الخرطوم تدعو الاتحاد الأوروبي و”الترويكا” لدعم مفاوضات سلام الخرطوم

الخرطوم/ بهرام عبد المنعم/ الأناضول  دعا السودان،الخميس، الاتحاد الأوروبي، ودول الترويكا الخاصة بدولة جنوب السودان (الولايات المتحدة، بريطانيا، النرويج) لتقديم الدعم اللازم للمفاوضات الجارية بالخرطوم، لتحقيق السلام والاستقرار في الجارة الجنوبية.   جاء ذلك لدى استقبال وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، بمقر الوزارة، سفير الاتحاد الأووربي بالخرطوم، جان ميشيل، وسفراء دول الترويكا المعتمدين في البلاد، حسب بيان لوزارة الخارجية.

وقدَّم الوزير السوداني، شرحًا وافيًا لسير مفاوضات فرقاء دولة جنوب السودان الجارية حاليًا بالخرطوم تحت مظلة الهيئة الحكومية للتنمية بشرقي إفريقيا (إيغاد).  وأضاف ;الوساطة انخرطت في مشاورات مع جميع الأطراف، بحضور مبعوث إيغاد، إسماعيل ويس     وطبقًا للبيان، فإن  سفراء الاتحاد الأوروبي أعربوا عن تقديرهم لاستضافة السودان لهذه الجولة من المفاوضات، وتقديم التسهيلات اللازمة، وعبروا عن تطلعاتهم لنجاحها وتحقيق السلام المنشود.

ووقع رئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، ونائبه المقال، زعيم المعارضة المسلحة، ريك مشار، في الخرطوم، الأسبوع الماضي، اتفاقًا بوقف دائم لإطلاق النار، دخل حيز التنفيذ ليل الجمعة/السبت الماضي.

كما نص الاتفاق على فتح المعابر للأغراض الإنسانية، والإفراج عن الأسرى والمعتقلين السياسيين من الطرفين.  وجاء الاتفاق تتويجًا لمباحثات بين أطراف النزاع، بوساطة  إيغاد ، وحضور الرئيسين السوداني عمر البشير والأوغندي يوري موسفيني.  >غير أن الحكومة والمعارضة المسلحة في جنوب السودان تبادلتا اتهامات، السبت الماضي، بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار.

ورغم توقيع الاتفاق، إلا أن المفاوضات ما زالت مستمرة بين ممثلين عن الأطراف بخصوص العديد من التفاصيل والقضايا المتعلقة بنظام الحكم.‎  وانفصلت جنوب السودان عن السودان، عبر استفتاء شعبي عام 2011، وتشهد منذ 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة، اتخذت بُعدًا قبليًا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here