الداخلية التونسية تحقق في حادثة تحليق طائرة مسيرة فوق سكن الرئيس سعيد

تونس – (د ب أ) – كشف وزير الداخلية التونسي هشام الفراتي اليوم الخميس عن فتح تحقيق بشأن تحليق طائرة مسيرة فوق مقر سكن الرئيس قيس سعيد.

وتحدثت تقارير أول أمس الثلاثاء عن تحليق الطائرة في محيط مقر سكن الرئيس في منطقة المنيهلة على أطراف العاصمة شمالا، وهي الليلة التي سمع فيها أيضا تحليق طائرة عمودية عسكرية في سماء المنطقة.

ولم تعلق الرئاسة أو وزارة الداخلية على الحادثة على الفور، كما لم ترد معلومات بشأن مدى خطورة الحادثة أمنيا.

وقال وزير الداخلية اليوم، في رده على استفسارات الصحفيين، “تم فتح تحقيق. ولا تزال الأبحاث مستمرة”.

وتابع في رده “يتعلق الأمر بشخص هاو استخدم الطائرة المسيرة ،وإذا توفرت معطيات سنعلن عنها في الإبان”.

ومنذ استلامه منصبه رسميا يوم 23 تشرين أول/أكتوبر الماضي إثر الانتخابات الرئاسية، رفض الرئيس قيس سعيد الإقامة في القصر الرئاسي وخير أن يستمر في الإقامة بمنزله الكائن بمنطقة المنيلهة المحاذية لحي شعبي.

ويفرض الأمن الرئاسي الذي يؤمن تنقل الرئيس سعيد يوميا إلى قصر قرطاج، حراسة أمنية مشددة في المنيهلة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here