الخامنئي يُطالب عبد المهدي بإخراج القُوّات الأمريكيّة بأسرعِ وقتٍ مُمكنٍ.. ماذا لو رفَض ترامب وأصرّ على بقائها؟ هل هذا “التّحريض” من القِيادة الروحيّة الأعلى في إيران ضُوءٌ أخضرٌ لاستهداف هذه القوّات من الحشد الشعبيّ وفصائله وإجهاض زيارة الوفد السعوديّ لبغداد؟

 

عبد الباري عطوان

عندما يحُث السيّد علي خامنئي المُرشد الأعلى للثّورة الإيرانيّة العِراق على إخراج القُوّات الأمريكيّة من أراضيه بأسرعِ وقتٍ مُمكنٍ أثناء استِقباله السيد عادل عبد المهدي، رئيس وزراء العِراق، فإنّ القِراءة الأوّليّة لهذا “التّحريض” تُؤشّر إلى احتمال أن نشهد مرحلةً من اللّجوء إلى أعمالٍ عسكريّةٍ لترجمة هذه المطالب عمليًّا على الأرض في حال رفضتها الإدارة الأمريكيّة، وأصرّت على البَقاء، وهذا أمرٌ غيرُ مُستبعد.

تتواجد في العِراق حاليًّا قوّات أمريكيّة يزيد تِعدادها عن 5500 جندي نسبة كبيرة منهم من الخُبراء و”المارينز” (قوّات البحريّة)، إلى جانب أعدادٍ كبيرةٍ من “المُتعاقدين” الذين يُوفّرون خدمات مُتعدّدة لها، وعدد هؤلاء غير معروف حتّى الآن.

البرلمان العراقيّ اتّخذ قرارًا بالإجماع قبل ستّة أشهر تقريبًا يُطالب الحُكومة بضَرورة الطّلب من الإدارة الأمريكيّة سحب جميع قوّاتها، وإلغاء الاتفاقيّة التي تُضفي الشرعيّة على وجود هؤلاء، ولكن لم يتِم اتّخاذ أيّ خطوات للتّنفيذ على الأرض، وجرى “تجميد” هذه المسألة حتّى الآن على الأقل.

***

مع اقتراب موعد تطبيق المرحلة الثّانية من العُقوبات الأمريكيّة ضِد إيران في الثّالث من أيّار (مايو) المُقبل، تطفو مسألة وجود هذه القُوّات الأمريكيّة على السّطح مُجدّدًا، وكلام السيّد خامنئي ولهجته التهديديّة بضرورة سحبها أثناء زيارة السيد عبد المهدي، قد يكون إعطاء ضوءًا أخضر للفصائل المُوالية لإيران لاستِهدافها بعمليّات هُجوميّة في حال تحوّل حالة التّوتّر في العُلاقة الإيرانيّة الأمريكيّة إلى مرحلةٍ من التّصعيد بعد تطبيق المرحلة المَذكورة من العُقوبات التي تعني منع الصّادرات النفطيّة الإيرانية كُلِّيًّا.

العراق بات عُضوًا أصيلًا في محور المُقاومة الذي تتزعّمه إيران، وبمُشاركة كُل من سورية و”حزب الله”، ورئيس هيئة أركان الجيش العراقي شارك نظيريه السوريّ والإيرانيّ في اجتِماعٍ ثلاثيٍّ في دمشق بهدف التّنسيق بين جُيوش الدول الثّلاث في حال حُدوث أيّ تصعيد أمريكيّ في سورية أو إيران في المُستقبل المنظور.

ما يُؤكّد هذه الحقيقة حجم الاتّفاقات والمُعاهدات التجاريّة التي وقّعها السيد عبد المهدي مع نظيره الإيرانيّ حسن روحاني وتضمّنت إنشاء ثلاث مُدن صناعيّة على الحُدود بين البَلدين، ورفع مُستوى التّبادل التجاريّ من 12 مِليار دولار حاليًّا إلى 20 مليار في الأشهُر المُقبلة، وإلغاء رسوم تأشيرات الدّخول لمُواطني البلدين، وتشديد السيد عبد المهدي بأنّه لن يسمح باستِغلال أراضي بلاده ضِد أيّ دولة مُجاورة، في إشارةٍ واضحةٍ إلى إيران.

كان لافتًا أن زيارة السيد عبد المهدي إلى طِهران جاءت بعد أيام معدودة من زيارة وفد سعودي ضخم يضُم 9 وزراء وأكثر من مِئة من الاقتصاديين ورجال الأعمال، حمل معه منحه ماليّة من العاهل السعوديّ يتمثّل مليار دولار لإنفاقها في مشاريع مُتعدّدة من بينها إقامة مدينة رياضيّة.

لا نعرف ما إذا جاءت زيارة السيد عبد المهدي ردًّا على زيارة الرئيس روحاني الذي زار العِراق قبل شهر والتقى المرجع الشيعيّ العِراقيّ الأعلى علي السيستاني إلى جانب المسؤولين العِراقيين، أم أنّها جاءت لطَمأنة القادة الإيرانيين من أيّ أخطار لزيارة الوفد السعوديّ التي تهدِف إلى إبعاد النّفوذ الإيرانيّ في العِراق في ظِل التّنافس الحاد بين الرياض وطِهران، لكسب قلب العِراق والعِراقيين، ومُحاولة تعزيز الهُويّة العراقيّة العربيّة، ولكن ما نستطيع استنتاجه من خِلال هذا التّسابق المحموم أن القيادة العراقيّة باتت في “حرجٍ” طابعه التّشتت، وأنّ مُحاولتها لخلق توزان بين الجارين السعوديّ والإيرانيّ ليست عمليّةً سهلة الإنجاز ومحفوفة بالمخاطِر.

أن يُوقّع السيد عبد المهدي اتّفاقات بتعزيز التّعاون مع مُضيفه الإيرانيين في مجالات النّفط والغاز، وإقامة ثلاث مُدن صناعيّة كُبرى، فهذا يعني أن العراق لن يلتزِم بأيّ عُقوبات أمريكيّة ضِد إيران، ولن يقِف مع واشنطن في حال حُدوث مُواجهات عسكريّة.

***

تصريحات السيد خامنئي ليست رسالة الى أمريكا تُفيد بأنّ هُناك أوراق ضغط إيرانيّة يُمكن تفعيلها في العِراق وغيره، وإنّما هي أيضًا تهديد باستهداف هذه القوّات لإجبارها على الرّحيل فيما هو قادم من أيّام، وخلوّ العِراق من أيّ قوّات أمريكيّة بالتّالي، وهو البلد الذي استثمرت أمريكا فيه أكثر من ستّة ترليون دولار لبقائِه حليفًا تحت الخيمة الأمريكيّة، فجاءت النّتائج عكسيّةً تمامًا.

الصّراع على العِراق يتصاعد بين إيران وأمريكا، ودخول السعوديّة على الخط لا يُمكن أن يأتي عفويًّا، ومن غير المُستغرب أن يكون بطلبٍ أمريكيٍّ، وفي إطار التّمهيد لحربٍ ربّما تكون وشيكةً، محدودةً أو مُوسّعةً.. واللُه أعلم.

