الداعية السعودي عائض القرني يواصل تغريداته “الوعظية” ويغض الطرف عما “خفي”.. ومتابعوه يذكرونه بحديث “أعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر” وينكؤون جراح حرب اليمن

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي :

واصل الداعية السعودي الشهير عائض القرني تغريداته “الوعظية” بحسابه على تويتر (يتابعه أكثر من 18 مليونا) مواصلا اعراضه عن الخوض في الأمور الشائكة التي عرضت الكثير من زملائه للزج بهم في غياهب السجون (سميه عوض، والشيخ صالح آل طالب وسواهما مثال).

الشيخ عائض عزم أمره، و آثر السلامة منذ بداية الأحداث الجسام التي شهدتها المملكة، ووقف في خندق الأمير الشاب محمد بن سلمان، وذاد عن حياضه، ولم يبال بدماء خاشقجي التي اريقت، ولا بعشرات الأنفس التي اعتقلت .

اللافت فيما كتبه الشيخ عائض من تغريدات وعظية هو حرص عدد كبير من متابعيه على الرد عليه وتذكيره المآسي.

أمس كتب القرني قائلا” لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له المُلك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير” حافظ على هذه الكلمة العظيمة كل يوم 100 مرة، لتسعد بهذه الجوائز الخمس: 1-عتق 10 رقاب، 2-كتابة 100 حسنة، 3-تكفير 100 سيئة، 4-حرزاً من الشيطان حتى تمسي، 5-لم يأت أحد بأفضل مما جئت به إلّا من زاد عليك.”

بعض متابعيه أمنوا على ما قال، واعادوا مشاركة تغريدته، البعض الآخر لم يرقه ما كتبه القرني، قال قائل منهم:” وأفضل من كل هذا تحصل عليه بكلمة حق عند سلطان جائر ما أحوج الأمة اليها” وهو تذكير بالحديث الصحيح للرسول محمد صلى الله عليه وسلم “أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر “.

إحدى متابعات القرني (سارة الاحمد)

كتبت معلقة :”ليس الاسلام بالكلام. انما بالمعاملة والافعال لما امر الله به.

 الله اشترى من المؤمنين انفسهم بان لهم. الجنة، يقاتلون… وقال للمسلمين اشد الناس عداوة للذين آمنوا… وقال لا فرق لعربي على اعجمي الا بالتقوى”

واردفت: “حدد الله طريق الجنة بالفعل لا بالكلام”.

حرب اليمن

محمد اسماعيل محمد رد على القرني قائلا: “وقتل الشعب اليمني وأطفاله ماتسميه ياشيخ؟”

وتابع: “باع دينه وآخرته من أجل حكام عملاء لأعداء الله ورسوله ما تقول في قصف اليمن بشرا وحجرا وشجرا علي مدى 4سنوات”.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. إنه أحد شيوخ الضلالة والضلال، أحد الكذبة منافق عليم اللسان يجادل بالقرآن ;متأول لكلام الله على غير ما أراد سبحانه وتعالى مثل مافعلت الخوارج في القرون الخوالي،إنهم الوهابية افسق الفاسقين حكاما ومحكومين، علماء وجاهلين،فتاويهم فسو وكلامه لغو،أيدواالصهاينة والصليبيين ،وقتلوا المسلمين،تملقوا لأعداء الدين، ونشروا القتل والتقتيل بالحديد والنار والسكاكين بين صفوف ابرياء بالفتن واالمحن،قائدهم في الماضي مسيلمة الكذاب،وبعده ابن تيمية المجسم وبعده ابن عبد الوهاب،ابن باز،الألباني،ابن عثمين…شيوخ البترودولار نشرة الزيغ والكذب والعار،خطبهم ظلام ،انحرفوا عن السلام،علماءتملق،يبحثون عن الشهرة من سلاطنيهم بالتسلق،علماء التدليس وجنود إبليس،فضحهم واجب لأن مقولهم كاذب .

  2. لقد آن لقاطرة التخلف والدمار من هكذا مشايخ أن يندثروا ويختفوا من الدنيا.
    بعد أن انتجت فتاويهم داعش المجرمة وتبرير العبودية للشعوب لأجل حكام ظلمة خونة.
    دمروا الدين والبلاد والعباد.

  3. من خلال الاحداث الكثيرة التي عصفت بامتنا العربية و الاسلامية ، خاصة تلك التي وقعت في العقود الثلاثة الاخيرة . اتضحت جليا لكل من له بصر وبصيرة وعقل ان هذه الامة تعاني من حكومات عميلة وحكام سخروا انفسهم في خدمة الصهيونية العالمية .. تدمير العراق وسوريا وليبيا واليمن والتنصل من قضية فلسطين والسكوت عن جرائم اسرائيل هي احد اكبر فصول العمالة لكسب ود امريكا وبريطانيا وفرنسا .. يعد الكثير من المنتسبين الى الدعوة الاسلامية اهم الادوات التي تشجع المستبدين على الاستمرار في تنفيذ مشاريع العمالة وبيع مستقبل الاجيال القادمة .. ان من يدعو الشعوب الى الرضوخ لاهواء الحكام الفاسدين يؤدي ادوارا اسوء من فساد الحكام الذين ضيعوا الارض والعرض .. رغم فداحة جريمة مقتل الصحافي ” جمال خاشقجي ” التي اطلع العالم على بعض فصولها القذرة الا ان ما خفي من جرائم المستبدين العرب وعبيدهم اكثر فضاعة واشد جرما ، ومع ذلك يصم الكثير من دعاة الفتن اذانهم ويغمضون ابصارهم .. ثم فجأة حينما تمر العواصف الهوجاء يطلع علينا هؤلاء ليلبسوا الظالمين واعوانهم مسوح القداسة ووجوب الطاعة لاوامرهم وان تعارضت مع صريح النصوص القرانية وصحيح احديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم .. ما يلاقيه بيادق انظمة الفساد والاستبداد من اهانات وشتم وسب هو جزاء فتاويهم التي تبرر للحكام الاستمرار على ضلالهم وغيهم ..

  4. من قال كذا وكذا حصل على كذا وكذا .. يحرصون على على دفع الناس للاكتفاء بالاقوال فقط دون الافعال ، هؤلاء يريدون ان يحولوا دين الله الى مجرد شفرات وكلمات سر وطلاسم ، هؤلاء مشعوذون وليسوا علماء

  5. أبيت يا قرني إلآ أن تكون من علماء البلاط، فاتق الله وعد إلى رشدك قبل فوات الأوان.

  6. من يُدافع عن من أَمَرَ بقتل الصحافي جمال خاشقجي يدافع عن تطبيع مع أعداء الأمة الإسلامية وليس له مشكلة عن قتل وتدمير دولة الجار اليمن وتخريب الأوطان العربية والإسلامية.

    يقول الله تعالى فى سورة مريم، الآية 68:
    .
    《فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا》

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here