الخطوط الإثيوبية “أرسلت جوا” الصندوقين الأسودين لطائرة البوينغ 737 ماكس 8 إلى باريس والتي تحطمت وعلى متنها 157 شخصا 

اديس ابابا (أ ف ب) – أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية الخميس أن صندوقي تسجيل بيانات رحلة طائرة البوينغ 737-ماكس8 التي تحطمت وعلى متنها 157 شخصا، أرسلا إلى باريس للتحليل.

وكتبت الخطوط الجوية على حسابها على “تويتر”، “توجه وفد إثيوبي بقيادة مكتب التحقيق في الحوادث مع مسجل بيانات الرحلة ومسجل أحاديث قمرة القيادة إلى باريس بفرنسا لإجراء التحقيقات”.

وتتزايد المطالب الملحة لمعرفة أسباب كارثة التحطم الأحد التي حملت العديد من الدول والشركات إلى وقف استخدام ذلك النوع من الطائرات أو حظرت تحليقها في أجوائها، بعد أن تبين أن الطائرة واجهت صعوبات مماثلة لتلك التي تعرضت لها طائرة “لايون اير” الإندونيسية التي كانت من الطراز نفسه وتحطمت في تشرين الأول/أكتوبر بعد دقائق قليلة على الإقلاع.

وقالت إثيوبيا إن ليس لديها المعدات الضرورية لتحليل البيانات، فيما امتنعت ألمانيا عن تحليل الصندوقين لعدم تمكنها من قراءة البرمجيات المستخدمة في هذا النوع من الطائرات.

وقال نائب رئيس إدارة الطيران الفدرالية الأميركية دانيال إيلويل إن تسجيلات بيانات الرحلة تعرضت للتدمير.

في كينيا التي فقدت 32 من مواطنيها في الكارثة، وقف المشاركون في قمة المناخ “كوكب واحد” التي يحضرها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس دقيقة صمت حدادا على الضحايا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here