الداخلية المصرية: تفكيك خلية إخوانية تُنتج أفلامًا مُفبركة لبثّها من قناة “الجزيرة”

القاهرة ـ (د ب ا) – أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم الجمعة عن تفكيك خلية تابعة لـ”تنظيم الإخوان” تعمل على تنفيذ مخططات تستهدف امن الوطن من خلال إنتاج وأعداد تقارير وبرامج إعلامية مفبركة لبثها من قناة “الجزيرة” القطرية.

وقالت وزارة الداخلية فى بيان، “أنه استمرارًا لجهود الوزارة في كشف المخططات العدائية لتنظيم جماعة الإخوان الإرهابية، رصدت معلومات قطاع الأمن الوطنى إصدار قيادات التنظيم الهاربة بالخارج تكليفًا لعدد من العناصر الإخوانية والمتعاونين معهم في البلاد، بالعمل على تنفيذ مخططهم الذى يستهدف المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره، من خلال إنتاج وإعداد تقارير وبرامج إعلامية (مفبركة)، مقابل مبالغ مالية ضخمة، تتضمن الإسقاط على الأوضاع الداخلية بالبلاد والترويج للشائعات، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، لبثها بقناة الجزيرة، تنفيذًا لتوجهات التنظيم الإرهابى”.

وبحسب بيان وزارة الداخلية،” أمكن تحديد العناصر الإخوانية القائمة على إدارة هذا المخطط، الهاربين بدولتى (تركيا وقطر)، وأبرزهم، الإرهابى الإخوانى الهارب، عبد الرحمن يوسف القرضاوى، وعبد الله محمد عبد العزيز القادوم، ومعتز محمد عليوة مطر، ومحمد ناصر على عبد العظيم، وعمرو أحمد فهمى خطاب”.

كما أكدت المعلومات اضطلاع العناصر الإخوانية في إطار تنفيذ مخططها باستغلال كل من “شركة تيم وان برودكشن للإنتاج الفني”، بمنطقة المعادى بالقاهرة، بالإضافة إلى استديو كائن بمنطقة عابدين بالقاهرة تحت اسم “بوهمين”، بالإضافة إلى تعاقدهم مع أحد العاملين بالمجال الإعلامى لعقد لقاءات مع بعض الشخصيات لإعداد مادة إعلامية مصورة وتحريفها بما يسيئ للدولة تمهيدًا لبثها عبر قناة الجزيرة.

وأشار البيان إلى أنه تم في الإطار القانوني ضبط القائمين على هذا التحرك بالداخل وأنه بتفتيش محال إقامتهم ومقر الشركة والاستوديو تم ضبط العديد من أجهزة الحاسب الآلى المحمل عليها عدة برامج، يتم استخدامها في أعمال المونتاج، وعدد من الأفلام الوثائقية المعدة، تمهيداً لإذاعتها عبر قناة الجزيرة والتي تتضمن محتوى “مفبرك”، حول الأوضاع الداخلية بالبلاد.

وأوضح بيان الداخلية أنه فى ذات الإطار أصدرت قيادات تنظيم الإخوان تكليفاً للإخوانى صلاح إبراهيم مرجونة “يقيم بمدينة بئر العبد بشمال سيناء”، لإعداد مادة إعلامية لإنتاج فيلم وثائقى حول الأوضاع بشمال سيناء والادعاء بتعرض مواطنيها للتضييق الأمني، من أجل إذاعتها عبر قناة الجزيرة، وقد اضطلع بتشكيل مجموعة لتنفيذ المخطط جميعهم من جماعة الإخوان “الإرهابية”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. اليوم رد المتهم معتز مطر بالحجة والبرهان على الكذب والبهتان وتلفيق التهم المصريين أبرياء قبيل العيد. ارحموا عقولنا

  2. ابوحمزة ،
    المسيحي يكون موظف في المونتاج لفبركة الافلام ويأخذ راتب مقابل عمله في فبركة وتزوير الأخبار
    هل تعتقد انه كل ثوار ومجاهدي الناتو الذين كانو يقاتلون في سورية كانو اخوان !
    كان جزء كبير منهم مأجورين مرتزقة يدمرون ويقتلون مقابل المال واكيد ثلاثة أرباعهم لم يكن يخفظ سورة الكرسي

  3. من ضمن المعتقلين صحفي من اخواننا المسيحيين فكيف هو اخوان ايضاً ارحموا عقولنا قليلاً

  4. بعد الأفلام المفبركة التي شاهدناها عن سورية لا نستبعد شيئا عن الجزيرة وعن الاخوان وعن ثوار الناتو وشيوخ الناتو
    لقد رأينا أفلاما وصورا عن القتل والتدمير على أساس انها من سورية واكتشفنا أنها من العدوان الصهيوني على غزة
    لم تتحدث الجزيرة عن جرائم الدواعش وإرهابيي جبهة النصرة في سورية مع أنها جرائم تقشعر لها الابدان
    الأخوان هم الوجه الاخر لال سعود
    لدى الجهتين حقدا كبيرا على العروبة وعلى كل ماهو عربي
    كلاهما يحمل حقدا غريبا على سورية التي كانت تحتضن كل العرب
    الاخوان صفقوا للعدوان السعودي الإماراتي على اليمن ولولا أزمة قطر مع السعودية والامارات وطرد قطر من قوات التحالف لما تبدل موقفهم وأصبحوا يتباكون على أطفال اليمن في الجزيرة وفِي قنواتهم التي يبثونها من تركيا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here