Print Friendly, PDF & Email

58 تعليقات

  1. إلى الأخطاء الإلكترونية: أنت لا تفهم الإسلام والمسلمين. أنت لا تفهم ” هَیْهَاتَ مِنَّا الذِّلَّة”

  2. حازم صعب
    لنضع الدين جانبا فلكل دينه ومعتقداته، ومن ناحية سياسية بحته لنسأل انفسنا بجدية، لماذا تنظر العرب بعين الريبة والتوجس نحو ايران؟
    ———————
    يحب العرب إيران، لكن يكره النظام الحاكم وحروبها و مؤامراتا

  3. تحیاتي للاستاذ عبدالباري المحترم و جمیع الاخوة المعلقین و القراء… العراق لا یرضی ان یکون تحت الوصایة الامریکیة و لا العبائة السعودیة . ..و ستبقی ایران سندا و ظهر ا و حلیفا وفیّا للعراق و اثبتت الایام و تقلباتها انها لن تتخلی عن حلفائها..

  4. الاخ / عبيده ،،
    لا احد ينكر ان دول الخليج النفطيه بالغة الثراء وتلعب بالفلوس لعب . ودول نفطيه اخرى ليست في المحور الامريكي ويلعب فيها الفقر لعب مثل فنزويلا وبعض البلدان العربيه .. اذن الكلام عن سيطرة امريكا على نفط حلفائها وبيع النفط بسعر بخس . غير صحيح والا ماكان هذا حالهم . وربما رأينا الفقر والديون ، اعتقد انك عكست الأيه وتقصد الدول الاخرى …
    لم يخطئ من حالف امريكا رغم السلبيات في السياسه الامريكيه . فيظل التحالف مع امريكا افضل بمليون مره من التحالف مع نباش القبور الذي سرق الرفات من ارض حليفه وتقديمها هديه الى عدو حليفه والتنسيق معه قبل كل ضربه يقوم بها ضد حليفه .. عموما كل عقله برأسه ويعرف خلاصه ، هذه امريكا وهذه روسيا وكل يختار الطريق الذي يعجبه ،
    تحياتي ،،

  5. حقيقة استمتعت واستمتع دائما بكتابات استاذنا عبد الباري عطوان ….. ولا تعليق لي على هذا المقال ولكن لي عتب كبييييييييييييير جدا عليكم اخواني في هذه الجريدة الرائعة وهو تجاهلكم لما يحدث في السودان
    وكأنما يحدث معنا لا يهمكم في شيء ولا أذيعكم سرا إن قلت لكم بأننا في السودان وبعد ما حصل من تجاهل الاعلام العربي لما يحدث معنا من انتهاكات جسيمة جدا من هذه الحكومة الفاشلة قد عزمنا أمرنا وسوف نتجه بحول الله وقوته بعد الانتصار ناحية اهلنا في أفريقيا لأنهم هم من يحسون بنا ويشعرون بآلامنا وأن نكون ملوك أفريقيا خير من أن نكون عبيد العرب .
    أرجو نشر ما كتبته ولكم الشكر

  6. لنضع الدين جانبا فلكل دينه ومعتقداته، ومن ناحية سياسية بحته لنسأل انفسنا بجدية، لماذا تنظر العرب بعين الريبة والتوجس نحو ايران؟
    الاجابة ابسط مما تتصورون، اولا تصدير الثورة وثانيا ولاية الفقيه.
    هل ترضى ايران ان يتبع نسبة من سكانها قائد روحي تركي مثلا ويتبعون اوامره ويشكلون احزاب مسلحة لا تعترف بدستور ايران وهدفها المعلن تقويض الدولة وبناء دولة تتبع تركيا؟
    هكذا نرى ايران وهكذا نرى الاقليات الشيعية التابعة للولي الفقيه.
    أما قصة المقاومة، هل تذكرون تأيدنا لحزب الله المطلق قبل أن يذبح ويقتل ويهاجم مدننا من عدن الى حلب؟
    يا اخي قاوم ورد على اهانات اسرائيل ولكن لا تورط العراقيين بحرب لا ناقة لهم بها ولا جمل دفاعا عن ايران، ها هي اسرائيل على ١٠٠ متر من منزل حسن وها هي سفن اميركا التي تحاصركم قبالة بوشهر.
    على ايران مراجعة ونقد ذاتها قبل فوات الاوان.

  7. هناك معادلة اقتصاديه مهمة جدا اذا عرفتها وفهمتها ستتغير لديك القناعات والمواقف واتمنى من الاخ العزيز عبد الباري ان يمنحها مقالا قادما اوعده مقالات
    ملخص المعادله يتمثل بارتباط المصير الامريكي كدوله وكاقتصاد وكدولار بالنفط العربي.
    بحيث اصبحت تلك الدول التي تمتلك النفط مجرد مستعمرات وولايات امريكيه تنفذ السياسات الامريكيه بدون قيد او شرط. وهذا اولا
    ثانيا تقوم امريكا بالزام حلفاءها في المنطقه بان ينتجوا ويبيعوا ثروتهم النفطيه بكميات مهوله وباسعار بخسه.
    حتى اللصوص عند بيع مسروقاتهم يحصلون على ثمن لها بافضل بكثير مما يحصل منه العرب كثمن لنفطهم ولثروتهم لعيون امريكا.
    ينفذ الحكام العرب سياسات امريكا وكل ما تخافه امريكا ان يصل المواطن العربي الشريف والغيور الى سدة الحكم في الدول النفطيه فيبدا بالمحافظه على الثروه وعدم التفريط بها.

    لو قامت السعوديه فقط بتخفيض انتاجها الى النصف فقط لارتفع سعر البرميل عشراات الاضعاف ولحصلت على عوائد تزيد بعشرات الاضعاف مما لو استمرت باغراق السوق من نفط هو ملك للعرب ولاجيالهم ولكن هيهات للعبد ان يعصي سيده

    الدول في المحور المقاوم خرجت عن سطوة امريكا فاصبحت هي العدو اللدود لانها حافظت على ثروتها
    اذا كنت مع المحور الامريكي الخليجي الاسرائيلي وتدور في فلكه فتذكر انك في الجاني الخاطيء الخبيث العميلل المرتزق الذي باع وطنه وعرضه وثروتة ابناءه واحفاده لاجيال باعها وبدون ثمن
    فغير موقفك وكن ضد امريكا وعملاءها في الوطن العربي

  8. Americans live a luxury life and they don’t want to die for any one or any wher on earth. Few dead bodies due to guerrilla attacks, the American will collect their dead bodies and leave the area as they lft Vietnam.

  9. يجب الرد على الكلام المغرض : دولة ايران الاسلامية تدافع عن الحق ضد نار الظلم الاستعماري
    ——————-
    يا رجل هي نفس الفكرة الخمينية استعمارية بحد ذاتها ,

  10. شکرا علی تعلیقاتکم الجمیله
    آنه ایرانی معاق الحرب العراقیه الایرانیه واسیر حرب
    بالرغم من المشالکل الجسمی. ومشکلات اقتصادی وحصار لوحصلت ای عدوان علی بلدی
    سنقوم بملحمه تاریخیه بکسر ظهر البعیر. وشوکه آمریکا. واذا دخلو العربان الخلیج الفارسی بالخط. فتکون البدایه لنهایتهم.. والله علی ما اقول شهید

  11. اللعبه التي يلعبها اللوبي الصهيوني ، هي دفع الولايات المتحده لمحارة ايران !.
    ولعبة امريكا انها ستحارب ايران حتى آخر ريال سعودي او خليجي . ويعتقد حكام اسرائيل انهم سيكونون المستفيدون !.
    ويعتقد محور المقاومه انها الفرصه لطرد الغرباء عن المنطقه ، اذا اندلع القتال !.
    ونحن نعتقد ان الاحتمال الاخير هو الاكثر واقعيه !!.

