الخرطوم.. جماهير مباراة لكرة القدم تحتج على الغلاء

الخرطوم / الأناضول

اندلعت احتجاجات في مدينة أم درمان بالعاصمة السودانية الخرطوم، مساء الأحد، تنديدًا بتدهور الأوضاع الاقتصادية، عقب مباراة لكرة القدم بين فريقي الهلال السوداني والأفريقي التونسي في بطولة أبطال أفريقيا.

وشهدت 12 ولاية من أصل 18، منذ الأربعاء الماضي، احتجاجات مماثلة، سقط خلالها 8 قتلى بحسب السلطات، بينما تقول المعارضة إن عدد القتلى بلغ 22، إضافة إلى عشرات الجرحى.

وقال شهود عيان الأناضول إن آلاف الجماهير، التي كانت حاضرة داخل ستاد الهلال في أم درمان، خرجت بعد المباراة في مظاهرة تندد بتدهور الأوضاع الاقتصادية والغلاء (ارتفاع الأسعار).

وأضافوا أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهراوات لتفريق المتظاهرين.

ورغم محاولات تفريقهم، تابع المحتجون احتجاجهم في شارع “العرضة”، أكبر شوارع مدينة أم درمان.

وتناقل نشطاء على مواقع التوصل الاجتماعي تسجيلات مصورة تُظهر ما تبدو أنها عناصر من الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع وتطارد المحتجين.

واتسعت رقعة الاحتجاجات، الأحد، إلى مدينتي “أم روابة” في ولاية شمال كردفان (جنوب)، و”الترتر” بولاية جنوب كردفان (جنوب).

وقال شهود عيان للأناضول إن محتجين في المدينتين نددوا بتدهور الأوضاع الاقتصادية، ورفعوا شعارات تطالب بـ”إسقاط النظام”.

ويعاني السودان من أزمات في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي؛ بسبب انخفاض قيمة العملة المحلية (الجنيه) في السوق الموازية (غير الرسمية) إلى أرقام قياسية تجاوزت أحيانًا 60 جنيهًا مقابل الدولار الواحد.

وإثر انفصال جنوب السودان عنه عام 2011، فقد السودان ثلاثة أرباع موارده النفطية، التي كانت تضخ في خزانته نحو 80% من موارد النقد الأجنبي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here