الداعية الكويتي سويدان: أتبرأ من دعم الخليج لانقلاب مصر المجرم

 tariq.swedan.tv.jpg_-1_-1.j

 

دبي ـ “راي اليوم”:

تناول طارق سويدان، الداعية الكويتي المعروف بعلاقاته مع جماعة الإخوان المسلمين، التطورات في مصر بسلسلة تغريدات، تبرأ فيها من الدعم الخليجي المالي لما وصفه بـ”الانقلاب المجرم” في مصر، كما اعتبر أن الذين أيدوا ما “الانقلاب” سيتخلون عنه بالتدريج بعد اكتشاف حقيقته، على حد قوله.

وقال سويدان، في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع “تيويتر” الذي يتابعه أكثر من 2.3 مليون شخص : “اللهم إنا نبرأ إليك من الدعم الخليجي (بأموال الشعوب) للانقلاب المجرم في مصر.. هناك أحرار وهناك عبيد وهناك من يحاول تحويل الأحرار الى عبيد وهناك من يعمل على تحرير العبيد.”

وتابع سويدان، الذي سبق أن فصله الأمير الوليد بن طلال من عمله كمدير عام لقناة “الرسالة” الدينية بسبب دعمه لجماعة الإخوان بالقول: “الشباب الذين ذاقوا طعم الحرية ليسوا كالأجيال التي تعودت على العبودية.. عندما تم التخلص من الجيل الذي تربى على يد فرعون وهامان (في التيه) انتصر الجيل الذي تربى على يد موسى وهارون عليهما السلام.”

ورأى سويدان أن الذين “أيدوا الانقلاب العسكري في مصر سيكتشفون حقيقته وسيتخلون عنه بالتدريج” وأضاف: “كلما زادت حركة الطلاب الأحرار كلما اهتز حكم الانقلاب الخوار،” كما تطرق إلى مقتل محتجين في مصر وسوريا بالقول: “نحن مع الذين يخافون على دماء المصريين والسوريين الثائرين على الطغاة لكن نذكرهم بالخوف على دماء ومستقبل كل الشعب لو ظل يعيش تحت الاستبداد.”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. لاادري ماذا يقصد الكتور بعبارة عندما يعرفوا حقيقته لان حقيقة السيسي ومن سانده من القوى الداخلية جميعها معروفة واعتبر ان الجهات الداعمة ستغير موقفها في حال تغيرت الوقائع على الارض وعليه فان على دعاة الشرعية ان يوسعوا دائرة المشاركة والاستعانة بالالة الاعلامية لما تشكله من عنصر دعم وذلك لاجبار الحكومة الحالية على القبول بالاجراءات الدستورية والتي بها يتم اسقاط حكومة الاخوان في حال اصرت على نهجها او التفرد بالحكم دون الاخرين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here