  12. يجب الرد على الكلام المغرض : دولة ايران الاسلامية تدافع عن الحق ضد نار الظلم الاستعماري الامريكي و الاسرائيلي منذ عشرات السنين ايران ظاهرة حقيقية و الدليل ان النظام الامريكي يحسب لها كل حساب ولم يستطع استخدام القوة ضدها فالهلال المقاوم و الممانع بكل قوة و حزم هو الذي بفرض الوقائع ومن حق ايران امتلاك اسلحة نووية رادعة فورا طالما ان محور الشر الامريكي لا يتعظ و يسنمر في التطاول و العدوان . مصلحة العراق مع مصلحة ايران الجار وليس مع العدو الامريكي البعيد الاف الاميال والمردوع من روسيا الضاربة . التحذير الايراني هو الذي يجعل المعتدي الامريكي مختبأ في جحوره في العراق منذ سنوات و لا يظهر في الاعلام .

  13. 7UP T)
    على بركة الله يا خامينى
    ============================
    على ايش على الحروب أو الدمار أو المجاعة أو اهدر
    ثروة إيران والعراق او على تدمير عملة العراق وإيران الوطنية او على الملايين الضحايا من الطرفين?

  14. اعتذار من القراء العرب ….
    نعتذر عن الأخطاء الإملائية في تعليقنا القصير بسبب انقطاع الكهرباء والكتابة على الشمعة المستمر ،..وفقداننا أربع درجات من النظر …لأننا لا نخطىء في الكتابة عادة …

  15. السلام عليكم..تحية طيبة وبعد.. عجيب أمر هؤلاء المعلقين الغاضبين لأن إيران تهدد أمريكا ،، هي أمريكا من بقية أهاليكو، وأقول من فلسطين الصامدة بوجه الأعداء والغزاة اللهم احفظ إيران ناصرة وحامية راية الإسلام والمسلمين

  16. بكل صراحة يخطر في بالي بعض الاحيان ان حكام ايران / جن انساني/ العراق المسكين يطرد امريكا من العراق ما هذه الترهات يا حكام ايران المجانين – انصحكم بمراجعة سياستكم كلها واولها الانسحاب من جميع الدول العربية والاسلامية واعادة علاقة جديدة مع العالم مبنية على الاحترام والمصالح الاقتصادية وكونوا امة تدعوا الى الخير ، طوروا بلادكم في جميع المجلات ، فلن تستطيعوا الوقوف في وجه امريكا اجلا ام عاجلا ، فلا تضروا الشعب الايراني وتاكدوا ان الدنيا فانية لا محالة وهذا وعد الله فلن تاخذوا معكم الدنيا الى اخرتكم .

  17. الى !!!!!!!!!
    ذكر الاخوة كثير من فضائل الجمهورية الاسلامية الايرانية على العراق واردت انت ان اذكر 5
    1 . ايام الحصار على العراق ل 12 عاما التزم به كل من يتباكى على عروبة العراق واولهم من دعموا صدام وكانت سعاد الصباح تاتي لبغداد تتغنى شعرا بالقائد الضرورة المهم ايام الحصار عندما كان العراقيون محاصرون من طويلي العمر فتحت ايران ابوابها وكانت تساعد العراقيين بعد ان كدنا نموت جوعا والعرب كللللهم يتفرجون
    2 . صدام حسين نفسه الذي حارب ايران وقصفهم هو نفسه من ارسل طائراته الحربية التي كانت تقصف مدن ايران ارسلها لايران لتنجو من قصف امريكا وحلفائها عندما كانوا يحرقون الاخضر واليابس بالعراق ولم يرسلها لا للاردن ولا للسعودية ولا لمصر وتعال ارجعلي وقل صدام بعد شيعي مجوسي متامر على مملكة الخير ؟
    3 . جمهورية ايران الاسلامية وحسب قرارات الامم المتحدة مستحقة لجميع تعويضات حرب ال8 سنوات بعد ان ادانت الامم المتحدة العراق وقالت انه هو المعتدي بالحرب وايران المحاصرة من كل العالم بما فيهم العرب انفسهم لم تطالب العراق بفلس واحد مع احتياجها . بينما الكويت الشقيقة العربية الغنية الغير محتاجة الى يومك تستلم تعويضات الحرب
    4 . جمهورية ايران الاسلامية هي من ارسلت اسلحتها وضباطها لمساعدة العراق لدحر داعش بينما كان كل العرب يتفرجون وقد احتل داعش ثلث العراق . نعم العراقيين هم من قاتلوا ولكن فقط ايران وحزب الله من قدم لهم الدعم وكل من ينكر فهو كمن يريد اخفاء الشمس بغربال

    5. جمهورية ايران الاسلامية هي الوحيدة التي استقبلت العراقيين بمدنها كلها ولعلمك انا كنت من لاجئي رفحاء بالسعودية التي قدمت لنا خيم في الصحراء وعلى حدود العراق وهناك من بقي بالمعسكر 10 سنين في حين كانت الدول الاجنبية الكافرة البعيدة تستقبلنا وتعطينا جنسيتها بينما جارتنا مملكة الخير كانت تطردنا . جارتنا رافعة راية العروبة والاسلام . كوم حجار ولا هالجار

    بالمناسبة لا ادري لما ذكرت منطقة fairield وهي منطقة بسيدني

  18. دولة ايران الاسلامية تدافع عن الحق ضد نار الظلم الاستعماري الامريكي و الاسرائيلي منذ عشرات السنين ايران ظاهرة حقيقية و الدليل ان النظام الامريكي يحسب لها كل حساب ولم يستطع استخدام القوة ضدها فالهلال المقاوم و الممانع بكل قوة و حزم هو الذي بفرض الوقائع ومن حق ايران امتلاك اسلحة نووية رادعة فورا طالما ان محور الشر الامريكي لا يتعظ و يسنمر في التطاول و العدوان . مصلحة العراق مع مصلحة ايران الجار وليس مع العدو الامريكي البعيد الاف الاميال والمردوع من روسيا الضاربة .التحذير الايراني هو الذي يجعل المعتدي الامريكي مختبأ في جحوره في العراق منذ سنوات و لا يظهر في الاعلام.

  19. تصريحات المرشد الأعلى موجهة الى الإدارة الامريكية بالذات نعم ه ي موجهة برسالة ضمنية الى امريكا انه مستعدين للتفاوض والتنازل مقابل فك الحصار عن ايران التي بدات ترزح تحت تاثير العقوبات الامريكية والقادم اقسى واعظم وهذا واضح لكثير من الناس ومنهم انا الذي اتردد الى الجارة ايران كثيرا حقيقة لاتقبل الشك هناك يبدو تاثير العقوبات الامريكية واضحا من انهيار العملة وانتشار الفقر وتذمر الناس من سياسة حكام ايران بجناحيهم المحافظين والاصلاحيين .

