الداخلية المصرية تعلن مقتل “إرهابيين” اثنين متورطين في اعتداء المنيا

 

القاهرة – (أ ف ب) – قتل جهاديان من المتورطين في الاعتداء على حافلة أقباط في المنيا جنوب مصر في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت والذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد مداهمة أمنية، بحسب بيان لوزارة الداخلية المصرية السبت.

وكانت الشرطة المصرية قد أعلنت مقتل 19 جهاديا ضالعين في الاعتداء المذكور بعد يومين من وقوعه.

وقالت الداخلية في البيان “أسفر تتبع وملاحقة باقي العناصر المنفذة للحادث عن تحديد موقع تمركز مجموعة منهم بإحدى المناطق الجبلية بنطاق محافظة أسيوط”.

وأضافت “تمت مداهمة تلك المنطقة بالتنسيق مع القوات المسلحة وأسفر ذلك عن مقتل 2 من العناصر الإرهابية المنفذة للحادث والمكنيين: أبو مصعب وأبو صهيب”.

وفي الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر شهدت محافظة المنيا اعتداء على حافلة تقل حجاجا أقباطا كانوا عائدين من زيارة لدير الأنبا صموئيل، ما اسفر عن سقوط سبعة قتلى.

وتبنّى تنظيم الدولة الإسلامية الاعتداء وهو الأوّل الذي يستهدف الأقباط منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر 2017.

وفي أيار/مايو2017، تبنّى تنظيم الدولة الإسلامية هجوماً على حافلة كانت تقلّ حجّاجاً أقباطاً على الطريق نفسها التي شهدت اعتداء تشرين الثاني/نوفمبر، كانوا متّجهين إلى الدير نفسه. وأسفر هذا الاعتداء عن 28 قتيلا.

وكان عام 2017 دامياً بالنسبة إلى الأقباط الذين يُمثّلون نحو 10% من سكّان مصر الذين يناهز عددهم 100 مليون نسمة، وقد تعرّضوا خلاله لاعتداءات أسفرت عن أكثر من مئة قتيل وعشرات الجرحى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here