الداخلية التونسية: إرهابيان ينتميان لجماعة منشقة عن “الدولة الاسلامية يفجران نفسيهما بواسطة أحزمة ناسفة في سيدي بوزيد .. وتبادل كثيف لإطلاق النار

تونس/ عادل الثابتي/ الأناضول
أعلنت الداخلية التونسية، الخميس، أن العنصرين الإرهابيين اللذين فجرا نفسيهما الخميس، في مدينة جلمة، بمحافظة سيدي بوزيد (وسط) يتبعان  كتيبة التوحيد والجهاد ، المنشقة عن جماعة  جند الخلافة ، التابعة لتنظيم  داعش الإرهابي.
وفي وقت سابق الخميس، أعلنت الداخلية، مقتل مسلحين اثنين بجلمة، بعد مداهمة منزلهما، حيث تمّ خلالها تبادل كثيف لإطلاق النار، قام إثرها المسلحان بتفجير نفسيهما بواسطة أحزمة ناسفة.
وقال بيان للداخلية، حصلت الأناضول على نسخة منه، إن العنصرين يُعتبران من أخطر العناصر الإرهابيّة المنضوية تحت ما يسمى بـ  كتيبة التوحيد والجهاد ، المنشقة عن ما يسمى بـ جند الخلافة .
وأشار البيان، إلى أنه تمت الإطاحة بأغلب عناصر  جند الخلافة  بمنطقة لسودة، بسيدي بوزيد، في 5 ديسمبر/كانون الأول المنصرم، والكشف عن مستودع لصنع المتفجرات .
وأوضحت الداخلية، أن المسلحان الذين تمّ القضاء عليهما هما كلّ من: عز الدين علوي، مواليد 5 أكتوبر/تشرين الأول 1991 بسيدي بوزيد، وغالي عمري، مواليد 10 أغسطس/آب 1987، بسيدي بوزيد.
وأشارت إلى أن العنصرين كانا محل تفتيش منذ 12 ديسمبر الماضي.
وقالت الداخلية، إن المجموعة الإرهابية كانت تخطط للقيام بعمليّات إرهابيّة استعراضية، واستهداف دوريّات ومقرات أمنية.
وكشفت أنه تمّ خلال العملية حجز سلاح ناري من نوعشطاير ، وعدد من الإطلاقات (ذخيرة)، و5 عبوات ناسفة جاهزة للاستعمال عن بعد، و3 بنادق صيد مع خراطيش عيار 12 مم، و6 هواتف جوالة، ومنظار..
وفي 19 ديسمبر الماضي، كشفت الداخلية عن وجود تنظيم إرهابي، يتكون من 8 عناصر في سيدي بوزيد، ويحمل اسم  كتيبة الجهاد والتوحيد  قالت إنه بايع إحدى التنظيمات الإرهابية خارج البلاد.
وفي 6 ديسمبر الماضي، أعلنت الشرطة في سيدي بوزيد مداهمة مستودع لتصنيع المتفجّرات في  لسودة .
وشهدت تونس، منذ مايو/أيار 2011، عدة هجمات إرهابية تصاعدت منذ 2013، وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب.

أعلنت الداخلية التونسية، الخميس، مقتل مسلحين اثنيين بمدينة جلمة في ولاية سيدي بوزيد (وسط) خلال عملية لتبادل إطلاق النار.

وقال بيان لوزارة الداخلية، اطلعت عليه الأناضول، فجر الخميس، تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكان تواجد عناصر إرهابيّة (لم يحدد عددها) بمنزل بالحي الشمالي بمدينة جلمة في ولاية سيدي بوزيد

وأضاف البيان أنه بمداهمة (العناصر الإرهابية) تمّ تبادل كثيف لإطلاق النار قام إثرها عنصران إرهابيان بتفجير نفسيهما بواسطة أحزمة ناسفة، ولا تزال العمليّة متواصلة

الاربعاء قال رئيس اللجنة، مختار بن نصر، للأناضول، إن اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب (حكومية) قررت تجميد أرصدة وموارد اقتصادية تعود لتنظيم جند الخلافة تونس التابع لتنظيم داعش الإرهابي، إضافة لـ40 شخصا في تهم تتعلق بالإرهاب

وفي 19 ديسمبر/كانون الأول كشفت الداخلية التونسية عن وجود تنظيم إرهابيي تكون من 8 عناصر في سيدي بوزيد، ويحمل اسم كتيبة الجهاد والتوحيد، قالت إنه بايع إحدى التنظيمات الإرهابية خارج البلاد.

وتمكنت الشرطة بحسب بيان للداخلية من إيقاف جميع عناصر التنظيم وعددهم 8، وإحباط مخططاته الإرهابية التي كان من بينها استهداف دوريات ومقرات أمنية بالمنطقة، وفق المصدر نفسه.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت الشرطة في سيدي بوزيد مداهمة مستودع لتصنيع المتفجّرات في منطقة لسودة.

وشهدت تونس، منذ مايو/أيار 2011، عدة هجمات إرهابية تصاعدت منذ 2013، وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here