  20. الحشد الشعبي لا يتجرأ على الامريكيين لكنه يفرد عصلاته على المتظاهرين الجوعى في البصرة

  21. استاذ عبدالباري
    لماذا توقفت عن متابعة اليمن
    نحن نحرق وانتم ساكتون

  22. استاذ عبد الباري
    اعلم ان العلاقة بين ايران و العراق علاقة روحية دينية منذ آلاف السنين انظر الخارطة بين البلدين كم كيلو متر البلدان يشتركان في الطقس في المياه في البترول في العقيدة في مرجيعة التقليد شط العرب بين البلدين حقول النفط مشتركة , كم زائر ايراني ياتي الى العراق سنويا ملاين و كم زائر عراقي يزور ايران لزيارة العتبات المقدسة في ايران و الراحة و العلاج – معظم الايرانيون يقلدون السيد السيستاني متصاهرين على مستوى الثقافة الدينية و غيرها
    العراقيون اخذواموقف من السعودين الوهابية عندما هجموا في القرن الثامن و التاسع على كربلاء و استباحوا و سرقوا تراث الامام الحسين ع حرب ثمان سنوات بين البلدين من الممون المالي و المحرض غير السعودية العراقيون مستاين و يكرهون السعودين محاولات السعودية لا فائدة من ورائها انزل كربلاء و النجف تشاهد الشعب يتحدث الفارسية الايرانيون يفدون و يضحون من اجل كربلاء و النجف و الكاظم اعتقد الاخوان السعوديون لا يدركون تلك العلاقة الروحية

  23. تخمينى يا خامينى انكم ستطردون الامريكان من العراق .

  24. ابو علي من استراليا
    كتبت
    “”ايران لها افضال لا تستطيع مليارات بن سلمان لا ان تمحيها ولا ان تمحي سود عمايلهم بالعراق””
    ===
    اذكر خمسة افضال لايران على العراق غير ضياع الموصل لألفين داعشي وفرار ٦٠٠٠٠ ممن جندهم المالكي، ومن ثم استعادتها بمساعدة التحالف
    هل هناك افضال اخرى؟
    واذا كان هناك افضال ، فما بال واحدة من اغنى دول العالم بالنفط والماء والعقول والاراضي الخصبة تعيش حالة من التراجع غير مسبوقة، ويهاجر ابناؤها بالملايين فرارا منها، ومن ثم يتحدثون الينا من Fairfield عن افضال ايران؟

  25. مهما دفعت السعودية فلن تتمكن من اختراق منظومة الحكم العراقية المرتيطة مع ايران ،، السعودية عجزت عن القضاء على فصيل ايراني صغير باليمن و لم تتمكن حتى من مفاوضته ،، و للاسف السعودية تتاجر بالطرف الخاسر ،، و للاسف السعودية خاصمت تركيا و ايران معا ،،

  26. بصراحة وبدون رتوش انا مع ايران واكن لها كل الحب وبنفس الوقت اكن للسعودية كل البغض لانني اتهم النظام السعودي بكل ماسي شعبنا من دعم صدام للحرب وقمع شعبه الى دعم الامريكان لغزو وتدمير العراق الى دعم داعش وتفريخاته الارهابية الى تكفيرنا وشتمنا من قبل شيوخ الوهابية ليل نهار . وارى بعين الشك والريبة اي محاولة سعودية لوضع رجلها او مصالحها بالعراق . السعودية بصراحة بغض النظر عن شيعة ووهابية فهي كذلك لها نظرة استعلائية ولا تقبل ان يختلف معها احد وكل حلفاء السعودية عدى الغرب وامريكا والصهاينة لم يروا خيرا منها فهذه مصر وذاك المغرب وهذا الاردن وكذا السودان . هي تريد ان يقتنع حليفها بمقولة انا ربكم الاعلى .
    اوك يقولك احنا عرب واخوة ونعاون العراق ونستثمر اوك ولكن اتمنى ان لا يكون هناك شروط وتوجيهات خاصة بخصوص علاقة العراق بايران .
    نحن بالعراق تجد الاف العوائل ذات اصول ايرانية وكذا في ايران هناك الاف العوائل ذوي اصول عراقية والتبادل التجاري والسياحة الدينية بالملايين .
    ايران لها افضال لا تستطيع مليارات بن سلمان لا ان تمحيها ولا ان تمحي سود عمايلهم بالعراق

  27. شرحبيل
    =====
    : نار الفقيه ونار أمريكا ..
    اخ من الفقيه
    هم كوارث المنطقة

  28. شرحبيل
    هل الحرس القوري قادراُ على مجلهة أمريكا ؟ الحرس الثوري مخصص للعرب وليس لأمريكا ومدرب على اساس التعامل مع الشعب العربي ليس غير
    ===============================
    شكرا لك على قول الحقيقة

  29. امريكا سرقت سته تيرليون دولار من خيرات العراق ،
    امريكا خلعت صدام وجلبت هؤلاء وحطتهم مكان صدام ،
    فمن يسترجل ويتحرش بالقوات الامريكيه ، اجزم لتشيلهم
    امريكا وترجعهم مكان ما جابتهم ، ويمكن تحط رغد مكان ابوها ،،
    تحياتي ،،

  30. إيران الظاهرة الصوتية أجبن من أن تعطي الضوء الأخضر أو الأصفر أو الفسفوري للحشد الشعبي لمهاجمة القواعد الأمريكية في العراق وهي التي سارعت بالتصريح أمس الأول على لسان رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني بأنها لن تغلق مضيق هرمز – كما هددت بذلك عشرات المرات سابقاً قبل أن يريها ترامب عينه الحمراء ويثبت لها بالقوة جديته بمنعها من تصدير النفط – كرد على العقوبات الأمريكية بحجة أن لديها مصادر دخل أخرى لتعويض خسائر منعها من تصدير النفط. هذا التراجع الكبير في التصريحات أو بالأحرى ارتعاد فرائص المسؤولين الإيرانيين بعدما علموا أن التهديد الأمريكي بمنعهم من تصدير النفط هو تهديد جدي وحقيقي لا يحتمل أن تعطي إيران الضوء الأخضر أو الفسفوري للحشد الشعبي لمهاجمة القواعد الأمريكية في العراق، بل على العكس ستعمد إلى إلجام الحشد الشعبي بمنع اتخاذ أي خطوة انتقامية تفادياً للأسوأ وهو الإطاحة بالنظام الإيراني وقصف منشآته.

