999999999999999999

رام الله/ محمد خبيصة/ الأناضول

أظهرت معطيات رسمية، الخميس، أن الدعم الأمريكي للميزانية الفلسطينية خلال العام الماضي 2017، متوقف منذ مارس/ آذار الماضي.

وبحسب بيانات الميزانية الصادرة عن وزارة المالية الفلسطينية، حصلت الحكومة على دعم أمريكي بقيمة إجمالية 265.6 مليون شيكل (75 مليون دولار)، قدمت خلال شهري يناير/ كانون ثاني وفبراير/ شباط 2017.

وفي يناير/ كانون ثاني الماضي، أن دعما أمريكيا معلقا، أفرج عنه الرئيس الأسبق باراك أوباما، قبيل أيام من مغادرته البيت الأبيض، بقيمة 210 ملايين دولار، حسب أسوشييتد برس.

وبلغ الدعم الأمريكي لميزانية فلسطين 80 مليون في 2016، مقارنة مع صفر دولار في 2015، و100 مليون في 2014، و380 مليونا في 2013.

وتمارس الإدارة الأمريكية منذ تولي الرئيس الحالي دونالد ترمب مقاليد الحكم في يناير/ كانون ثاني 2017، ضغوطا مالية على السلطة الفلسطينية، لأهداف أبرزها استئناف مفاوضاتها مع إسرائيل.

بيانات وزارة المالية الفلسطينية، أوردت أن إجمالي الدعم الخارجي (العربي والأجنبي) للميزانية العامة في 2017، بلغ 539 مليون دولار.

وبلغ الدعم العربي للميزانية العامة، نحو 144 مليون دولار أمريكي، بقيادة السعودية (91 مليون دولار)، تليها الجزائر (51.5 مليون دولار)، ثم مصر (1.7 مليون دولار).

كانت السعودية قلصت منذ إبريل/ نيسان 2016 دعمها الشهري للميزانية الفلسطينية، من 20 مليون دولار، إلى 7.7 ملايين شهريا.

في المقابل، بلغ دعم الدول والمؤسسات المانحة الأجنبية خلال العام الماضي 2017، نحو 395 مليون دولار.

كانت الحكومة الفلسطينية أقرت نهاية يناير/ كانون ثاني 2017 الموازنة العامة بقيمة 4.4 مليارات دولار أمريكي؛ بانتظار إعلان الحكومة عن أرقام موازنة العام الجاري 2018 غير المقرة بعد.

وتوقع مراقبون استطلعت الأناضول آراءهم سابقا، بإعلان الحكومة الفلسطينية موازنة كبيرة في 2018، لاحقا لإعلان اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس في أكتوبر/ تشرين أول 2017، والتكاليف المالية المترتبة عليها لإعادة إعمار القطاع، والنهوض باقتصاده المتراجع.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here