الخارجية المصرية تعلن الإفراج عن مصريّين اثنين كانا محتجزّين في إيران

القاهرة / الأناضول: أعلنت وزارة الخارجية المصرية، الخميس، الإفراج عن اثنين من مواطنيها كانا محتجزّين في إيران منذ نحو شهرين.

وأوضحت الخارجية في بيان، أن جهودها تكللت بالنجاح في الإفراج عن مواطنين اثنين كانا محتجزين لدى طهران؛ بتهمة دخولهما بشكل غير شرعي للمياه الإقليمية الإيرانية على متن مركب صيد إماراتي.

وأشار البيان إلى إنهاء كافة الإجراءات القانونية الخاصة بهما، مؤكدًا أنهما “بحالة جيدة بعد إتمام الإفراج عنهما، ومعاملتهما بصورة طيبة خلال فترة احتجازهما”.

يأتي ذلك بعد إعلان السلطات المصرية في 3 فبراير/ شباط الماضي، الإفراج عن 5 مواطنين آخرين كانوا محتجزين في إيران، في واقعة مماثلة، كانوا على متن مركب صيد سعودي.

وأعلنت الخارجية المصرية عن الواقعتين، نهاية العام الماضي، في بيانّين منفصلين.

وسبق أن أكدت القاهرة متابعتها للواقعتين، واستمرار جهودها للإفراج عن مواطنيها المحتجزين.

وقطعت طهران علاقاتها مع القاهرة عام 1980 بعد عام واحد من الثورة الإسلامية وتوقيع مصر لاتفاقية سلام مع إسرائيل، واستضافة مصر لشاه إيران المخلوع محمد رضا بهلوي، الذي مات ودفن فيها.

لكنَّ البلدين تبادلا لاحقا فتح مكاتب رعاية مصالح.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here