  31. تصحيح
    على جميع السوريين و العرب معرفة خفايا المؤامرة الدولية ضد سوريا و شعبها منذ ثمانينيات القرن الماضي فالنظام الامريكي و الغربي و الاسرائيلي كان يخطط ليل نهار والمؤامرة لم تبدأ عام 2011 بل قبل ذلك بكثير . تلك الانظمة حاولت بالوسائل السياسية الضغط على الدولة السورية للتطبيع مع العدو الاسرائيلي تارة باحتلال لبنان في اوائل الثمانينيات ودعم نظام مداهن للعدو كجيش لحد ولكنها فشلت فانتقلت الى اغراء القيادة السورية بالمال و بلايينها مقابل عدم دعم المقاومة و ايران ولكن ذلك فشل ايضا فانتقل المتآمرون الى اغتيال الحريري و اتهام سورية و تحذير سورية بوضع مشابه للعراق ولكن ذلك فشل ايضا . وهنا ركز المتآمرون على خطة خبيثة لادخال الارهابيين الى سوريا و افتعال صدام و حرب وخصصت ميزانية باكثر من مائة بليون دولار . هذا تطلب التعاون مع انظمة عميلة في المنطقة لتمويل و تامين الارهابيين المتأسلمين على مستوى القادة وهؤلاء كانوا يعلمون المؤامرة ولكن المقاتلين كانوا مضللين بانهم يحاربون الكفر و وقعوا في الفخ ودخل اكثر من مائة الف ارهابي ارتكبوا جرائم بحق الشعب السوري خلال 8 سنوات وعقابهم شديد عند الله القهار هم و اسيادهم .. قام بندر بن سلطان ونظام قطر بتحشيد وتمويل الارهابيين من اسيا و افريقيا و بعض الدول العربية و نقلهم الى سورية . وقام اردوغان بادخال الارهابيين الى شمال سورية خلال سنوات بحجة الديموقراطية الزائفة . وقام العدو الاسرائيلي بتوجيه تلك العصابات بوهم اسقاط النظام السوري وتم تخصيص حملات اعلامية دولية لتشويه القيادة السورية كلفت عشرات المليارات وادخال عصابات الخوذ البيضاء لخلق اكاذيب و مسرحيات مفبركة عن استعمال السلاح الكيماوي ضد القيادة السورية ولكن كل هذا فشل ايضا بقوة وارادة القيادة السورية و المقاومة اللبنانية و حلفاءها و فقد المتآمرون صوابهم بهستيريا و الان يتوهمون بالحل السياسي بتغيير الدستور للتمهيد بالتطبيع مع العدو الاسرائيلي و انتخابات يتم فيها شراء اصوات من الخارج بالمال من خلال اللاجئين السوريين في اوروبا و تركيا وهذا من عاشر المستحيلات فالسوري الوطني لا يخون ولن يؤخذ باي صوت مدفوع من المستعمرين المعتدين ولن تجرى اية انتخابات الا بعد عودة جميع اللاجئين السوريين الى بلادهم . الان ما هو الحل فيما يخص عدم تكرار ذلك في باقي الدول العربية . يجب تفعيل الخدمة العسكرية و التجنيد لكل الشعوب العربية و لبناء الجيوش الشعبية بحيث تساعد الجيوش النظامية العربية بحماية الحدود ونشرها وكان من المفيد للدولة السورية لو قامت بنشر الجيش الشعبي على الحدود السورية في الجنوب و الشمال و الشرق في عام 2011 للتصدي لاندساس الارهابيين المتأسلمين و منعهم من الدخول الى الداخل وهذا درس هام وكان من المطلوب توعية الشعب السوري في بداية المؤامرة بحملات اعلامية مكثفة عن اهداف التآمر على الدولة السورية في 2011 بحجة الديموقراطية وكشف كل الخطط اعلاه . ثانيا يجب التركيز على التعاون مع دولة ايران فهي الوحيدة التي تعادي العدو الاسرائيلي و ثانيا التعاون مع الصين فيما يخص التصدي للعدو الاسرائيلي .

  32. يحق للشعب العراقي تحرير أرضه من هذه القوات التي حولته إلي كيانات متصارعة .وبمناسبة قراءة هذا المقال،أرحب بالسيد عبد الباري عطوان في بلده الثاني موريتانيا.

  33. الأستاذ العزيز ابو خالد ان تناول موضوع من هذا النوع والمتمثل بعلاقات دولية فإن بحثه وتحليله في اعتقادي يثير الكثير من القضايا والمشكلات لعلك اختصرتها لعدم التطويل ومنها:_
    1_المسأله ليست ان يطلب خامنئي وإن تنفذ أمريكا أو ترفض فالأمر يتعلق بالحكومتين العراقية والأمريكية وهنا فالأمر لا يخرج عن أحد الاحتمالين
    أولهما أن تنصاع الحكومة العراقية لطلبات(ان لم تكن أوامر )خامنئي وتطلب من الإدارة الأمريكية سحب قواتها .وهنا اعتقد ان الادارة الامريكية ستستجيب .مالم تكن الاتفاقية بينها وبين العراق تضع أمام الاخيرة عقبات معينه وبنود تمكن الأمريكان من المماطلة التي ستكون نهايتها الانسحاب .ونحن نتفق جميعا على وجوبية وأهمية انسحاب القوات الأمريكية ليس فقط من العراق بل من كل بلد عربي تتواجد فيه غير أن اتخاذ قرار كهذا ينبغي ان يكون قرارا عراقيا خالصا يتوخى مصلحة العراق مطلقا .وهذا يستدعى ان يتخذ في الوقت المناسب للعراق لا لإيران.إذ سيترتب على قرار كهذا وبتوجية من إيران تبعات ليست بالبسيطه على العراق في هذا الظرف بالذات .وهنا فإن إيران تريد من العراق الدخول في صراع مع الأمريكان نيابة عنها وهذا لاينم عن أي قدر من التحالف بينهما الذي أشرت بل علاقة تبعية وتقديم ضحية . إذ التحالف يقوم بين قوى لها مصالح واضرارمشتركة وعلاقات ندية .
    اماثانيهما فإن لا تتجاوب الحكومة العراقية لأوامر خامنئي وهنا ستلجأ إيران إلى تحريك مليشيات موالية لها في العراق وعناصر مخابرات إيرانية لاستهداف القوات الأمريكية في العراق وهناستكون الحكومة في حرج و ستلجأ إلى استخدام القوة لحماية هذه القوات وضبط المعتدين عليها وبالتالي خلق صراع بين الحكومة العراقية وفصيل شعبي وهو ما يضر كثيرا بالعراق أمنا واقتصادا وبسبب إيران ولمصلحتها. أما بشأن قرار مجلس النواب فليس له سلطة على اتفاقية سبق أن وافق عليها وأصبحت قانونا ينبغي على مجلس النواب مراعات مايفرضه من التزامات عند اصدار اي قانون بحيث يعد باطلا كل قانون يخالف الالتزامات الدولية التي تكون الدولة طرفا فيها .بل إن الاتفاقية الدولية تأتي في مرتبة اعلا من الدستور حيث تراعي دساتير الدول عدم تعارضها مع التزاماتها الدولية بموجب الاتفاقيات المصادق عليها .وبالتالي لا أثر لتصويت مجلس النواب بالإجماع في هذا الشأن .وتستطيع السلطة التنفيذيةوحدها اتخاذ قرارات سيادية تتعارض مع االتزاماتها الدولية وتتحمل تبعاتها..
    2:_إيران مجرد ان تطلب وتهدد دولة اخرى ذات سيادة بسحب قوات دولة أخرى من أراضيها يعد انتهاك لسيادة واستقلال العراق إذ أن ذلك شأن سيادي عراقي وهذا لا يشير إلى تحالف كما تفضلت بل عن علاقة أمير وتابع .
    3:_عقد اتفاقيات نفطية وغازية بين العراق وإيران معناها ان تعويض خسائر إيران سيكون من نفط وغاز العراق وهو الموضوع الذي يتصارع عليه العالم وتضع إيران عينها علية .بالمقابل لن تعطي العراق مليما واحدا ولا مناطق صناعية ولا غيرها وستخلق عقبات تبرر عدم تنفيذها
    4:_السعودية قدتدفع استثمارات وتعرف مقدما أنها لن تستفيد منها ولاتامل ان تحقق من ورائها مصلحة سوى تنفيذ أجندات طلب منها الأمريكان القيام بها .والسلام

  34. كلمات لذر الرماد في العيون…. وشنطن، طهران وتلابيب في خندقٍ واحد… حلف…. سمة ما شئت.. اي نزاع بين طهران و بين وشنطن وتلابيب هو إختلاف علي الغنائم لا أكثر، يُحل بغارة اسرائيلية علي سوريا وبعدها يسكتون قليلاً ليتعانقوا في الخفاء…

  35. كالعادة……السعوديين اول من يخسر وأول من يدفع أمواله بلا نتيجة…..

