الخبراء الدوليون يدمرون صواريخ ومعدات كيميائية في اول يوم لهم في سورية

syria7778

نيويورك ـ  (ا ف ب) –  اشرف الخبراء الدوليون في سورية الاحد على تدمير رؤوس صواريخ وقنابل ومعدات تستخدم في مزج المواد الكيميائية، وذلك في اليوم الاول لمهمتهم القاضية بتدمير الترسانة النووية السورية، كما اعلنت الامم المتحدة.

وقالت الامم المتحدة في بيان مشترك مع منظمة حظر الاسلحة الكيميائية نشر في نيويورك ان الخبراء اشرفوا على طواقم سورية قامت “باستخدام مشاعل التقطيع والمناشير لتدمير او ابطال مفعول مجموعة من المعدات”.

وقال شاهد عيان إن قافلة من ست سيارات غادرت فندقا في دمشق وهي تقل مفتشين يرتدون سترات واقية من الرصاص، ترافقها قوات الأمن السورية.

ولم يتم الكشف عن وجهتهم.

ويقوم فريق الأمم المتحدة الذي يضم 20 عضوا بتنفيذ خطة لتفكيك وتدمير المواقع السورية لإنتاج الأسلحة الكيميائية بحلول أول تشرين الثاني (نوفمبر).

ومن المقرر أن يتم التخلص تماما من الترسانة الكيميائية السورية في منتصف عام 2014، في إطار خطة أمريكية روسية مدعومة بقرار من مجلس الأمن الدولي.

وتعهد الرئيس السوري بشار الأسد بالالتزام بالقرار، الذي يهدد باتخاذ إجراءات عقابية ضد أي طرف سوري لا يمتثل للجدول الزمني المحدد للتحقق من تدمير الأسلحة.

وعلى الصعيد  الميداني، قتل ثمانية أشخاص وأصيب ما لا يقل عن 27 آخرين جراء انفجار قذيفة هاون في حي القصعة بدمشق، حسبما أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا(.

وأصيب ثلاثة أشخاص عندما ضربت قذيفة كنيسة تابعة للروم الأرثوذوكس في المنطقة ذات الأغلبية المسيحية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here