  36. الحشد الشعبي العراقي ينتشر بين المدنيين ويزرع الخوف والترهيب، وإلا فليذهب ويحرر شمال العراق من الاحتلال الكردي والإسرائيلي هل يتجرأ، بالنسبة حزب الله هو أفضل من يحمي حدود إسرائيل وهو المسبب الرئيس في الانقسام الطائفي وخراب لبنان.

  37. يااخوان دعونا ننتظر ونرى. لماذا دائما نظن السوء وان بعض الظن اثم. قد تكون نية السيد عادل عبد المهدي صادقه في تقريب وجهات النظر بين السعوديه وايران. عسى ان ينجح في مسعاه خصوصا اذا اخذنا بنظر الاعتبار بان كلتا السعوديه وايران متضررتان من الخلاف الحالي بينهما ونرى بوادر رغبه سعوديه بالابتعاد عن التبعيه لامريكا بعد ان ضاقت ذرعا من الاطماع والصلافه الامريكيه التي لا حدود لها. دعونا نستبشر خيرا والله المستعان.

  38. “ودخول السعوديّة على الخط لا يُمكن أن يأتي عفويًّا، ومن غير المُستغرب أن يكون بطلبٍ أمريكيٍّ”
    أستاذ عطوان، و انت الداري بمثل هذه الامور، متى قدمت السعودية (و الدول الخليجية الاخرى) اي مساعدة مالية، قرضاً كانت ام هبةً، لأي كان وخصوصاً الدول العربية بدون موافقة او امر من امريكا؟ انظروا لحالة الاْردن مثلاً او ما أتى في مذكرات الملك الراحل حسين، عن القرض من الكويت، او ما صرح به الملك الراحل الحسن الثاني اثناء ما يسمى بحرب تحرير الكويت عن النفط الذي يشتريه المغرب من السعودية و الذي قال عنه ان الاول يدفع ثمن الفاتورة كاملة الى اخر مليم؛
    على كل حال، من عول على السعودية فهو فاشل وهذا ما سيحدث باْذن الله في مسالة ايران و خصوصاً “صفعة” القرن لاغتصاب ما تبقى من فلسطين و التي سوف تنزل على ال سلمان (لكي لا أقول ال سعود احتراماً لمن هو شريف منهم) وإسرائيل و إدارة ترامب كالصاعقة التي ستودي بهم جميعاً وان ناظره لقريب!

  39. الهلال المقاوم اتهمه البعض بأنه هلال شيعي، اليوم اثبت جدارته، ووقف دول هذا الهلال المقاوم أما تحديات كبيرة جدا آخرها المتطرفون… اليوم يقف هلال المقاومة متماسكا اكثر من اي وقت مضى لإخراج الامريكان، وغدا إنشاء الله لتحرير القدس الشريف، وما ذلك ببعيد.. هلال المقاومة يفتخر بأن فيه المسلم الشيعي وفيه المسلم السني، وفيه المسيحي المقاوم، الجميع يقاومون الاحتلال… وطبعا هذا الأمر لا يريح ترامب أو ال سعود، فهؤلاء يلعبون بورقة الطائفية لكي يشتتوا القوة المقاومة ولكي يقسموا الشعوب، وكل ذلك لأجل الكيان الصهيوني، ولو كان ذلك على حساب الدين والعروبة… فتعسا لترامب وحلفاؤه ال سعود….

  40. أستطيع تفهم كل ما جاء فى المقال بشكل أو بآخر الا أمر واحد وهوا “استثمار أمريكا فى العراق ما يزيد عن سته ترليون دولار ” هل تتخيلون المبلغ ؟؟!! كيف ومتى وفى ماذا ؟؟ كل ما نعرفه هو ان أمريكا دمرت العراق تدميرا شاملا وإعادتها للخلف قرونا عديدة على كل المستويات.
    اذا كان المبلغ قيمة التدمير الشامل فكم ستكون كلفة إعادة إصلاحه ؟؟ المثل يقول مخرب غلب الف عمار اى واحد إلى الف لكم احتساب المبلغ مع تخفيض ٩٠% هذا من ناحيه ومن أخرى هل يعقل أن نتعامل مع كل ما تقوله أمريكا على انه صحيح حتى ان كان لا تقبله ذرة من عقل وكأنه قرأن منزل .
    سؤال اخير كم تعتقدون قيمة استثمار أمريكا وإسرائيل وبقية حلفائهم المعروفين فى تدمير العالم العربى برمته مضافا إليه جزاء من الاسلامى؟؟؟
    اللهم زكينا عقولنا يارب……

  41. یا عیب۰۰۰صرنا ننتظر طلب اية الله خامنٸي لطرد القوات الاجنبیه من ارضنا۰۰۰۰!!! تواجد قوات اجنبیه في بلدك تعتبر اهانه لکل شباب البلد۰ بعدین في العراق شو عاد في عندنا غیر مقاتلین وجنود۰!!! اذا الامریکان بدهم یساعدو في بناء العراق یجیبولنا کهرباء وقمح ومعدات طبیه، مش جنود۰ العراق عنده جنود بوزع علی العالم کله

  42. لا يمكن للعراق بكل اطيافه علمانيه وشيعيه وصوفيه سنيه ان ينفك من التحالف والالتقاء مع ايران حتى ولو اختلفت الاراء والمواقف احيانا لانها مسألة وجود ومصير حيث السعوديه لاتعترف بالمكونات العراقيه ابدا ومن زمان ويكفرون الشيعه جهارا نهارا ومناهجهم الدراسيه تقول ومشايخ السعوديه يصرحون بذلك والتاريخ البعيد والقريب شاهد على ذلك والعراقي يتوجس من السعوديه ولا يسرهه سماع اسمها ولا يثق بها ابدا هناك بون شاسع في التكوين والمزاجيه لا يمكن ابدا وهم اي السعوديه تدرك ذلك بشكل جيد.. ايران بالرغم من بعض الاختلافات في رابطة اللسان اي اللغه ان اغلب العراقين لا يتوجس منها ويلجأ اليها عند الشده والتاريخ شاهد عندما التجأ الالاف من العراقين بكل أطيافهم اسلامي علماني يساري شيوعي وعاشوا داخل المجتمع الايراني والسعوديه وضعت بضعة ألاف من اللاجئين العراقين في غزو وتحرير الكويت في مخيم رفحه سئ الصيت في الصحراء معزولين وقامت بمراقبتهم بشكل تعسفي وسفرتهم الى دول اوربا وامريكا للتخلص منهم وهذا معلوم للقاصي والداني خوفا ورعبا من روافض العراق مطلوب من السعوديه عمل الكثيرلتغير هذه الصوره النمطيه والانفتاح على الاخر واحترمه اذا كانت حقا صادقه في توجهها وليس شتم الشيعه وتكفيرهم يوميا على العلن وتقول نهديكم ملعب رياضي وبضعة ريالات لكي تحبونا ونكون في قلوبكم. العراق وايران يجتمعا في تاريخ حضاري عريق مجتمعات لديها فنون الادب والثقافه والعلم للتخاطب وليس الالغاء لان الذي في بيته نور الثقافه منذ ٧٠٠٠ سنه لا يخشى الاخر ولا يحتاج الجهل.

  43. طيب وقديش كلف تدمير العراق من 1990 لحد اليوم؟ ومين المسؤول؟ وين الحساب والعقاب؟
    علشان العراق يصير حليف للسعودية لازم تدفعله كل تكاليف الحروب والحصار والدمار، ﻷنه السعودية وحلفاءها العرب كانوا السبب الاول والرئيسي للغزو الامريكي للعراق وحصاره وتدميره عن بكرة ابيه. كيف بدو يصير العراق حليف للسعودية، انا مش فاهم! اما الفساد، الفساد، ثم الفساد. بطونهم جربا، بتوكل وما بتشبع.
    أما بنتأمل انه في حدا يتعلم من اغلاط الماضي.

  44. وشر البية مايفقع من الضحك…
    عبد المهدي تحت نارين : نار الفقيه ونار أمريكا .. وهي قنلة إعلامية كبيرة من الفقيه تطاد تكون نكتة الموسم ..فإذا استجاب عبد المهدي له فسوف تشويه أمريكا على نار هادئة ، وسؤالنا للقراء العرب تحديداً : هل الحرس القوري قادراُ على مجلهة أمريكا ؟ الحرس الثوري مخصص للعرب وليس لأمريكا ومدرب على اساس التعامل مع الشعب العربي ليس غير ….

  45. .. مرة اخرى تختار ايران استخدام أراض عربية لخوض معاركها
    .. ان يطلب خامنئي من رئيس الوزراء العراقي اخراج اميركا من العراق شئ وأن ينفذ رئيس الوزراء المطلب شئ أخر
    .. ان تمنح السعودية مليار دولار فعلا شئ وأن تعد ايران المفلسة بإنشاء مدن صناعية في المستقبل على ترابها شئ اخر
    .. ان يقرر الحشد الشعبي مهاجمة قواعد امريكية محصنة شئ وأن ينجح شئ اخر
    .. العراق أعلن وعلى لسان رئيس وزرائه التزامه بالعقوبات على ايران

  46. ___________ أمريكا لأ تسعى لإسقاط نظام الملالي ولن يكون حرب ؛ حصار تمهيدا للمفواضات ؛ عادل عبد المهدي لن يقدم على هذه المغامرة المحفوفة بالمخاطر ؛ يعلم عبد المهدي أكثر من غيرة بالمخزون الهائل من فلول داعش التي تحتفظ به أمريكا.

  47. السلام ..تحية طيبة وبعد..ترامب الارهابي يصنف بقوائم الارهاب الحشد الشعبي 
    بالعراق وحزب الله بلبنان والحرس والحرس الثوري بايران لانهم يحمون دولهم اي يحمون العراق ولبنان وايران فهو يريد اخلاء تلك الدول من اي حماية ليتوسع السرطان الصهيوني ويحتل كل يوم دولة من تلك الدول لذا يجب ايقاف واستاصال ذلك السرطان بالقوة من قبل الدول الاسلامية والعربية الشريفي،،هناك نقطة هامة جدا الواجب على ترامب ان يصنف الجيش الامريكي في قائمة الارهاب لانهم عند كانوا يقتلون العراقيين بالالاف باليوم الواحد على لسان جنودهم ومازال الامريكان يقتلون المدنيين السوريين اكراما لاسرائيل ذلك الورم السرطاني وترامب اداة حقيرة لذلك الورم المستفحل والذي يجب ازالته واستاصاله فورا

  48. العراق بلد عربي قديم وأصيل، وعلى أرضه نشأت ونمت أقدم الحضارات البشرية، ومن ضمنها الحضارة العربية الإسلامية، وبغداد كانت هي عاصمة الرشيد الذي كان يقول للسحابة التي تمر فوق قصره: في أي جهة من العالم سقط مطرك، سيأتيني منها خراجي، ولم يعرف العالم العربي هذا التمزق والتشتت والضياع إلا بعد غزو العراق وتدميره، ولقد استخلص العراقيون الدروس من تجربة الغزو الأمريكي الذي هزموه بمقاومتهم الباسلة في ظرف ثماني سنوات… هذا العراق لا يمكنه أن يكون إلا كما عاش في الماضي بلدا حرا شريفا ونزيها ومقاوما وضد كل المشاريع الصهيوأمريكية والوهابية التي تستهدفه هو أساسا ومن ورائه أبناء أمته.. جميع محاولات استمالة العراق لشراء كرامته وتدجينه ستصطدم بجدار الرفض الشعبي العراقي.. نحن نثق تماما في وطنية وعروبة هذا الشعب العظيم والعريق في التاريخ.. ليحلم آل سعود والأمريكان وشذاد الآفاق الصهيانة بما يريدون، العراق أكبر منهم وسيحول أحلامهم بمعية أشقائه المقاومين العرب والمسلمين إلى كوابيس..

  49. لابد من اجهاض زيارة الوفد الذي ينوب عن الاسرائيليي الى بغداد

  50. ___________ زيارة الوفد السعودي إلى العراق يهدف إلى إفشال التقارب الأردني ؛ المصري ؛ العراقي ؛ وأتوقع أن السعوديين لن ينجحوا هذة المرة. وهو رد على التقارب الأردني المغربي أيضا ؛ زيارة عمر الرزاز و فيصل الفايز إلى السعودية لم تنجح في تجاوز الخلافات وبناءا علية لم يلتقي الملك سلمان بالملك عبدالله.

  51. عزيزي استاذ عبد الباري
    من يسمون انفسهم ساسه في العراق وهم من يحكم الان لا يفعلون شيء لصالح العراق مطلقاً لسبب بسيط جداً هؤلاء ولاءاتهم مشتته ولمن يدفع اكثر او بالأحرى من يدعمهم بالبقاء في سدة الحكم والمسؤوليه ليستمروا بالسرقات والتمتع بالسلطه وحماية انفسهم من المسائله في حالة مجيء حكومه وطنيه بعد عمر طويل طبعاً.
    الحكومه العراقيه منذ 2003 ولحد الان لا تستطيع ان تعمل شيء بدون علم السفارتين الامريكيه والبريطانيه واذا قلت هذا غير صحيح وان الايرانيين يسيطرون على القرار العراقي فسأقول لك استاذ عطوان اذا كانت امريكا استثمرت المليارات في العراق لماذا تركته لقمه سائغه لايران؟؟؟
    لماذا لم تستثمر هذا في العلم والمدارس والجامعات وتدريب سياسيين شباب لاستلام السلطه وجعل العراق دوله ديمقراطيه حقاً؟؟؟
    امريكا عند بدء عدوانها على العراق واحتلاله قالت انها تريد ان تجعل العراق ديمقراطياً ويكون النموذج بعد ديمقراطية اسرائيل مما يؤدي الى تهاوي الحكومات المجاوره الواحدة تلو الاخرى لتصعد الديمقراطيه مكانها ولكن امريكا جعلت العراق نموذجاً للفوضى والقتل والتدمير لترى الشعوب المجاوره ماذا سيحصل لها اذا طلبت الديمقراطيه الامريكيه وتجرأت على المطالبه بتغيير حكوماتها الفاسده!!
    عليه فان امريكا هي من خلقت هذا الواقع وايران استفادت من كل ذلك وبدون خسائر، الا تسال كيف تستطيع ايران ان تستمر بتطوير اسلحتها وبرنامجها النووي وهي محاصره؟؟ من اين لها بالعمله الصعبه؟؟
    ايران زرعت عملائها والاحزاب التي تدعمها في السلطه العراقيه لشفط خزائن العراق من خلال الاحزاب الدينيه بدوائرها الاقتصاديه والبنوك التي تشتري الدولار من البنك المركزي العراقي ويتم غسيل هذه الاموال وتهريبها بطرق معقده لصالح ايران.
    قامت الاحزاب المواليه لايران والسعوديه والكويت بتأجير المصانع الحكوميه وإغلاقها لتعطيل الانتاج وتعطيش السوق العراقيه لهذه المنتجات والتي سيقوم العراق باستيرادها من الخليج او ايران او تركيا ومن جهه اخرى قامت تركيا وايران بتدمير الزراعه والمياه ليكون العراق سوقاً لتصريف منتجاتهم الزراعيه.
    الا تتسائل لماذا يسيطر حزب وتيار الحكيم على البصره وموانئها؟؟
    لتهريب النفط الايراني وبيعه لصالح ايران!!
    هذه الاموال لاتقل سنوياً مئات المليارات من الدولارات فهل تتصور ان ايران ستتنازل عنها للسعوديه او لامريكا او اي جهه اخرى قد تزاحمها هناك؟؟!!
    اذن كل هذا اما بسبب غباء الامريكان الذين دمروا العراق وسلموه على طبق الى ايران او ان لهم في هذا مارب سنعرفه لاحقاً.
    هنالك من يتساءل اذا كانت امريكا تريد حصار ايران لماذا تسمح للعراق باستيراد الكهرباء والغاز والوقود من ايران؟؟!!
    ايران محاصره وعدد نفوسها ثمانون مليون وتستطيع تصدير الوقود والغاز والكهرباء والعراق ذو الخمسه وثلاثون مليون نسمه وليس لديه حصار لا يستطيع توفير الكهرباء والوقود والغاز لشعبه!!!
    الا تستطيع امريكا باعادة الكهرباء للعراق خلال اسبوع مثلما فعلت مع الكويت خلال 48 ساعه بعد اخراج القوات العراقيه؟؟!!
    اذن نعود ونقول ان هنالك شيء مريب بتصرفات امريكا.
    تحياتي لكم استاذ عطوان

  52. أمريكا أجبرت على الهرب من العراق “حتى وهي مدججة “بالعديد والعدة” وهي تدشن “أول “عزوة إلكترونية” ؛ وأمام تعنت “بولتون الذي أقر واعترف بكل صلف ووقاحة أنه “غير نادم على تدمير العراق” فأعتقد أنه آن الأوان لتلقينه “جزاء العدوان” خرقا لكل المواثيق والأعراف والسلوكات البشرية !!!

  53. المشكلة يا سادة يا كرام ليست في الجمهورية الإسلامية الإيرانية أو محور المقاومة والممانعة، المشكلة في أمريكا وإسرائيل وأدواتهم الإقليمية الذين يريدون أبعاد العرب والمسلمين عن أي محور مقاوم وممانع لهم…

    افهموا يا عرب ويا مسلمين المصيبة الحقيقية هي أمريكا وإسرائيل وأدواتهم الإقليمية الذين يريدون تدمير الأمة العربية والإسلامية لكي يهيمنوا على العالم العربي والإسلامي…

    وهؤلاء سوف يفعلون المستحيل لدمار الأمة وعدم تقاربها مع بعضها البعض لكي لا تكون هناك أي مقاومة وممانعة لهم…

  54. اسرة ال سعود ليست مخولة على الاطلاق بقطع العلاقات او اقامة علاقات مع هذه الدولة او تلك هذا شأن امريكي ويتبع مباشره الى البيت الابيض وهذه الاسرة عملها تنفيذ الاوامر
    حتى الاموال وقدرها التي تقوم باستثمارها احيانا في هذا البلد او ذاك هى بامر امريكي ولا تستطيع هذه الاسرة استثمار فلس واحد عند احد بدون ان يقوم الامريكي باصدار هذا الامر حتى وان لم يرق الامر لهذه الاسره
    وأكثر من ذالك هو ان الاموال التي يقرر الامريكي استثمارها في هذه الدوله او تلك يقوم بتحديد حتى المجالات او المشاريع التي يجب ان تستثمر فيها هذه الاموال وعادة ما تكون المشاريع ( في الدول العربيه ) اما عهريه او ترفيهيه او سياحيه او فندقيه او فنيه او رباضيه او تمويل شق طريق هنا او هناك او مؤسسه اجتماعيه لمساعدة هذه الفئه او تلك وما شابه ذالك
    يجب ان تكون بعيدة جدا عن مشاريع البنيه التحتيه المهمه او مشاريع الانتاج او التنميه او مراكز البحث والتطوير والصناعه
    بعكس الاموال المستثمره في اوروبا
    امريكا اعطت امرا باستثمار مليارد دولار في العراق منها انشاء مدينه رياضيه وهو مشروع لا يسمن ولا يغني من جوع اما عن باقي المشاريع فهى غير معلومه لان الافصاح عنها صيصيب الشعب العراقي بالغثيان
    هناك مشروع منطقة حره على الحدود تحثوا عنه ربما تستخدم لبيع غبار الصحراء وزوابعها
    بينما مشاريع ايران كونها دولة مستقله وتريد ان يعود من استثماراتها عوائد ومصالح تشترك مع الاخر بها تظهر بوضوح انها مشاريع تخدم البلدين وتعود بالمنفعه على الشعبين مباشره وتزيد من فرص العمل وغيرها من الفوائد العظيمه
    وهذه المشاريع لا شك انها ستكون هدف امريكي تحت حجج واهيه لانها تتعارض مع اجندة الصهاينه وال سعود والامريكان فيما يخص مصالح شعوب المنطقه
    وعليه سوف لن يجني الامريكان شيئا من زيارتهم الاخيره الى العراق ومعهم مليارد دولار عراقي نهبو من العراق ولن يستطيعوا ان يخفوا انفسهم من خلال هذه الزياره التي قاموا بها مرتدين عبائات ودشاديش عربيه ان يخدعوا الايرانين او العراقين بهذا كون اذانهم طويله وانيابهم حاده وعيونهم صفراء تلمع فهم الذئب لا شك في ذالك

  55. خامنءي يطلب ( يأمر) عبد المهدي بإجلاء القوات الأمريكية. هزلت…..العراق بلد الحضارات، الذي حكم نصف الكرة الارضية، صار مجرد ولاية إيرانية.
    أين الكرامة ، أين عزة النفس.أذناب الملالي حولوا شيعة العراق إلى مجرد مريدين، حطب لحروبهم. يريدونهم أن يحاربوا امريكا.
    لماذا لم يهاجم الايرانيون ومليشياتهم امريكا في سوريا ؟
    لا أدري كيف ستبني إيران المحاصرة الجاءعة ثلاثة مدن عراقية.
    إذا استمر حكام العراق في التبعية العمياء لنظام الملالي سيجرون بلدهم إلى الهاوية.لأن ثنائية المحور هذا _سوريا وايران_مجرد دول خربانة لاتملك ماتقدمه للعراق والعراقيين.

  56. اخر ما يريده ترامب هو ان يعود الجنود الاميركيون الى بلادهم جثثا في اكياس بلاستيكية قبل موعد الانتخابات الرئاسية الاميركية المقبلة.
    ترامب يعرف ذلك، والايرانيون يعرفون ذلك، ونحن نعرف ذلك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here